( إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي ولن يفترقا حتى يردا علي الحوض ) الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم
» عاشوراء.. اصلاح الأمة الذي أفزع الطلقاء وإرهابهم التكفيري    » حايلوا بالشورى نكثأً لبيعتهم للتنصيب الألهي ومتمسكين بتوارث السلطة!!    » إحياء الروح الثورية بين الأمة وتوعيتها يربك الطغاة    » حقد أعداء آل البيت بشاعة لا توصف    » ومن اللسان يأتي الكلام    » الامام الرضا عليه السلام .. نور الحق والحقيقة ومدرسة للعطاء والتضحية    » خشية الطغاة من الأئمة الهداة    » الامام علي عليه السلام ضمير الانسانية والعدالة النازف في الأمة    » الرذيلــــة ...    » عِلم أن لا تعلم    » الامام المهدي.. المصلح والمنقذ الذي يهابه الطغاة والملحدون    » الامام السجاد.. نبراس النضال السلمي ضد الطغاة    » العباس بن علي (ع).. نبراس عزة وكرامة المقاومين    » الامام الحسين.. منار الأحرار ونهج الانتصار على الظلم والطغيان    » علمنا مكارم الاخلاق فاختلفنا بعده ليقتل بعضنا بعضا    » حتى غياهب الزنازين لن تحول دون بزوغ شمس الحقيقة    » الامام علي.. تبيان الحق الذي عن ولائه لن نحيد    » الامام الجواد.. معجزة الامامة وحقانيتها السماوية    » فدك.. عنوان صراع الحق والباطل منذ يوم السقيفة    » نعم .. إنها الحرب على أهل السنّة !   

نسخة للطباعة أرسل الى صديق
- | مرات القراءة: 21088



قال رسول الله (ص) : اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي هذا الطير ، فجاء علي بن أبي طالب ، فدخل يأكل معه من ذلك الطير

بسم الله الرحمن الرحيم
حديث الطير

متن حديث الطير : " أهدي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أطيارا ، فقسمها وترك طيرا ، فقال : اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي هذا الطير ، فجاء علي بن أبي طالب ، فدخل يأكل معه من ذلك الطير "

الإسناد الأول : " وقد رواه ابن ابي حاتم عن عمار بن خالد الواسطي – ثقة - عن اسحاق الأزرق – ثقة عابد رفيع القدر إمام - عن عبدالملك بن ابي سليمان – ثقة مأمون - عن انس ". البداية والنهاية لابن كثير ج7ص352

أقول : عبد الملك سمع من أنس ولكن البخاري قال عن خصوص هذا الحديث بأن هذا الحديث بالذات ( مرسل ) وسكت عن ذكر السبب !! ،، ولن نسأل البخاري كيف علم أن عبد الملك لم يسمع هذا الحديث خاصة عن أنس !!

الإسناد الثاني : " قال عبيد الله بن موسى – ثقة - أخبرنا إسماعيل بن سلمان بن أبي المغيرة الأزرق – ضعيف - عن أنس أهدي للنبي صلى الله عليه وسلم طائر فقال اللهم ائتني بأحب خلقك فجاء علي ". التاريخ الكبير للبخاري ج1ص357ت 113.
وكذلك في كشف الأستار عن زوائد البزار ج3ص193ح2548 :
" حدثنا أحمد بن عثمان بن حكيم – ثقة - ثنا عبيد الله بن موسى – ثقة - إسماعيل بن سلمان الأزرق – ضعيف - عن أنس ".
وهو ضعيف الإسناد كما ترون .

الإسناد الثالث : " أخبرني زكريا بن يحيى - ثقة فقيه - قال حدثنا الحسن بن حماد - الضبي ثقة - قال حدثنا مسهر عبد الملك الثقة عن عيسى بن عمر- ثقة - عن السدي – ثقة - عن أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم كان عنده طائر فقال اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي من هذا الطير فجاء أبو بكر فرده وجاء عمر فرده وجاء علي فأذن له " السنن الكبرى ج5ص107ح8398.

أقول : كل من علق على طريق النسائي قال عنه أنه ضعيف بل منكر بل موضوع !!! – وستأتي أسماؤهم إن شاء الله – لأن مسهر بن عبد الملك لين الحديث وليس بثقة كما كتبه النسائي في سننه ،، ولكنهم جهلوا أو تجاهلوا أن مسهر قد توبع بعبيد الله بن موسى الثقة الحافظ !!!

وهو ما أخرجه ابن عساكر في تاريخه ج42ص254 ط دار الفكر :
وهو الإسناد الرابع الصحيح لذاته برواية الثقات :
" أخبرنا أبو غالب بن البناء – الثقة الحافظ مسند العراق - أنبأنا أبو الحسين بن الآبنوسي – الثقة - ، أنبأنا أبو الحسن الدارقطني – الحجة الحافظ - ، أنبأنا محمد بن مخلد بن حفص - الإمام المفيد الثقة مسند بغداد - ، أنبأنا حاتم بن الليث – الثقة الثبت الحافظ - ، أنبأنا عبيد الله بن موسى – الثقة الثبت الحافظ - ، عن عيسى بن عمر المقرئ – الثقة - ، عن السدي – ثقة واحتج به مسلم - قال أنبأنا أنس بن مالك قال :
أهدي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أطيارا ، فقسمها وترك طيرا ، فقال : اللهم ! ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي هذا الطير ، فجاء علي بن أبي طالب ، فدخل يأكل معه من ذلك الطير ".

