أللَهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّد وَآلِهِ وَاجْعَلْنَا مِنْ دُعَاتِكَ الدّاعِينَ إلَيْكَ وَهُدَاتِكَ الدَّالّينَ عَلَيْكَ وَمِنْ خَاصَّتِكَ الْخَاصِّينَ لَدَيْكَ يَا أرْحَمَ ألرَّاحِمِينَ
» قتلوا الصلاة في محرابها فأضاعوا الصراط المستقيم    » الإمام علي والأنتهازيين    » حِوارٌ جَميل    » هل فكرت في علي    » الأمام الحسن المجتبى.. إنسانية اُشربت بالخير والعدل والحق    » البعثة .. منشور انسانية لم تحفظه الأمة    » الامام موسى الكاظم (ع) .. ودوره في تصحيح مسار الأمة    » الامام الهادي (ع) ودوره الريادي في التصدي لفتنة "الجبر والتفويض"    » الامام محمد الباقر(ع).. نبراس المكارم وينبوع المعرفة    » من آفات اللسان    » الامام الحسن العسكري (ع).. إشراقة وضاءة لإنقاذ الأمة من أوحال الجاهلية    » سياسة الامام الرضا (ع) في فضح السلطة الطاغية    » هكذا أغتال الطلقاء تلك الشجرة الملعونة نبي الرحمة (صلى الله عليه وآله وسلم)    » لبيك يا حسين.. صرخة تزلزل عروش الطغاة    » الامام علي بن الحسين وأدعيته في مواجهة الشجرة الملعونة    » عاشوراء.. اصلاح الأمة الذي أفزع الطلقاء وإرهابهم التكفيري    » حايلوا بالشورى نكثأً لبيعتهم للتنصيب الألهي ومتمسكين بتوارث السلطة!!    » إحياء الروح الثورية بين الأمة وتوعيتها يربك الطغاة    » حقد أعداء آل البيت بشاعة لا توصف    » ومن اللسان يأتي الكلام   

نسخة للطباعة أرسل الى صديق
بقلم : إبراهيم السيد - - | مرات القراءة: 30



سألتُ أحَد العُلماء : ما رأيك في مولى المُتَّقينْ أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) ؟

حِوارٌ جَميل

سألتُ أحَد العُلماء : ما رأيك في مولى المُتَّقينْ أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) ؟
فسألني هذا العالِم !!!
قال: ما هو أشرفُ مكانٍ في الأرض ؟
فقلتُ: "المسجِد"

فقال: ما هو أفضلُ مكانٍ في المسجِد؟
قلتُ: "المِحراب"
  

فقال:ما هي أفضلُ الأعمالِ عند الله؟
قلتُ: "الصلاة"

فقال: أيُّ صلاةٍ فيها مُعاناة ؟
قلتُ: "صلاة الصُبح"

فقال: أيُّ وضعيةٍ في الصلاةِ أقربُ الى الله ؟
قلت: "السجُود"

فقال: ما هو أشرفُ عضوٍ في الجِسم ؟
قلتُ: "الرأس"

فقال: ما هو أشرفُ مكانٍ في الرأس نتقرَّبُ فِيهِ الى الله ؟
قلتُ: "الجبهة"

فقال: ما هي أفضل الشهورِ عند الله ؟
قلتُ: "شهر رمضان"

فقال: وما هي أفضل الليالي في شهرِ رمضان ؟
قلتُ: "ليلة القدر"

فقال: ما هي أفضل القتلِ عند الله ؟
قلتُ: "الشهادة"

عندها اغرورقت عيناهُ بالدمع ...........فقال :
إسمع يا حبيبي : إنَّ مولانا أمير الْمُؤْمِنِينَ عليِّ بن أبي طالب (ع) "إستشهد في شهرِ رمضان ، و في ليلةِ القدر ،وفي المسجد ،وفي المِحراب ،وفي صلاةِ الصُبح ،وأثناء السجود ، وضُرِبَ على جبهتهِ المُباركة"
فصرخ بأعلى صوتِه : فُزتُ وربِّ الكعبة

فاَلسَّلامُ عليك يا سيِّدي ومولاي يا أميرَ الْمُؤْمِنِينَ يوم وُلدت في أشرَفِ مكانٍ في: (الكعبةِ المُشرّفة) ويوم استُشهدتَ بضربةٍ على رأسِكَ وأنتَ ساجِدٌ في: (مسجد الكوفة) ويوم تُبعثُ حيَّا ......

عظم الله أجورنا أجوركم



» التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!