- ومن الحوار اكتشفت الحقيقة - المستبصر : هشام آل قطيط ص 254 :

الفصل السابع
الإشاعات التي كانت تحول بيني وبين التشيع .


نموذج لأصحاب الأقلام الذين أسقطتهم الإشاعات .

نموذج من أصحاب الأقلام الذين لم تسقطهم الإشاعات .

المستهدفون في الإشاعات .

أمثلة معاصرة للمستهدفين بالإشاعات .

ردا على الإشاعة الخطيرة لعبد الله بن سبأ .

لماذا أقحموا ابن سبأ في الفتنة وأحاديث رسول الله صلى الله عليه وآله صريحة في كشف الحقيقة

الإشاعة الأخيرة ( أترك الجدال مع الشيعي ولو كان على الحق ) .
 

 ص 255

الإشاعات التي كانت تحول بيني وبين التشيع


الإشاعة الأولى : الشيعة يقولون ( تاه الوحي آخر الصلاة ) ثلاث مرات . من الإشاعات التي كانت تؤثر في نفسي وتقع حاجزا بيني وبين قراءة كتب الشيعة هو أن الشيعة يقولون في آخر الصلاة تاه الوحي جبرائيل ثلاث مرات ، وحتى سألت

أكثر من عالم عندنا فقال لي إحذر هؤلاء الشيعة فإنهم يقولون في آخر الصلاة هذه العبارة المذكورة وأن الرسالة نزلت على علي عليه السلام وتاه الوحي ونزل بها على محمد صلى الله عليه وآله .


فعند البحث والتحقيق وجدت أن الشيعة بريئون من هذه الإشاعات والدعايات بحقهم فوجدت إن الشيعة يقولون في آخر الصلاة ثلاث مرات . الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر ، حيث إنهم يقتدون بالرسول صلى الله عليه وآله أكثر من السنة لأن الرسول

كان يكبر ثلاث مرات في آخر كل صلاة وهذا ما يرويه أصدق صحيح عندنا وهو مسلم ( 1 ) بسنده عن ابن عباس ( رض ) قال كنا نعرف انقضاء

  * هامش *  
 

( 1 ) صحيح مسلم : ج 1 - ص 219 . ( * )

 

 

 ص 256

صلاة رسول الله صلى الله عليه وآله بالتكبير ، . . . وأول فصول الآذان التكبير . الله أكبر . وعلى أثر النية تقول : الله أكبر وعلى الذبيحة : بسم الله والله أكبر . وعلى العرائس وعلى الجنائز ، ولمشاهدة أمر عجيب ولانتهاء القاضي من حكم في قضية

وضحت بعد ما عميت و . . . ووصف سبحانه ذكره لما وصفه بأن أكبر قال تعالى في سورة العنكبوت : ( إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر . . . ) ( 1 ) .


أما يستحيي المفترون على الشيعة - سامحهم الله - الله الله في أنفسكم أيها المفترون .


حوار مع الشيخ إسماعيل عرناسي إمام الجماعة في برج البراجنة مسجد العرب ( بيروت ) كنت مرة في منطقة برج البراجنة أمام مسجد العرب وحكم الآذان لصلاة المغرب وأنا في الشارع فمررت بالمسجد لأودي فريضة صلاة المغرب وبعد الانتهاء من الصلاة صافحت الشيخ بالتحية تقبل الله أعمالكم .

المؤلف : شيخنا الجليل لدي سؤال .

الشيخ : تفضل تفضل . . يا بني .

المؤلف : شيخنا ما رأيك في الشيعة وفي مذهبهم حيث كنت في زيارة عند أحدهم ؟

  * هامش *  
 

( 1 ) سورة العنكبوت : الآية 45 . ( * )

 

 

 ص 257

الشيخ : من أين أنت يا بني ؟

المؤلف : من سوريا .

الشيخ : عندما تأكد إنني من سوريا ( قال لي : إحذر هؤلاء الشيعة صار لي أكثر من أربعين سنة في منطقة برج البراجنة ) لم أختلط معهم ولم أقرأ لهم أي كتاب . ثم هؤلاء يقولون تاه الوحي في آخر الصلاة ثلاث مرات . . .

المؤلف : فأخرجت كتاب الصلاة من كيس كنت أحمله وقلت له تفضل يا شيخ هذا كتاب الصلاة عند الشيعة لا يوجد فيه ما تقول .

الشيخ : إبعده عني إبعده عني . . لا أريد أن ألمسه . يا بني هؤلاء يستعملون التقية . . عبادتهم سرية .

المؤلف : سماحة الشيخ التقية ليس في هذا المجال وإنما . لم يتركني الشيخ أكمل الحوار وبدأ يصيح الشيخ بصوت عالي أخرجوه من المسجد أخرجوه من المسجد فإنه رافضي . . فخرجت مسرعا وكان ورائي شباب اثنين طوال القامة ولكني نجوت بحمد الله من هذا الشيخ المتعصب العنيد الذي لا يقبل الحوار .


وأقول : الله الله في أنفسكم أيها المفترون ، إنكم تحملون الوزر إضافة إلى أنكم في هذه وأمثالها تحسنون إلى الشيعة من حيث تسيئون فإن هذه وأمثالها تدفع الآخرين إلى الاستطلاع عليها .


 

 

الصفحة الرئيسية

 

من هم الشيعة ؟

 

فهرس الكتاب