الشيخ يزبك: رايس تريد ان تحصل بالسياسة ما لم يستطيعوا تحقيقه بالحرب
 


إدراج "الانتقاد .نت" بتاريخ 24/07/2006الساعة 17:12.
أكد عضو شورى حزب الله الشيخ محمد يزبك "ان المواجهات البطولية التي يخوضها المجاهدون في مواجهة القوات الصهيونية في مارون الراس هي بداية تباشير النصر لبناء لبنان المستقبل الذي لا تتحكم به سفارات الغرب".

وأضاف في تصريح اليوم :"ان الاعتداء الصهيوني الجنوني يدخل يومه الثالث عشر ولم يؤد سوى إلى ارتكاب المجازر بحق الأطفال والنساء والشيوخ وهذه هي النازية. فالمسألة لم تقتصر على مسألة الجنديين الأسيرين مع ان هذا حق للبنان لتحرير أسراه ولكن هناك مؤامرة وصمتا عربيا من اجل ان يمحو عن جبين لبنان الانتصار على العدو في العام 2000".

وقال:"ان وزيرة الخارجية الاميركية كونداليزا رايس تأتي إلى المنطقة اليوم تحت عنوان كتابة الشرق الأوسط الجديد وهي تريد اليوم ان تحصل بالسياسة ما لم يستطيعوا ان يحققوه بالحرب والدمار".

وأضاف:"نحن نرفض الاستسلام والقبول بما يريده العدو الصهيوني، لقد دمروا الكثير ولكن الارادة والعزيمة تبقى أقوى من جبروتهم".

ودعا الشيخ يزبك "اللبنانيين إلى الاستفادة من عطاءات وتضحيات المجاهدين وان لا ينضغطوا بأي قرارات فالولايات المتحدة هي الداعم والمساند لـ"إسرائيل " وسياسة القتل والتدمير في لبنان، ورايس لن تأتينا الا بخراب ودمار وإرادة الشعب اللبناني أقوى من كل إرهابهم.

كما دعا اللبنانيين بكل طوائفهم "إلى مزيد من الوحدة والالتفاف حول الجيش اللبناني والمقاومة والصبر لكي نكسر وندحر هذا العدوان الغاشم ونواجه هذه المؤامرة الكبرى على لبنان"، مشددا على ان "النصر آت وسيكون لبنان نموذجا عن العالم العربي والإسلامي".

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية