ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ
» فاطمة الزهراء عليها السلام .. أول انطلاقة لتطبيق الشريعة المحمدية    » رأي في الأحلام وحقيقتها وتفسيرها    » آخر معارك أميركا: «إخوان» ضد «وهّابيين»    » الدين بين قلة العطاء وكثرة الأزياء    » الجماعات التكفيرية تتبع اساليب العصابات الصهيونية بالتطهير العرقي والارهاب    » الامام الحسن العسكري (ع).. اشراقة من خلود الرسالة الاسلامية    » تأثير التربية على الأخلاق    » تزكية النفس    » ذكرى ميلاد الرسول الكريم في مكة    » ذئب الانبار ونعجة ميسان   

نسخة للطباعة أرسل الى صديق
17/02/2010م - 3:51 م | مرات القراءة: 15173



نظرة في القرائن المحيطة بحديث ( من كنت مولاه فهذا علي مولاه ) ليعلم الجميع أن تفسير الشيعة هو الحق .

بسم الله الرحمن الرحيم


صحيح سلسلة الأحاديث الصحيحة للألباني المجلد الرابع ص330ح1750 ( من كنت مولاه فعلي مولاه ، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه ).

وهذا أصل الحديث كما ذكره الألباني : " عن أبي الطفيل عن زيد بن ارقم قال : لما رجع رسول الله من حجة الوداع ، ونزل غدير خُـم ، أمر بدوحاتٍ فقُمِمْن ، ثم قال : كأني قد دُعيت فأجبت ، وأني تارك فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر : كتاب الله ، وعترتي أهل بيتي ، فانظروا كيف تخلفوني فيهما ، فانـهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض . ثم قال : إن الله مولاي وأنا ولي كل مؤمن . ثم أخذ بيد علي رضي الله عنه فقال : من كنت وليه ، فهذا وليه ، اللهم وال من والاه ، وعاد من عاداه ".

وقد نقله ابن كثير بطوله في البداية والنهاية واقتصر على ذكر تصحيح الإمام الذهبي له ، قال في البداية والنهاية ج5ص209 : " قال شيخنا أبو عبد الله الذهبي : وهذا حديث صحيح " ، والحق إن هذا الحديث ( من كنت مولاه ، فهذا علي مولاه ) لا أحد من المسلمين ينكر صدوره من النبي صلى الله عليه وآله وسلم .

أما دلالة الحديث الشريف فإنـها تدل على أن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم كما أنه أولى بالمؤمنين من نفسهم وهو سيدهم وولي أمرهم المتصرف في شؤونـهم ، فنفس هذه الأمور تثبت للإمام علي بن أبي طالب عليهم السلام إذ هو أولى بالمؤمنين من أنفسهم وسيدهم وولي أمرهم المتصرف في شؤونـهم .

وقد يقال إن كلمة ( مولى ) كما تفيد معنى السيد المتصرف في شؤون عبده تفيد أيضا معنى المحب والناصر ، فيكون معنى الحديث ( من كنت ناصره فإن عليا ناصره ) ، فلا معنى لتخصيص اللفظ بالمعنى الأول ؟
والجواب إن هذا يحتمله من قصر نظره على هذه الجملة ( من كنت مولاه فهذا علي مولاه ) فقط دون النظر إلى ما احتف بـها من القرائن ، فضلا عن النظر في بقية الروايات الصحيحة المفسرة لمعناها ، فالرواية السابقة فيها قرينة واضحة على أن الولاية هنا تعني أن الإمام علي عليه السلام أولى بالمؤمنين من أنفسهم وهي تقديمه صلى الله عليه وآله وسلم قوله ( إن الله مولاي وأنا ولي كل مؤمن ) على ( من كنت وليه ، فهذا وليه ) الذي يبين أن المعنى المقصود هو من كنت أولى به من نفسه فعلي أولى به من نفسه .


والأمر أكثر وضوحا في رواية أخرى صحيحة السند يتبين منها أن جملة ( فعلي مولاه ) تعني أن عليا عليه السلام ولي أمره وأولى به من نفسه ، وهذا في صحيح سنن ابن ماجة للألباني ج1ص56ح94 :
" عن البراء بن عازب ، قال : أقبلنا مع رسول الله في حجة الوداع التي حج ، فنـزل في الطريق ، فأمَر : الصلاةَ جامعةً ، فأخذ بيد علي –عليه السلام- ، فقال : ألست بأولى المؤمنين من أنفسهم ؟ ، قالوا : بلى ! ، قال : ألست بأولى بكل مؤمن من نفسه ؟ ، قالوا : بلى ! ، قال : فهذا ولي من أنا مولاه . اللهم وال من والاه وعاد من عاداه ". وعلق عليه الألباني بقوله : ( صحيح ) وأحال إلى سلسلة الأحاديث الصحيحة ح1750.


وذكرها ابن كثير في البداية والنهاية ج5ص212 بـهذا اللفظ : " فقال : ألستم تعلمون أو ألستم تشهدون أني أولى بكل مؤمن من نفسه ؟ قالوا : بلى ! ، قال : فمن كنت مولاه فان عليا مولاه ". وعلق عليه بقوله ( وهذا إسناد جيد ، رجاله ثقات على شرط السنن ، وقد صحح الترمذي بـهذا السند حديثا في الريث ).

وهذا الحديث الصحيح دليل قاطع على أن معنى كلمة ( مولاه ) تعني الأولى به من نفسه وسيده المتصرف في شؤونه ، كما هو شأن ولاية النبي صلى الله عليه وآله للمؤمنين ، وقد أكد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم على هذا المعنى مرتين بقوله ( ألست بأولى المؤمنين من أنفسهم ؟ ، ألست بأولى بكل مؤمن من نفسه ؟ فهذا ولي من أنا مولاه ).

ويدل عليه أيضا رواية أخرى صحيحة السند ، ذكرها الألباني في صحيح سنن الترمذي ج3ص521ح3712 : " عن عمران بن حصين ، قال : بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم جيشا ، واستعمل عليهم علي بن أبي طالب ، فمضى في السرية ، فأصاب جارية ، فأنكروا عليه ، وتعاقد أربعة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالوا : إذا لقينا رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبرناه بما صنع علي ، وكان المسلمون إذا رجعوا من السفر بدءوا برسول الله صلى الله عليه وسلم فسلموا عليه ثم انصرفوا إلى رحالهم ، فلما قدمت السرية سلموا على النبي صلى الله عليه وسلم ، فقام أحد الأربعة ، فقال : يا رسول الله ! ألم تر إلى علي بن أبي طالب صنع كذا وكذا ؟! فأعرض عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم . ثم قام الثاني ، فقال مثل مقالته ، فأعرض عنه . ثم قام الثالث ، فقال مثل مقالته فأعرض عنه . ثم قام الرابع ، فقال مثل ما قالوا . فأقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والغضب يعرف في وجهه ، فقال : ما تريدون من علي ؟! ما تريدون من علي ؟! ما تريدون من علي ؟! إن عليا مني وأنا منه ، وهو ولي كل مؤمن بعدي ". وعلق عليه الألباني بقوله ( صحيح ) وأحال إلى سلسلة الأحاديث الصحيحة ح2223 .


وهذا حديث صحيح وصريح في أن ولاية الإمام علي عليه السلام على المؤمنين إنما تعني الأولى بـهم من أنفسهم وليست بمعنى ناصرهم ومحبهم ، لأن الولاية التي قصدها النبي صلى الله عليه وآله وسلم في هذا الحديث إنما تثبت للإمام علي عليه السلام بعد وفاته صلى الله عليه وآله وسلم بصريح قوله ( وهو ولي كل مؤمن بعدي ) ، ولا يحتمل أن الولاية هنا تعني النصرة والمحبة لأن الولاية بـهذا المعنى ثابتة للإمام علي عليه السلام ولجميع المؤمنين في حياة النبي صلى الله عليه وآله وسلم وبعد وفاته ، فيكون ذكره صلى الله عليه وآله وسلم للقيد ( بعدي ) لغوا وعبثا على هذا الفرض ، والعياذ بالله .

ويدل عليه أيضا أنه لو كانت الولاية في هذا الحديث تعني النصرة والمحبة لما كان هناك وجه صحيح ومعنى مقبول لتعجب أبي الطفيل وعدم تسليمه للحديث عندما سمع الإمام علي عليه السلام في الرحبة ينشد الناس أيـهم سمع الرسول الله عليه وآله وسلم يقول ( من كنت مولاه فعلي مولاه ) ، كما ذكر في سلسلة الأحاديث الصحيحة للألباني المجلد الرابع ص331 :
" عن أبي الطفيل قال : جمع علي رضي الله تعالى عنه الناس في الرحبة ، ثم قال لهم : أنشد الله كل امرئ مسلم سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يوم غدير خم ما سمع لـمّا قام ، فقام ثلاثون من الناس . ( وفي رواية : فقام ناس كثير ) فشهدوا حين أخذ–الرسول صلى الله عليه وآله وسلم- بيده فقال للناس : أتعلمون أني أولى بالمؤمنين من أنفسهم ؟ قالوا : نعم يا رسول الله . قال : من كنت مولاه ، فهذا مولاه ، اللهم وال من والاه ، وعاد من عاداه . قال : فخرجت وكأن في نفسي شيئا ، فلقيت زيد بن أرقم ، فقلت له : إني سمعت عليا –رضي الله تعالى عنه- يقول كذا وكذا !! ، قال : فما تنكر ، قد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ذلك له ". وعلق عليه الألباني بقوله ( قلت : إسناده صحيح على شرط البخاري ) .


وعلى هذا لو كان معنى الولاية في ( فعلي مولاه ) هو المحبة والنصرة كما يزعمون ، لما شك أبو الطفيل ولما اختلجه الريب من ثبوتـها للإمام علي عليه السلام في حين أنـها معلومة الثبوت لجميع المؤمنين بقوله تعالى {وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ}(التوبة/71) ، ثم ما معنى إنشاد الصحابة بأن يشهدوا على ثبوتـها له عليه السلام وهي ثابت لهم بأجمعهم من قبل ؟!

وأوضح من هذا كله ، هو فهم الصحابة لقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في غدير خُم ( من كنت مولاه فهذا علي مولاه ) ، إذ جاء بسند صحيح أن أبا أيوب الأنصاري وبعض الأنصار من الصحابة شهدوا أمام أمير المؤمنين عليه السلام بـأنـهم موالي وعبيد مملوكون له كما كانوا كذلك لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، فسألهم الإمام علي عليه السلام عن سبب كونـهم موالي له مع أنـهم من العرب ، والحال أن المولى يكون حبشيا أسودا أو أعجميا وليس بعربي ، فقالوا إنـهم سمعوا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول يوم غدير خُم ( من كنت مولاه فهذا علي مولاه ) .


وهذا نص الحديث كما في فضائل الصحابة لأحمد بن حنبل ج2ص707ح967 : " عن رياح الحارث قال : جاء رهط إلى علي بالرحبة ، فقالوا : السلام عليك يا مولانا . فقال : كيف أكون مولاكم ، وأنتم قوم عرب ؟ ، قالوا : سـمعنا رسول الله يقول يوم غدير خم : من كنت مولاه فهذا مولاه . قال رياح : فلما مضوا اتبعتهم فسألت من هؤلاء ؟ قالوا : نفر من الأنصار فيهم أبو أيوب الأنصاري ".
ذكره الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة المجلد الرابع ص340 وعلق عليه ( قلت : وهذا إسناد جيد رجاله ثقات ) ، وكذا علق عليه محقق كتاب فضائل الصحابة وصي الله بن محمد عباس بقوله ( إسناده صحيح ).

فيتضح أن الشيعة عندما فهموا قوله صلى الله عليه وآله وسلم ( من كنت مولاه فهذا علي مولاه ) بأن الإمام علي عليه السلام أصبح أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، كان هو المعنى الصحيح والمستفاد من الروايات الصحيحة عند أهل السنة ، وهو بعينه الذي فهمه الصحابة من هذا الحديث الشريف ، والفهم والعلم شيء والتطبيق والإيمان شيء آخر .



» التعليقات «21»

zeghari en-nahdi - المغرب [السبت 05 يناير 2013 - 9:04 م]
الى ابو ماجد ((ياخي لماذا تجادل الذين قال الله عز وجل فيهم ..وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ

يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُم وَمَا يَشْعُرُونَ

فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضاً وَلَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ

وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ

أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِن لاَّ يَشْعُرُونَ
بعد الاعتقال الوهابي عدنا - أم التشيع [الإثنين 06 فبراير 2012 - 9:43 م]
الى المتغابي بالفطرة والعرق سلامة..
الرسول يقول لاتسبوا اصحابي؟؟
كان يقولها لمن؟
فهل من المنطق أن يقول يا اصحابي لاتسبوا أصحابي؟ سبحان الله على غبائك وافتقارك الى نعمة العقل..أسألك بالله ما شعورك وأنت تصر على غبائك وتحرج مذهبك وفكرك وما تعتنق أمام الناس؟
اذهب وأعمل مثل جدك عمر وقل أكمل يارجل ولا تعد لمثلهااا..هذا تأريخكم وتأريخ سياستكم الصهيونية الماسونية..
لعن الله كل من نصب العداء لآل محمد ومحبين آل محمد..
مصطفى خليل - لبنان [الأحد 27 نوفمبر 2011 - 2:27 م]
إلى أخي في الدين أبو ماجد من مصر

أنت تقول أن أمير المؤمنين علي ع السلام
إن الله سبحانه وتعالى لم يذكر علي ع السلام في القرأن الكريم شو تفسيرك ليهذه ألأية الكريمة قائلا : انما وليكم الله ورسوله والذين امنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون فمن يتولا الله ورسوله والذين امنوا فان حزب الله هم الغالبون ، هذه الاية نزلة عندما تصدق الامام علي في الخاتم وهو راكع في الصلاة خلف رسول الله وهزه الرواية موجودة في كتب اهل السنة والجماعة والصحيحين ألم يكن هو الذي ولد في الكعبة الشريفة
نزهان - العراق [الأحد 16 يناير 2011 - 3:00 م]
الاخ ابو ماجد المحترم ردا على تعليقك ((ان هذا دليل على ان علي رضي الله عنه يستحق الولاية ولكن ليس دليلا ثابتا على انه لايوجد صحابي افضل منه ))

الجواب واضح اسال نفسك
1-من هو اسبق الصحابة للاسلام والله تالى يقول السبقون السابقون
2-من شهد له الجميع بالقوة والعلم والقضاء
3-ايهما اخطر من خرج مع الرسول ام من بات في فراشه والاعداء حوله من كل جانب
4-من صمد يوم حنين وثبت يقاتل الى جنب الرسول ص
5-من اتخذه رسول الله اخا ليس فقط لقرابته ولكن لمواقفه من المشرفة
6-اعمل مقارنة للفضائل مع نفسك
سيد محمد الفحام النجفي وافتخر - العراق الجريح [الجمعة 26 نوفمبر 2010 - 10:16 م]
ان الامام علي علية السلام هو الخليفه الاول من غير محال ان هناك اي اعتراضات يرجى مراسلتي على عنواني الاكتروني
احمد النجفي - iraq [الخميس 25 نوفمبر 2010 - 3:47 م]
بسم الله الرحمن الرحيم (صدق رسول الله عندما قال هذه الاحرف الكريمة بحق الامام علي عليه السلام انشاء الله ثبات الولايه لامير المومنين علي ) وشكرااااااااااااا
سلامة شومان - مصر [السبت 06 نوفمبر 2010 - 11:41 م]
الى الشيعى
اقول لك اتقى الله ولاتسب احدا ولا تلعن احدا وكن مسلما حقا واعمل بحديث رسول الله الذى قال( لاتسبوا اصحابى )فانت لم ترى معاوية ولا غيره فكن على حذر وابتعد عن الماضى واترك الامر لصاحب الامر الله يهديك
الشيعي يفتخر - البحرين [السبت 06 نوفمبر 2010 - 5:17 ص]
إلى سلامة الناصبي
أمير المؤمنين عليه السلام ابتلى بالجهلة الذين استولوا على الخلافة ، فالأحاديث صحيحة رغما عن النواصب .
تقول : والاخت التى تلعن معاوية –حسبك ما تقولين انه صحابى
أقول : اللهم ألعن معاوية وأبيه وأمه ويزيد فهم ممن احدثوا في الدين ما ليس منه
سلامة شومان - مصر [الثلاثاء 12 اكتوبر 2010 - 7:44 م]
لقد اعطيتم الموضوع اكبر من حجمه يا مسلمين على ولى الله ومن يقل غير ذلك لايفقه شيئا فى الاسلام –ولكن امر الخلافة امر يختلف عن امر الولى او الموالاه
ولماذا الخوض فى امور قد مضت
الاحتجاج بان ابى بكر اخذ الخلافة من على ليس صحيح طيب ليه لم ياخذها بعد وفاته ثم لم ياخذها بعد وفاة عمر ولا وفاة سيدنا عثمان
نعود لصاحب القضية هل سمعنا الامام على يذكر احدا من الصحابة الكبار بذكرمنكر
بل نجده كرم الله وجهه كان يقترب منهم ويناسبهم امام وفقيه وعالم وليس رجل دنيا ولا رجل جدال –القران الفيصل كما قلتم –هل الله لم يكن يعلم فى علمه الازلى بما تدعونه على الصحابة ---؟فلم ذكر فضلهم فى القران سواء المهاجرين وسواء الانصار وانزل فى حقهم قران يتلى الى قيام الساعة –العقل والروية هداكم الله
والاخت التى تلعن معاوية –حسبك ما تقولين انه صحابى حدث فى عهده فتوحات لم تحدث فى اى تاريخ وانتم لم ياتيكم الاسلام الا على يد هؤلاء الصحابة الابرار
زهراء رافضية للموت - ksa [السبت 04 سبتمبر 2010 - 4:49 م]
نعم موالنا علي عليه السلام شئتم ام ابيئتم الحمدالله على نور الولاية وكم اتمنى ان يشعر به الاخوة السنة لكن هيهات اذا كانوا من المعاندين عجل يافرج الله نسألكم الدعاء اخواني احبكم في الله جميعا يامسلمين ماعدا الوهابية النواصب هؤلاءالارهابين ليس لهم دين او مذهب احفاد معاوية اللعين ابن اللعين
محمود - فلسطين [الجمعة 18 يونيو 2010 - 2:39 ص]
انا بدي ارد علي احمد من الكويت اقل له نعم الولاية اهم من كل شئ ودكرها الله عز وجل قائلا انما وليكم الله ورسوله والزين امنوا الزين يقيمون الصلاة ويؤتونن الزكاة وهم راكعون فمن يتولا الله ورسوله والزين امنوا فان حزب الله هم الغالبون ص هزه الاية نزلة عندما تصدق الامام علي في الخاتم وهو راكع في الصلاة خلف رسول الله وهزه الرواية موجودة في كتب اهل السنة والجماعة والصحيحين وبارك الله فيكم السلام عليم ورحمة الله وبراكته
الشيعي يفتخر - البحرين [الأربعاء 05 مايو 2010 - 8:50 م]
إلى أحمد
ارجووووووووك اقرأ الموضوع بإستيعاب سوف تعرف المقصود من كلمة مولى
أحمد - الكويت [الأربعاء 05 مايو 2010 - 10:45 ص]
أقول للشيعي يفتخر شيئ واحد:

لو تبحث في قاموس اللغة عن معنى كلمة (مولى) ستجد لها معاني كثيرة لا يوجد من ضمنها معنى كلمة مولى بأنها خليفة أو أمير أو ما شابه ذلك

أسأل الله لك الهداية يا شيعي تفتخر , صدقني علي(رض) كان يحب ويثني على أخيه عمر(رض) ولو تذهب الى نهج البلاغة ستجد هذا المديح الرائع لعمر فقد قال علي(رض) :لله بلاء عمر فقد قوم الأود وداوى العمد , خلف الفتنة وأقام السنة , ذهب نقي الثوب قليل العيب وأصاب خيرها وسبق شرها , أدى الى الله طاعته واتقاه بحقه. والله ثم والله ثم والله هذا موجود.
الشيعي يفتخر - البحرين [الثلاثاء 04 مايو 2010 - 8:41 م]
إلى احمد
الجواب في تعليقي لموضوع : لماذا لم يذكر في آيات الولاية اسم علي بن أبي طالب ؟
الموالي - البحرين [الثلاثاء 04 مايو 2010 - 8:05 م]
السلام عليكم
: لو سلمت لك جدلا أن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) أمر أبا بكر أن يصلي بالناس في مرضه الذي توفي فيه (صلى الله عليه وآله وسلم). ولكن ماذا نقول لو قال لك قائل ممن لا يقول بقولك: ألم يقل جمهور الصحابة لرسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في مرضه هجر رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) على ما أخرجه البخاري في صحيحه. أليس قول الخليفة عمر : " إن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) قد غلبه الوجع " يعني أنه (صلى الله عليه وآله وسلم) يتكلم بكلام المرضى الذي هو عبارة أخرى عن كلمة (هجر) التي تعني الهذيان والهذر. بدليل قوله لأصحابه والموافقين له على قوله ، " وعندكم القرآن حسبنا كتاب الله " دون أن ينظر إلى قوله تعالى في وصف نبيه (صلى الله عليه وآله وسلم) (وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى).
وبهذا أقول لك أخي العزيز إن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) أمر أبا بكر بالصلاة في الناس في مرضه، وقد هجر فيه، على حد قول جمهور الصحابة، وكان مغلوبا للوجع على حد قول الخليفة عمر " وعندكم القرآن حسبنا كتاب الله تعالى
موالي لأهل البيت - البحرين [الثلاثاء 04 مايو 2010 - 7:46 م]
حفظكم الله جميعا

