( إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي ولن يفترقا حتى يردا علي الحوض ) الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم
» الامام السجاد.. إنطلاقة صادحة لتبيين حقيقة الثورة الحسينية    » الحسين .. أسم عاش في نبض ضميري ومدرسة إبائه منهجي    » التدين الحقيقي والتدين الشكلي    » أسماء شهداء كربلاء مع الحسين بن علي عليهما السلام    » إزالة البلاء    » الامام الباقر (ع) .. دور محوري في أحياء النهضة الحسينية    » الامام الجواد (ع) .. حياته إمتحان للأمة وشهادته فاجعة    » إنـه ولـــدي ! _ مجزرة ضحيان    » المجزرة المروعة التي تعد الأكثر بشاعة ووحشية    » الطغاة وسياسة إبقاء الأمة في الجهالة والضلالة لإمتطائها    » قتلوا الصلاة في محرابها فأضاعوا الصراط المستقيم    » الإمام علي والأنتهازيين    » حِوارٌ جَميل    » هل فكرت في علي    » الأمام الحسن المجتبى.. إنسانية اُشربت بالخير والعدل والحق    » البعثة .. منشور انسانية لم تحفظه الأمة    » الامام موسى الكاظم (ع) .. ودوره في تصحيح مسار الأمة    » الامام الهادي (ع) ودوره الريادي في التصدي لفتنة "الجبر والتفويض"    » الامام محمد الباقر(ع).. نبراس المكارم وينبوع المعرفة    » من آفات اللسان   

نسخة للطباعة أرسل الى صديق
اعداد الشبكة - - | مرات القراءة: 1419



إن الرذائل تحجب الإنسان عن الفضائل كالغرفة المظلمة التي حرمت من أشعة الشمس أو كالأرض القاحلة المحرومة من الماء والأزهار والأشجار .

6 - الرذيلــة


الرذائل : وهي خصال الذميمة والسيئة عند الإنسان

إن الرذائل تحجب الإنسان عن الفضائل كالغرفة المظلمة التي حرمت من أشعة الشمس أو كالأرض القاحلة المحرومة من الماء والأزهار والأشجار .

فالجهل والحمق والاستهتار والتكبر والغرور وغيرها من الرذائل تمنع من إدراك حقائق الأشياء وبالتالي تؤدي بالإنسان إلى عدم الاتجاه إلى الفضائل.

يحتاج الإنسان في حياته إلى قطع دابر الشياطين ويروض نفسه ويعودها ويأمرها أن تتحلى بالفضائل وتكره الرذائل وذلك عن طريق التزود بالعلم والأخلاق الحميدة والعبادة والدعاء والأخلاص لله عز وجل فمن تمرن على رفع عشرين كيلو جرام ، ازداد قوة حتى يتمكن من رفع ثلاثين وهكذا .
يقول الشاعر

هذه النفـس تراهــا     تتلظى بهــــواهــــــــــا
طاعة الباري تقاها     تتسامى في علاهـــــــا
لا تطعها في هواها     فستكبوا في خطاهـــــا
راقب الرحمن فيها     علها تبلغ مناهـــــــــــا
خالق الكون حباها     رشدها حين براهـــــــا
للهدى الله دعاها     تقتفي آثار طاهـــــــــــا

قصة قصيرة متعلقة بموضوع الرذيلة
ما هو أخبث وأطيب ما في الإنسان ؟

يقال أن حكيما سئل إبنه ما هو أخبث ما في الإنسان ؟
قال الولد : اللسان يا أبي .
قال الأب : لماذا ؟
قال الولد : لأنه إن خبث وفسد يؤدي بصاحبه إلى الهلاك وإلى النار.
قال الأب : وما هو أطيب ما في الإنسان ؟
قال الولد : اللسان يا أبي
قال الأب : لماذا ؟
قال الولد : لأنه إن طاب وحسن قاد صاحبه إلى النجاة وإلى الجنة.

 

الصفحة التالية : اللسان



» التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!