ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ
» فدك.. عنوان صراع الحق والباطل منذ يوم السقيفة    » نعم .. إنها الحرب على أهل السنّة !    » لهذه الاسباب حرموا الاحتفال بالمولد النبوي الشريف    » الامام العسكري وعبء قيادة الأمة وإعدادها    » هداهم الى النور فحقدوا عليه واغتالوه وحرفوا رسالته    » سبايا آل الرسول (ص) وأحقاد أبناء البغايا.. بين الأمس واليوم    » غدر الناس منع الامام السجاد من مواكبة ثورات زمانه    » قتلوا الحسين بسيوفهم فقتلناهم بحبنا للحسين    » المباهلة .. تأكيد إلهي بولاية علي (ع) بعد النبي (ع) دون فصل    » بيعة الغدير .. فريضة وحقيقة لا يمكن إنكارها أو كتمانها    » أحقاد أمية على الأمة.. من الأمس حتى اليوم    » الامام الجواد (ع) وإحياء الدين في ظلامية السلطة    » ذكرى شهادة الامام محمد الجواد (عليه السلام)    » الامام الرضا (ع).. وسبل التصدي للطغيان والاستبداد    » ذكرى ولادة الامام الرضا (عليه السلام)    » الشيعة لن تركع إلا لله مهما تفرعن الطغاة    » "البقيع الغرقد" نموذج للتوحش الوهابي في انتهاك المقدسات    » دواعش العربان أحفاد خوارج النهروان يستبيحون حرمة القرآن    » من المسؤول عن إخفاء فضل الإمام علي بن أبي طالب    » أحفاد أمية وديدن نقض العهود والمواثيق   

نسخة للطباعة أرسل الى صديق
- | مرات القراءة: 2592



وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ * أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِن لاَّ يَشْعُرُونَ

استهدف تفجير انتحاري ظهر اليوم الجمعة المصلين في مسجد الامام الصادق (ع) في منقطة الصوابر بالكويت، ما أسفر عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى، كما خلّف الانفجار اضراراً في المسجد.

ووقع الهجوم أثناء صلاة الجمعة بمسجد الإمام الصادق (ع) وسط العاصمة الكويتية، ونفذه انتحاري فجر نفسه وسط المصلين.

الارهابي الذي نفذ تفجير مسجد الامام الصادق
منفّذ التفجير الإنتحاري

وقال عضو مجلس الأمة الكويتي خليل الصالح، إن المصلين كانوا راكعين في الصلاة عندما وقع الانفجار المدوي، الذي حطم الجدران والسقف. وأضاف أن انتحاريا بدا أن عمره أقل من 30 عاما نفذ الانفجار.

وأعلن تنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته عن الهجوم الإنتحاري، بحسب بيان صادر عن التنظيم المتشدد.

وأفادت وزارة الصحة الكويتية عن إرتفاع حصيلة شهداء التفجير الإنتحاري الذي إستهدف مسجد الإمام الصادق (ع) إلى 25 شخصاً وإصابة أكثر من 200 آخرين بجروح بعضهم إصاباتهم "خطرة".

شهداء التفجير

وتفقد أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح موقع الحادث، وأعلن وزير الإعلام سلمان الصباح أن مجلس الوزراء سيعقد اجتماعا طارئا الجمعة، لبحث تداعيات الانفجار.

الشيخ صباح الاحمد

وقال رئيس الوزراء جابر المبارك الحمد الصباح، إن الهجوم "يستهدف الوحدة الوطنية لبلاده". وأضاف لـ"رويترز" أثناء خروجه من المستشفى الأميري أن "هذا الحادث يستهدف جبهتنا الداخلية ووحدتنا الوطنية ونحن أقوى بكثير من هذا التصرف السيئ".

وفي بيان أصدرته، أعلنت وزارة الداخلية وقوع عدد من الشهداء والجرحى في الانفجار، وقالت الوزارة إنّ الأجهزة الامنية التابعة لها "تتابع مجريات الحادث لكشف الملابسات المحيطة به ومعرفة عدد المصابين والضحايا".

وأهابت الوزارة بالمواطنين عدم التجمهر امام مكان وقوع الحادث ليتسنى لها اتخاذ الاجراءات الضرورية المعهودة في مثل هذه الحوادث.

وفي المواقف من هذه الجريمة الدموية، أدانت ايران بشدة الاعتداء الارهابي على مسجد الامام الصادق (ع) في الكويت، وقالت المتحدثة باسم الخارجية الايرانية مرضية افخم ان الارهاب التكفيري وكما اعلنت الجمهورية الاسلامية الايرانية مرارا يشكل اهم تهديد لشعوب المنطقة.

ولفتت أفخم إلى أن "التصدي لهذا التهديد يستلزم من حكومات المنطقة ان تجعل المكافحة الجادة لهذه الظاهرة المشؤمة ومصادر تمويلها المالي والفكري من اولويات سياستها الامنية وايجاد آلية جماعية اقليمية لاجتثاثها على وجه السرعة".

وبدوره أدان الاردن التفجير الارهابي الذي استهدف مسجدا في العاصمة الكويتية، واكد شجبه الشديد لهذه الممارسات.

هذا وإستنكر الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجد الامام الصادق، وقدم التعازي لأمير الكويت، وحكومته وشعبه، مشددا على أن هذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف المصلين الأبرياء هي جرائم تتنافى مع كافة القيم الدينية.

ودعا العربي لتضافر جميع القوى من أجل محاربة الإرهاب، والقضاء عليه، لما لذلك من تأثير يستهدف أمن واستقرار الدول والمجتمعات.