إذاً فالحديث صحيح .. ولا ريب أن علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام أحب الخلق إلى الله بعد رسول صلى الله عليه وآله وسلم . )

حديث الطير الصحيح يصيح : اعرف سلاسل الكذب والجهل والنصب .

بعد أثبات حديث الطير الصحيح :

ما أخرجه ابن عساكر في تاريخه ج42ص254 ط دار الفكر :
وهو الإسناد الرابع الصحيح لذاته برواية الثقات :
" أخبرنا أبو غالب بن البناء –الثقة الحافظ مسند العراق- أنبأنا أبو الحسين بن الآبنوسي – الثقة- ، أنبأنا أبو الحسن الدارقطني –الحجة الحافظ- ، أنبأنا محمد بن مخلد بن حفص - الإمام المفيد الثقة مسند بغداد- ، أنبأنا حاتم بن الليث –الثقة الثبت الحافظ- ، أنبأنا عبيد الله بن موسى –الثقة الحافظ- ، عن عيسى بن عمر المقرئ –الثقة- ، عن السدي –ثقة واحتج به مسلم- قال أنبأنا أنس بن مالك قال :
أهدي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أطيارا ، فقسمها وترك طيرا ، فقال : اللهم ! ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي هذا الطير ، فجاء علي بن أبي طالب ، فدخل يأكل معه من ذلك الطير ".

نذكر أهل التكذيب دون مراعاة للترتيب الزمني :

1- الذهبي
ميزان الإعتدال في نقد الرجال ج: 2 ص: 291 :
" وروى عن عبد الملك حديث الطير ولم يصح ".
وقال في ترجمة " عبد السلام بن راشد عن عبد الله بن المثنى بحديث الطير لا يعرف والخبر لا يصح ".
وكذا قال في المغني في الضعفاء ج: 2 ص: 394 :" عن ثُمامة فذكر حديث الطير لا يُدرَى من هذا والحديث منكر".
أقول : بل صح وليس بمنكر ، ونحسن الظن فيك ونحكم بجهلك .

سير أعلام النبلاء ج: 13 ص: 233: " وحديث الطير على ضعفه فله طرق جمة وقد أفردتها في جزء ولم يثبت ولا انا بالمعتقد بطلانه ".

البداية والنهاية ج7ص351 : " قال الحاكم وقد رواه عن انس اكثر من ثلاثين نفسا قال شيخنا الحافظ الكبير ابو عبدالله الذهبي فصلهم بثقة يصح الاسناد اليه ثم قال الحاكم وصحت الرواية عن علي وابي سعيد وسفينة قال شيخنا ابو عبدالله لا والله ما صح شىء من ذلك ".

أقول : قد وصلناه لك بثقة يا ذهبي ، فبطل تهريجك !

البداية والنهاية ج: 7 ص: 353 : " ثم قال –الذهبي- بعد ان ذكر الجميع الجميع بضعة وتسعون نفسا اقربها غرائب ضعيفة واردؤها طرق مختلفة مفتعلة وغالبها طرق واهية ".
أقول : هذا مبلغكم من العلم !!

2- ابن حجر العسقلاني .
لسان الميزان ج: 3 ص: 80 : " وروى أبو الصلت الهروي عن الدراوردي عن سليمان هذا عن أنس رضي الله عنه حديث الطير وهو موضوع والمتهم به أبو الصلت ".
أقول : لا والله ليس بمتهم والحديث صحيح وليس بموضوع .

وقال العسقلاني أيضا في لسان الميزان ج3ص336 : " وأورد له الدارقطني في الغرائب عن مالك عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس حديث الطير وهو خبر منكر وقال تفرد به القداحى عن مالك وغيره اثبت منه ".
أقول : بل صحيح وما هو بمنكر .

3- ابن الجوزي
قال في العلل المتناهية ج1ص229 عن حديث الطير : " قال المؤلف هذا حديث لا يصح ".

4- أبو يعلى الخليلي
الإرشاد ج: 1 ص: 204 : " فأما الموضوعات فمثل صخر بن محمد الحاجبي عن الليث عن الزهري عن انس عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث الطير لعلي بن ابي طالب رضي الله عنه ".
بل وضعك الله ورفعه .
تهذيب التهذيب ج1ص265: " وقال أبو أحمد بن عدي روى حديث الطير وغيره من الأحاديث البلاء فيها منه وقال الخليلي في الإرشاد ما روى حديث الطير ثقة رواه الضعفاء مثل إسماعيل بن سلمان الأزرق وأشباهه ".
أقول : بل رواه الثقات الأثبات يا خليلي ولكن النصب يعمي ويصم !!

