( إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي ولن يفترقا حتى يردا علي الحوض ) الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم
» علمنا مكارم الاخلاق فاختلفنا بعده ليقتل بعضنا بعضا    » حتى غياهب الزنازين لن تحول دون بزوغ شمس الحقيقة    » الامام علي.. تبيان الحق الذي عن ولائه لن نحيد    » الامام علي.. تبيان الحق الذي عن ولائه لن نحيد    » الامام الجواد.. معجزة الامامة وحقانيتها السماوية    » فدك.. عنوان صراع الحق والباطل منذ يوم السقيفة    » نعم .. إنها الحرب على أهل السنّة !    » لهذه الاسباب حرموا الاحتفال بالمولد النبوي الشريف    » الامام العسكري وعبء قيادة الأمة وإعدادها    » هداهم الى النور فحقدوا عليه واغتالوه وحرفوا رسالته    » سبايا آل الرسول (ص) وأحقاد أبناء البغايا.. بين الأمس واليوم    » غدر الناس منع الامام السجاد من مواكبة ثورات زمانه    » قتلوا الحسين بسيوفهم فقتلناهم بحبنا للحسين    » المباهلة .. تأكيد إلهي بولاية علي (ع) بعد النبي (ع) دون فصل    » بيعة الغدير .. فريضة وحقيقة لا يمكن إنكارها أو كتمانها    » أحقاد أمية على الأمة.. من الأمس حتى اليوم    » الامام الجواد (ع) وإحياء الدين في ظلامية السلطة    » ذكرى شهادة الامام محمد الجواد (عليه السلام)    » الامام الرضا (ع).. وسبل التصدي للطغيان والاستبداد    » ذكرى ولادة الامام الرضا (عليه السلام)   

نسخة للطباعة أرسل الى صديق
- | مرات القراءة: 14397




بسم الله الرحمن الرحيم

( يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا * فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا ).

المقدمة

لن تجد كلمة أحب إلى قلب طالب الحق من كلمة البرهان والدليل ، وأروع الأدلة والبراهين ما كان من قبيل دلالة وضح النهار على طلوع الشمس ، والوثائق التي ترى بالعين هي في مضاف تلك الأدلة الحبيبة على قلوب الباحثين عن الحقائق ، لذا اتبعنا هذا النهج في عرض الوثائق مع الاقتصار على ما لا بد منه من التوضيح .

ولأننا نستعرض أهم معالم الصراط المستقيم ذلك الصراط الذي ترجو - أيها المسلم - ربك الهداية إليه فتردد كل يوم قوله تعالى ( اهدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ ) قسمنا هذه الوثائق إلى أقسام أربعة ، اعتبرناها أربعة معالم للصراط المستقيم :

المعلم الأول : الوثائق التي تصدع بصحة حديث (( إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي )).

المعلم الثاني : الوثائق المبينة لضعف الخبر المشهور على الألسن (( إني تارك فيكم كتاب الله وسنتي )) .

المعلم الثالث : الوثائق التي تحدد المقصودين بقوله صلى الله عليه وآله وعترتي أهل بيتي في حديث الثقلين .

المعلم الرابع : متى بدأ كتمان ذكر العترة كثقل ثاني ؟

وذلك من خلال كتاب : حقائق ووثائق مغيبة أضغط هنا



» التعليقات «1»

زهراء شاه زنان - [الخميس 29 يناير 2015 - 1:10 م]
بارك الله فيكم جميعا