ومن جهتها أدانت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء في السعودية بشدة تفجير الكويت الإرهابي، ورأت أنه يأتي استمرارًا لمحاولات العبث وضرب الوحدة الوطنية واستقرار دول مجلس التعاون لدول الخليج.

وشددت على أن هذا التفجير الإرهابي انتهك جميع الحرمات؛ حرمة الدين والإنسان، وحرمة الزمان والمكان، وأن من نفذه ومن يقف وراءه قد باء بإثم عظيم، وارتكب عددًا من كبائر الذنوب بإجماع علماء المسلمين.

وإستنكر حزب الله بشدة الجريمة الجديدة التي ارتكبتها عصابات الإجرام والتكفير في مسجد الإمام الصادق (عليه السلام) والتي استهدفت مصلين صائمين ساجدين لله تعالى في شهر رمضان المبارك، في ما يشكل أبشع انتهاك لحرمة هذا الشهر الكريم ولبيت من بيوت الله.

وأكد حزب الله أن من يقومون بهذه الجرائم من أصحاب الفكر التكفيري الإرهابي الآثم يمارسون وحشيتهم ضد الجميع، فيرتكبون مجازر توازي أفظع ما شهدته البشرية على امتداد تاريخها، منفذين بذلك أهداف القوى المعادية لأمتنا عن سابق إصرار وتعمّد، لافتاً إلى أن هذه الجريمة الفظيعة هي إساءة إلى جميع المسلمين سنّة وشيعة في الكويت، كما أنها طعنة لكل مسلمي العالم على مختلف مذاهبهم، تقوم بها هذه المجموعة المنحرفة التي تعمل لهتك حرمة الدين الحنيف في كل يوم عبر استهدافهم للمساجد والمقدسات في كل أنحاء عالمنا الإسلامي.

وأبرق رئيس مجلس النواب نبيه بري الى أمير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح مستنكراً ومديناً بشدة جريمة التفجير الارهابي التكفيري الذي استهدف المصلين في مسجد الصادق (ع).

كما ابرق ببرقيتين مماثلتين الى كل من رئيس مجلس الوزراء الكيويتي الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح و رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم.

كما استنكر رئيس مجلس الوزراء تمّام سلام التفجير الذي تعرّض له مسجد الإمام الصادق، ووصفه بانه "عمل دنيء يهدف الى زرع الفتنة في الصف الوطني الكويتي".

وبدوره، شجب الناطق الرسمي بإسم حركة "أنصار الله" محمد عبدالسلام في بيان صادر عنه التفجير الارهابي الذي استهدف مسجداً في الكويت، معتبراً أنه "استهداف للأمة الإسلامية جمعاء وللشعب الكويتي الشقيق، ووحدته الوطنية، وهو غير منفصل أبدا عن التفجيرات الإجرامية التي تعرضت لها بلادنا، وغيرها من دول المنطقة" .

هذا وأدانت جمعية "الوفاق" البحرينية العمل الارهابي في الكويت مؤكدة أنه "يعكس دناءة بالغة وعداء سافر ضد الاسلام والإنسانية".

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ
صدق الله العظيم

اسماء الشهداء السعداء وهم ٢٥ شهيد

الشهيد : عبدالوهاب خضر بوزيد
الشهيد : محمد حسين المهنا
الشهيد : عبدالعزيز ناصر الشويكت
الشهيد : رياض ابراهيم القطان
الشهيد : عبدالرضا علي عبدالسلام
الشهيد : عبدالله علي عبدالسلام
الشهيد : عبدالله علي الصفار
الشهيد : حمد قاسم الخميس
الشهيد : مالك حسين الرشيد
الشهيد : محمد جاسم العطار
الشهيد : جعفر حسين الحاضر
الشهيد : احمد
الشهيد : فاضل اسماعيل
الشهيد : عيسى الحداد
الشهيد : حمد غسان
الشهيد : مسلم احمد الجدي
الشهيد : عباس جعفر
الشهيد : مجيد قاسم
الشهيد : حسين عبدالنبي القطان
الشهيد : يوسف عبدالله الدوخي
الشهيد : مشاري البقشي
الشهيد : صالح حسين الخليفي
الشهيد : احمد هاني حسين
الشهيد : هاني حسين البحراني
الشهيد : علي عبدالله المطوع

الشهداء

بعض مشاهد والتغريدات

دخول الارهابي التكفييري ألى المسجد
دخول التكفيري الارهابي في المسجد قبل التفجير

ابن ملجم

الشيطان
فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ

شهداء التفجير
شهداء التفجير الارهابي التكفيري

شهداء التفجير
شهداء التفجير الارهابي التكفيري

شهداء التفجير
شهداء التفجير الارهابي التكفيري

مشهد من داخل مسجد الامام الصادق بعد التفجير
مشهد من داخل مسجد الامام الصادق بعد التفجير

القرآن الكريم
كتاب الله لم يسلم من تفجير الارهابي التكفيري

شهداء التفجير
شهداء التفجير الارهابي التكفيري

الشهيد السعيد محمد الجعفر
الشهيد السعيد محمد الجعفر

شهداء التفجير
شهداء التفجير الارهابي التكفيري

قتلوا في صلاتهم كعلي

تنديد


شهداء التفجير

تعزية القديح

تعزية البحرين

صور بعض الشهداء
صور بعض الشهداء

لوحة خاصة للشهداء

ما اشبه اليوم بالامس

ما اشبه اليوم بالامس

 

الشيخ صباح الاحمد

ابناء يزيد يقتلون ابناء الحسين

تعزية القطيف

تعزية عمان

استنكار السيد السيستاني

بيان الشيخ وحيد الخراساني



» التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!