5- ابن أبي داود السجستاني :
سير أعلام النبلاء ج: 13 ص: 232: " سألت ابن أبي داود عن حديث الطير فقال ان صح حديث الطير فنبوة النبي صلى الله عليه وسلم باطل لانه حكى عن حاجب النبي صلى الله عليه وسلم خيانة يعني أنسا وحاجب النبي لا يكون خائنا قلت هذه عبارة رديئة وكلام نحس بل نبوة محمد صلى الله عليه وسلم حق قطعي ان صح خبر الطير وان لم يصح وما وجه الارتباط هذا انس قد خدم النبي صلى الله عليه وسلم قبل ان يحتلم وقبل جريان القلم فيجوز ان تكون قصة الطائر في تلك المدة فرضنا انه كان محتلما ما هو بمعصوم من الخيانة بل فعل هذه الجناية الخفيفة متأولا ثم انه حبس عليا عن الدخول كما قيل فكان ماذا والدعوة النبوية قد نفذت واستجيبت فلو حبسه أو رده مرات ما بقي يتصور ان يدخل ويأكل مع المصطفى سواه " .

6- ابن تيمية
قال في مجموع الفتاوى ج20ص33 : " فصل والخطأ المغفور في الاجتهاد هو فى نوعي المسائل الخبرية والعلمية ...
أو اعتقد ان عليا أفضل الصحابة لاعتقاده صحة حديث الطير وان النبى صلى الله عليه وسلم قال اللهم ائتنى بأحب الخلق اليك يأكل معى من هذا الطائر ".

وقال في منهاج سنته ج2ص127:
" أن حديث الطائر من المكذوبات الموضوعات عند أهل العلم و المعرفة بحقائق النقل ". وختمها بـ : " إن حديث الطير من الموضوعات ".

أقول : مرة كن صادقا في حياتك يا حراني !!

7- ابن القيم الجوزية .
في كتابه الفروسية ج1ص276 : " فكيف ولم يصححه إلا من تصحيحه كالقبض على الماء وقد عهد منه تصحيح الموضوعات وهو أبو عبد الله الحاكم وله في مستدركه ما شاء الله من الاحاديث الموضوعة قد صححها وقد ذكر الحافظ عبد القادر الرهاوي في كتاب المادح والممدوح له أن أبا الحسن الدارقطني لما وقف عليه أنكره وقال يستدرك عليهما حديث الطير فبلغ ذلك الحاكم فضرب عليه من كتابه وذكر عن بعض الأئمة الحفاظ أنه لما وقف عليه قال ليس فيه حديث واحد يستدرك عليهما وبالجملة فتصحيح الحاكم لا يستفاد منه حسن الحديث ألبتة فضلا عن صحته ".

أقول : لشدة جهلك يا ابن الجوزية اعتمدت على قصة الدارقطني الفاسدة سندا وتاريخا لأن الحاكم كتب المستدرك بعد أن مات الدارقطني !! ... إيه على الجهل !!

8- الجهلة من أصحاب الحديث :
سير أعلام النبلاء ج: 17 ص: 168: " قال جمع أبو عبد الله الحاكم أحاديث وزعم أنها صحاح على شرط البخاري ومسلم منها حديث الطير وحديث من كنت مولاه فعلي مولاه فأنكر عليه أصحاب الحديث ذلك ولم يلتفتوا إلى قوله " .

9- ابن كثير :
البداية والنهاية ج7ص351 : " حديث الطير وهذا الحديث قد صنف الناس فيه وله طرق متعددة وفي كل منها نظر ".
البداية والنهاية ج: 7 ص: 353 : " فهذه طرق متعددة عن انس بن مالك وكل منها فيه ضعف ومقال ".
ليست كلها بل له طريق صحيح في تاريخ دمشق ذكرناه .

البداية والنهاية ج7ص354 : " وبالجملة ففي القلب من صحة الحديث هذا نظر وان كثرت طرقه والله اعلم ".

أقول : أحسنت هكذا قل ففي قلب الناصب من صحة الحديث هذا نظر .

10 - ابن طاهر المقدسي :
البداية والنهاية ج11ص355: " وقال محمد بن طاهر المقدسي قال الحاكم حديث الطير لم يخرج في الصحيح وهو صحيح قال ابن طاهر : بل موضوع لا يروى إلا عن أسقاط أهل الكوفة من المجاهيل عن أنس فإن كان الحاكم لا يعرف هذا فهو جاهل والا فهو معاند كذاب ".

أقول : بل أنت الكذاب المعاند أو الجاهل المشاغب .

11- السبكي .
في طبقات الشافعية الكبرى ج4ص164:
" وأما ما رواه الرواة عن الدارقطني إن صح فليس فيه ما يرمي به الحاكم بل غايته أنه استقبح منه ذكر حديث الطير في المستدرك وليس هو بصحيح فهو يكثر من الأحاديث التي أخرجها في المستدرك واستدركت عليه ".
أقول : بل صحيح!

وقال في ج: 4 ص: 166 : " فمعاذ الله أن يظن ذلك بالحاكم ثم ينبغي أن يتعجب من ابن طاهر في كتابه هذا الجزء مع اعتقاده بطلان الحديث -أي حديث الطير الصحيح- ومع أن كتابته سبب شياع هذا الخبر الباطل واغترار الجهال به أكثر مما يتعجب من الحاكم ممن يخرجه وهو يعتقد صحته ".
أقول : نعذره لجهله .

12- السخاوي .
قال في التحفة اللطيفة في تاريخ المدينة الشريفة ج2ص85: " وأورد الدارقطني في الغرائب عن مالك عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس حديث الطير وهو خبر منكر ويقال تفرد به القداحي عن مالك وغيره أثبت منه ".

أقول : حتما هو منكر ! وإلا لما كنت سنيا !
 
هؤلاء من أكابر القوم وعلمائهم أما خفافيش الظلام من المعاصرين كالألباني وشعيب أرنؤوط والسليماني والوادعي والحويني ،، فلا داعي لأقحام كلماتهم لأنهم في الغالب عيال على من سبقهم وتبع لهم وقد قال تعالى (( وجعلناهم أئمة يهدون إلى النار )).

وإتماما للفائدة نذكر ما ما فعلوه بمن روى حديث الطير من علمائهم :
قال الذهبي في تذكرة الحفاظ ج3ص966: " قال السلفي سألت الحافظ خميسا الحوزي عن بن السقاء فقال هو من مزينة مضر ولم يكن سقاء بل لقب له من وجوه الواسطيين وذوي الثروة والحفظ رحل به أبوه فأسمعه من أبي خليفة وأبي يعلى وابن زيدان البجلي والمفضل بن الجندي وبارك الله في سنه وعلمه واتفق انه أملى حديث الطير فلم تحتمله نفوسهم فوثبوا به واقاموه وغسلوا موضعه فمضى ولزم بيته فكان لا يحدث أحدا من الواسطيين فلهذا قل حديثه عندهم ".

والله الموعد .

ولا ننسى ذكر ما قاله الذهبي أخيرا والسبكي وكذا ابن حجر الهيتمي من أن مشكلة هذا الحديث فقط عدم وجود إسناد صحيح له أو يحتج به وهذه كلماتهم :

قال الذهبي –أخيرا- في تذكرة الحفاظ ج3ص1042: " واما حديث الطيرفله طرق كثيرة جدا قد افردتها في مصنف ومجموعها يوجب ان يكون الحديث له أصل ".
وقال في سير أعلام النبلاء ج: 13 ص: 233: " وحديث الطير على ضعفه فله طرق جمة وقد أفردتها في جزء ولم يثبت ولا انا بالمعتقد بطلانه ".

و قال السبكي طبقات الشافعية الكبرى ج4ص169: " وأما الحكم على حديث الطير بالوضع فغير جيد ورأيت لصاحبنا الحافظ صلاح الدين خليل بن كيكلدي العلائي عليه كلاما قال فيه بعد ما ذكر تخريج الترمذي له وكذلك النسائي في خصائص علي رضي الله عنه إن الحق في الحديث أنه ربما ينتهي إلى درجة الحسن أو يكون ضعيفا يحتمل ضعفه قال فأما كونه ينتهي إلى أنه موضوع من جميع طرقه فلا قال وقد خرجه الحاكم من رواية محمد بن أحمد بن عياض قال حدثنا أبي حدثنا يحيى بن حسان عن سليمان بن بلال عن يحيى بن سعيد عن أنس رضي الله تعالى عنه قال ورجال هذا السند كلهم ثقاة معروفون سوى أحمد بن عياض فلم أر من ذكره بتوثيق ولا جرح ".

وقال ابن حجر في شرح الهمزية ص306 ط دار الفكر : " ورد في مناقب علي حديث كثر كلام الحفاظ فيه فأردت أن ألخص المعتمد فيه ولفظه عن أنس ... رواه الترمذي والمعتمد عند محققي الحفاظ أنه ليس بموضوع –وهو ما زعمه الأعور الدجال ابن تيمية- بل له طرق كثيرة قال الحاكم في المستدرك رواه عن أنس أكثر من ثلاثين نفسا انتهى . ( كلمة غير واضحة) فيتقوى كل من تلك الطرق بمثله ويصير سنده حسنا لغيره والمحققون أيضا على أن الحسن لغيره يحتج به كالحسن لذاته ومن جملة طرقه طريق رواتها كلهم ثقات إلا واحدا قال بعض الحفاظ لم أر من وثقه ولا من جرحه ومن طريق أخرى رواتها كلها ثقات إلا واحدا قال النسائي فيه ليس بالقوي وهو معارض بان غير واحد وثقه وذكر الحاكم أنه صح عن علي وأبي سعيد وسفينة ولكن تساهل في التصحيح معلوم فالحق ما سبق من أن كثرة طرقه صيرته حسنا يحتج به وأما قول بعضهم أنه موضوع وقول ابن طاره طرقه كلها باطلة معلولة فهو الباطل وابن طاهر معروف بالغلو الفاحش وابن الجوزي مع تساهله في الحكم بالوضع كما هو معلوم ذكر في كتابه العلل المتناهية له طرقا كثيرة واهية ولذلك لم يذكره في موضوعاته فالحق ما تقررأولا من أنه حسن يحتج به ".

الخلاصة : ليس للحديث علة سوى بغض الإمام علي عليه السلام  .



» التعليقات «47»

ئاراس - العراق [الإثنين 06 اغسطس 2012 - 9:01 ص]
ايه الحبيب متن الحديث النبي قال احب الناس الى الله ولم يقل بعدي فيدل على ان علي احب الى الله من النبي وهذا باطل اضطرارا اما السدي ليس متفق على تصحيحه فهنلك من وثقه ومن ضعفه انقل التجرح فيه قال الجوزجاني شتام وكذاب( احوال الرجال ص48 ) وقال ابو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به (الجرح والتعديل ابو حاتم ج2 ص185 دار المعارف العثمانية)وقال ابو زرعة لين(المصدر السابق) واعلم ان صاحب البدعة ان صححه العلماء في احاديث لكن يردون احاديثه الذي يشد بدعته كما هو حال الحديث الذي معنا لذا الحديث باطل سندا ومتننا
الشيعي يفتخر - البحرين [الجمعة 26 نوفمبر 2010 - 5:33 م]
الى سلامة
حديث الطير الصحيح يصيح : اعرف سلاسل الكذب والجهل والنصب
الخلاصة : ليس للحديث علة سوى بغض الإمام علي عليه السلام

وهذه حقيقتك يا سلامة النصب في النصب
ابويوسف - الكويت [الإثنين 15 نوفمبر 2010 - 12:12 ص]
قال عنه البخارى حديث منكر الشيعه يكذبون ويقولون حديث صحيح هل رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يعرف احب خلق الله اليه انظر الى موقع ملتقى اهل الحديث وموضوع تخريج حديث الطير ويكفى كلمة البخارى فى الحديث وعدم ادراجه فى صحيح البخارى وكذالك صحيح مسلم
سلامة شومان - مصر [السبت 06 نوفمبر 2010 - 11:58 م]
الى الشيعى
افهم كما تشاء –ولكن انا عن نفسى اقول اننى احب الامام على حبا حقيقيا واهل البيت كلهم دون استثناء من اعمام النبى الذين اسلموا واولادهم الذين اسلموا –وزوجات النبى رضى الله عنهم اجمعين
ولكن عقلى لايستسيغ حديث الطير هذا ---بالعقل كده من هو احب الخلق الى الله ؟اجبنى يا شيعى ويفتخر من هو احب الخلق الى الله ؟وتذكر ان الحديث ليس فيه كلمة بعدى
الشيعي يفتخر - البحرين [السبت 06 نوفمبر 2010 - 5:09 ص]
إلى سلامة الناصبي
هذا ينطبق عليك تماما
حديث الطير الصحيح يصيح : اعرف سلاسل الكذب والجهل والنصب
الخلاصة : ليس للحديث علة سوى بغض الإمام علي عليه السلام
سلامة شومان - مصر [الأحد 31 اكتوبر 2010 - 10:46 ص]
الاخت الامامية
ايضا اشكرك لاسلوبك الرفيع واقول لكى
الاحاديث التى ذكرتيها (رجل يحبه الله ورسوله )(او رجل يحب الله ورسوله ) كلها احاديث مقبولة ولا اعتراض عليها والصحابة الكرام الاتقياء هم كذلك يحبون الله ورسوله ويحبهم الله ورسوله كما قال الله عنهم رضى الله عنهم ورضوا عنه –اما ان يكون على احب خلق الله الى الله لو كان هذا الحديث فى البخارى ومسل فلن اصدقة ابدا –لان عقلى معى وحب الله يكون لرسله اولا والا لكان على رضى الله عنه رسول الله
والبخارى ومسلم ليسوا معصومين ويوجد عندهم احاديث قد ضعفت واحاديث صححها الالبانى ----وانا احب الامام على ولكننى لااضع له احاديث كى اغالى فى حبة وتكون احاديث كاذبة هسب هواى او حسب تشيعى له
هل انتى مقتنعة بان الامام على احب خلق الله الى الله ؟