أقول لإخواني السنه أي صدق لأبو بكر وهو قد هرب في معركة أحد وترك النبي الأكرم.
أحمد - الكويت [الثلاثاء 04 مايو 2010 - 5:31 ص]
أوجه كلامي لجميع أخواني من الشيعة :

لو كانت امامة الأئمة الأثني عشر بهذه الدرجة من الأهمية بحيث أنها تكون أهم من الصلاة والزكاة كما سطرها علمائكم في كتبكم المعتمدة فلماذا لا توجد ولا آية واحدة محكمة الدلالة على مبدأ الأمامة , الله عز وجل ذكر أحكام الحيض وذكر الصيد ...الخ من المواضيع التي أقل أهمية من الأمامة وأطول آية في كتاب الله تعالى هي آية الدين , الله عز وجل ذكر الصلاة والزكاة فقال : وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة ولكن على الناحية الأخرى لا توجد ولا آية واحدة محكمة الدلالة على الأمامة .
الشيعي يفتخر - البحرين [السبت 03 ابريل 2010 - 8:57 م]
إلى متبع
هل تريد منا ان نأخذ بالبخاري ومسلم ؟؟؟ ان كان كذلك عليك ان تأخذ من كتب الشيعة أيضا!!!!!!!

ليس لأبي بكر أي فضيلة في كتب الشيعة وبالعكس للإمام علي (ع) كثير من الفضائل في كتب السنة عليك أن تتبع الأفضل وهو أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام

نحن نخاف عليكم يا أهل سنة الصحابة من عذاب يوم عظيم لانكم جحدتم ولاية أمير المؤمنين (ع) الذي نصبه الرسول (ص) بأمر من الله سبحانه وتعالى ما لكم كيف تحكمون

الحمد لله إني شيعي
متبع الرسول صلى الله عليه وسلم - السودان [الأربعاء 31 مارس 2010 - 8:39 م]
لقد ذكرتم فضيلة واحدة من فضائل علي رضي الله عنه
والتي تدل على أنه يستحق الخلافة
ولكنكم نسيتم افاضل ابا بكر رضي الله عنه والتي تملأ كتابا البخاري ومسلم (واللذان هما أصح كتب الحديث)
ثم أي هداكم الله
هل الله لا يعرف من يضع خليفة لرسوله صلى الله عليه وسلم

ويحكم يا شيعة
إنا نخاف عليكم عذاب يوم عظيم
الشيعي يفتخر - البحرين [الجمعة 05 مارس 2010 - 7:01 م]
إلى ابو ماجد
صلاة أبي بكر بأمر النبي صلى الله عليه وآله وسلم لو سلمنا بوقوعها فهي لا تدل على الأفضلية ، فضلا عن دلالتها على الأولوية بالخلافة ، وذلك لأنهم رووا عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال : يؤم القوم أقرأهم لكتاب الله وأقدمهم قراءة ، فإن كانت قراءتهم سواء فليؤمهم أقدمهم هجرة ، فإن كانوا في الهجرة سواء فليؤمهم أكبرهم سنا. وفي بعضها : فإن كانوا في الهجرة سواء فأعلمهم بالسنة . . . وعند مسلم : أنه صلى الله عليه وآله وسلم قال : فإذا حضرت الصلاة فليؤذن لكم أحدكم ، ثم ليؤمكم أكبركم.
فلعل أبا بكر أم الناس لأنه أقدمهم هجرة ، أو لما تساووا في تلك الأمور وكان أبو بكر أكبرهم سنا أمره النبي بالصلاة بالناس .

تقول لماذا لم يذكر علي في القرآن
أقول يبدو انك نائم ولا تعرف ما في تفاسيركم .