اما ان هذا الكلام قيل وقتها لانه لم يكن هناك انبياء ---اقول لكى ما دليلك على ذلك كلمة احب خلق الله الى الله كلمة عامة تفيد الماضى والحاضلر وبعدين النبى كان موجودا اليس هو افضل من على رضى الله عنه ---والحديث لم يذكر كلمة بعدى اى بعد النبى
ولائيه اماميه - السعوديه [الجمعة 29 اكتوبر 2010 - 10:55 م]
والألفاظ الاخرى أذكرها لك مع أني اعلم تمام العلم بأنك لن تغير رأيك على الحديث الا أن يكون في البخاري ومسلم حتى مع وجود الاحاديث الكثيره المنكره والموضوعه والاسرائليات التي تعمه ولكنها تقبل منك وبصدر رحب دون حتى ان تفكر في غرابة الحديث الموجود امامك عسى الله أن ينير بصرك فترى الحق حقا..
وهو أن في رواية لابن عساكر (12/(242 بلفظ: "اللهم! ائتني برجل يحب الله ورسوله".
وكذا في رواية (12/244) أخرى وزاد: "ويحبه الله ورسوله".
وفي ثالث بلفظ: "اللهم! أدخل علي من تحبه وأحبه".
لذا لاأدري ماهو الغريب في الحديث.. الرسول سأل واتى الجواب لتبين مكانة الامام علي وفضله وهذا الذي انت تنكره ولاتعلمه لجهلك.كما في حديث يوم خيبر عندما قال الرسول لأعطين الرايه غدا شخص يحبه الله ورسوله هذا يساند هذا وهذا يثبت هذا..بأن الامام علي هو شخص يحبه الله ويحبه رسوله..فقل لي ياترى لماذا تستكثر على أمير المؤمنين وسيد الوصيين هذا المقام أو هذه الرتبه..؟؟؟!!!
سلام
ولائيه اماميه - السعوديه [الجمعة 29 اكتوبر 2010 - 10:51 م]
ومن قال لك بأن الحديث ليس له ألفاظ أخرى غير الموجود فوق..يوجد ولكن ستضعف سند هذا الحديث وسند ذاك..لأن أي راو حتى وان كان ثقه يأتي بحديث او قول يعارض مايعتقدون به وان كان صحيحا لايقام له وزن ويضعف...الخ كمصير الشيخ النسائي عندما اشبعوه ضربا لانه روى فضائل امير المؤمنين عليه السلام والشيخ الحاكم النيسابوري هوجم لانه اخرج فضائل الامام علي التي تثبت افضلية اهل البيت على غيرهم رغم ان الشيخ الحاكم سني المذهب ولكنهم هاجموه واتهموه بالتشيع
لذا المكتوب الموجود هو حديث صحيح لمتن صحيح..وسأذكر لك بعض من هذه الزيادات في الالفاظ فقط لتفهمك المعنى الاصلي من الحديث..وهو فضل أمير المؤمنين علي على سواه ممن كان موجودا في ذلك الوقت دون النبي طبعا .. يعترف الالباني انهم لايضعفون الحديث بسبب اسناده بل لانه يهدم عقيدتهم في تفضيل ابي بكر وعمر على الامام علي عليه السلام..
فإن الحديث فيه اضطراب كثير جداً، كما بينه الأخ الفاضل الشيخ سعد
ابن آل حميد، فقال جزاه الله خيراً (ص 1470(
"وبالجملة، فالحديث لا ينقصه كثرة طرق، وإنما يفتقر إلى سلامة المتن، فإنما
أنكر من الأئمة هذا الحديث لما يظهر من متنه من تفضيل علي على الشيخين
رضي الله عنهم ))انتهى
ولائيه اماميه - السعوديه [الجمعة 29 اكتوبر 2010 - 10:49 م]
السلام عليكم الى الاخ سلامه:
تقول بأنه ضعيف او موضوع او غير صحيح لانه فقط لايوافق ماتعتقد انت به فقط وليس لانه غير صحيح..لان متن الحديث صحيح ورواته ثقاة نص الحديث واضح وبين.. سأل الرسول رب العالمين من أحب الخلق فدخل الامام علي..هذا نص الحديث سؤال وأتى الجواب..
علما أن هذا الحديث:
- رواه الترمذي من طريق السدّي
- وثقه النسائي ورواه وصححه .
- صححه الحاكم النيسابوري في المستدرك وقال : " ... رواه عن أنس أكثر من ثلاثين نفسا "
- صححه الذهبي وألف جزءا فيما صح عنده من طرقه .
- رواه البغوي .
- قال الخوارزمي : " أخرج ابن مردويه هذا الحديث ب 120 اسنادا "
لذا ليس هناك غبار على صحة الحديث..ولكن مثل ماقلت انه لايوافق ماتعتقد به وهو أفضلية الامام علي على من كان موجودا في ذلك الوقت من الصحابه ومن المهاجرين والانصار ومنهم ابوبكر وعمر وعثمان وبسبب هذا ضعفوه واستغربوه وقالوا بأنه غريب ولين وموضوع ومنكر...الخ.ولكن هذا لايمنع أن يكون الحديث صحيح..وهل ترى بالحديث ذكر للانبياء ويأخي بالله عليك هل كانوا موجودين في زمن الرسول هداك الله..لذا السؤال واضح من الرسول أحب الخلق اليه في زمنه وفي وقته..
سلامة شومان - مصر [الجمعة 29 اكتوبر 2010 - 8:48 م]
الاخوة الافاضل
فى اعلى يوجد التعليق بين ايديكم واغلبه ينص على الضعف او الوضع او انه غير صحيح –انتم فقط من تجعلوه صحيحا لاهوائكم واغراضكم
انا –اردت شيئا واحدا وهو ما معنى احب خلق الله الى الله –هل يكون على دون النبى –الحديث ليس فيه احب الخلق اليك بعدى اى بعد الرسول صلى الله عليه وسلم –فهل اكون انا مدان –انا اريد من الامامية والشيعى وغيرهما ان يثبتوا لى ان على هو احب خلق الله الى الله كما ينص الحديث
الله عز وجعل جعل لنا عقول نفكر بها –لما يكون الامام على رضلى الله عنه احب خلق الله الى الله –اين منزلة النبى ؟واين منزلة سيدناابراهيم –واين منزلة سينا موسى –واين منزلة سيدنا عيسى – واين منزلة سيدنا نوح –اى اولوا العزم واين منزلة الانبياء كلهم عند الله
هل يحق لى ان افكر ام اننى اقبل الامر دون تفكير ودون تاويل مناسب
من الايمان الحقيقى الايمان بالله وملائكته ورسله وكتبه واليوم الاخر ---يعنى من اسس العقيدة الايمان بالرسل –اين منزلتهم عند الله ؟اذا كان الامام على احب خلق الله اليه --اين خاتم الانبياء والرسل من حب الله –وحتى اوضح لكم اكثر هل السيدة فاطمة هى افضل نساء العالمين ؟ام السيدة مريم العذراء ؟ثم اسيا امراة فرعون ؟ثم خديجة بنت خويلد رضى الله عنها وارضاها ----اما كلمة بعد رسول الله التى اضفتموها فى كلامكم انتم فهى ليست فى الحديث
الشيعي يفتخر - البحرين [الأربعاء 27 اكتوبر 2010 - 3:54 م]
الاخ سلامة
حديث الطير الصحيح يصيح : اعرف سلاسل الكذب والجهل والنصب
واقرأ الخلاصة في أخر الموضوع سوف تعرف نفسك (-:
ولائيه اماميه - السعوديه [الثلاثاء 26 اكتوبر 2010 - 11:09 م]
واذا أردت القراءه عن الموضوع اليك
www.shiaweb.org/books/taraef/pa17.html
وأخيرا وليس بآخر..
أرجو ياأخ سلامه أن ينير الله بصيرتك وترى الحق حقا وابتعد عن التأويل والتشكيك..
وخير لك أن تكون من الجاهلين من أن تكون من المعاندين..
والسلام عليكم
ولائيه اماميه - السعوديه [الثلاثاء 26 اكتوبر 2010 - 11:04 م]
قال محمد بن الحجاج : يا أنس كان هذا بمحضر منك قال : نعم ، قال : أعطي بالله عهداًً أن لا أنتقص علياًً بعد مقامي هذا ولا أعلم أحداًًً ينتقصه إلاّّ أشنت له وجهه.

ومن ذلك ما رواه أحمد بن حنبل في مسنده يرفعه الى سفينه مولى رسول الله ( ص ) قال : اهدت امراه من الانصار الى رسول الله طيرين بين رغيفين فقدمت إليه الطيرين فقال رسول الله : اللهم ائتنى باحب خلقك اليك والى رسولك . فجاء علي ( ع ) فرفع صوته فقال رسول الله ( ص ) : من هذا ؟ قلت : على قال افتح له ففتحت له فاكل مع النبي حتى فنيا..
يتبع
ولائيه اماميه - السعوديه [الثلاثاء 26 اكتوبر 2010 - 11:01 م]
قلت : اللهم إجعله رجلاًًًً من الأنصار فذهبت فإذا علي بالباب قلت : أن رسول الله (ص) على حاجة فجئت حتى قمت من مقامي فلم ألبث أن ضرب الباب فقال : يا أنس : إنظر من علي الباب فقلت : اللهم إجعله رجلاًًًً من الأنصار فذهبت فإذا علي بالباب قلت : أن رسول الله (ص) على حاجة فجئت حتى قمت مقامي فلم ألبث أن ضرب الباب فقال رسول الله (ص) : يا أنس أذهب فأدخله فلست بأول رجل أحب قومه ليس هو من الأنصار فذهبت فأدخلته فقال : يا أنس قرب إليه طير قال : فوضعته بين يدي رسول الله (ص) فأكلا جميعاًًًً..
يتبع..
ولائيه اماميه - السعوديه [الثلاثاء 26 اكتوبر 2010 - 11:00 م]
فقال : يا إبن الحجاج إلاّ أراك تنقص علي بن أبي طالب والذي بعث محمداًًً (ص) بالحق لقد كنت خادم رسول الله (ص) بين يديه وكان كل يوم يخدم بين يدي رسول الله (ص) غلام من أبناء الأنصار فكان ذلك اليوم يومي فجاءت أم أيمن مولاة رسول الله (ص) بطير فوضعته بين يدي رسول الله (ص) ، فقال رسول الله (ص) : يا أم أيمن ما هذا الطائر قالت : هذا الطائر أصبته فصنعته لك فقال رسول الله (ص) : اللهم جئني بأحب خلقك إليك وإلي ياكل معي من هذا الطائر ، وضرب الباب فقال رسول الله (ص) : يا أنس : إنظر من علي الباب..
يتبع
ولائيه اماميه - السعوديه [الثلاثاء 26 اكتوبر 2010 - 10:57 م]
يتبع..
وسفينة وفي حديث ثابت البناني ، عن أنس زيادة ألفاظ.
4626 -كما حدثنا به الثقة المأمون أبو القاسم الحسن بن محمد بن الحسين بن إسماعيل بن محمد بن الفضل بن علية بن خالد السكوني بالكوفة من أصل كتابه ، حدثنا : عبيد بن كثير العامري ، حدثنا : عبد الرحمن بن دبيس. ، وحدثنا : أبو القاسم ، حدثنا : محمد بن عبد الله بن سلي : أن أنس بن مالك (ر) كان شاكيا فأتاه محمد بن الحجاج يعوده في أصحاب له فجرى الحديث حتى ذكروا علياًً (ع) فتنقصه محمد بن الحجاج فقال أنس : من هذا ؟ أقعدوني فأقعدوه..
يتبع..
ولائيه اماميه - السعوديه [الثلاثاء 26 اكتوبر 2010 - 10:49 م]
فجاء علي (ر) ، فقلت : أن رسول الله (ص) على حاجة ثم جاء فقلت : أن رسول الله (ص) على حاجة ثم جاء فقال رسول الله (ص) : إفتح فدخل فقال رسول الله (ص) : ما حبسك علي ، فقال : إن هذه آخر ثلاث كرات يردني أنس يزعم أنك على حاجة فقال : ما حملك على ما صنعت ؟ فقلت : يا رسول الله أسمعت دعاءك فأحببت أن يكون رجلاًًًً من قومي فقال رسول الله : أن الرجل قد يحب قومه ، هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه.وقد رواه ، عن أنس جماعة من أصحابه زيادة على ثلاثين نفساًًً ثم صحت الرواية عن علي ، وأبي سعيد الخدري،..
يتبع
ولائيه اماميه - السعوديه [الثلاثاء 26 اكتوبر 2010 - 10:47 م]
مستدرك الحاكم - كتاب معرفة الصحابة (ر) - ذكر إسلام أمير المؤمنين علي (ع) - حديث رقم : ( 4650 )
4625 - حدثني : أبو علي الحافظ ، أنبأ : أبو عبد الله محمد بن أحمد بن أيوب الصفار وحميد بن يونس بن يعقوب الزيات قالا : ، ثنا : محمد بن أحمد بن عياض بن أبي طيبة ، ثنا : أبي ، ثنا : يحيى بن حسان ، عن سليمان بن بلال ، عن يحيى بن سعيد ، عن أنس ب : كنت أخدم رسول الله (ص) فقدم لرسول الله (ص) فرخ مشوي فقال : اللهم إئتني بأحب خلقك إليك يأكل معي من هذا الطير ، قال : فقلت : اللهم إجعله رجلاًًًً من الأنصار..
يتبع
ولائيه اماميه - السعوديه [الثلاثاء 26 اكتوبر 2010 - 10:45 م]
يتبع..
ما يقتضي فضله عند الله تعالى على الكافّة وجود من هو أفضل منه في المستقبل ، لانّه لو جاز ذلك لما عدل القوم عن الاعتماد عليه ، ولجعلوه شبهة في منعه ممّا ادّعاه من القطع على نقصانهم عنه في الفضل ، وفي عدول القوم عن ذلك دليل على أنّ القول مفيد بإطلاقه فضله ـ عليه السلام ـ ، ومؤمْن من بلوغ أحد منزلته في الثواب بشيء من الاعمال ، وهذا بيّن لمن تدبّره..)انتهى
يعني ياأخ سلامه حتى المعترضين الآخرين لم يقولوا ماقلت(بأن تنفيه وتقول بأنه مدسوس موضوع)
الا ان تكون حقيقة معاند ومبغض
ولائيه اماميه - السعوديه [الثلاثاء 26 اكتوبر 2010 - 10:38 م]
وذلك أنّه لو لم يكن الامر على ما وصفناه وكان محتملاً لما ظنّه المخالفون من أنّه سأل ربّه تعالى أن يأتيه بأحبّ الخلق اليه في الاكل معه لما أمن أمير المؤمنين من أن يتعلّق بذلك بعض خصومه في الحال ، أو يشتبه ذلك على إنسان ، فلمّا احتجّ به ـ عليه السلام ـ على القوم واعتمده في البرهان دلّ على أنّه لم يك مفهوما منه إلاّ فضله ، وكان إعراض الجماعة أيضا عن دفاعه عن ذلك بتسليم ما ادّعى دليلاً على صحّة ما ذكرناه ، وهذا بعينه يسقط قول من زعم أنّه يجوز مع إطلاق النبي ـ صلّى الله عليه وآله ـفي أمير المؤمنين..