برغم الحقد الصهيوني: المنار تبقى أقوى
 


إدراج خاص الانتقاد.نت بتاريخ 22/07/2006الساعة 08:29.
بعد عجز العدو الصهيوني عن منع قناة المنار من نقل حقيقة الإرهاب الصهيوني إلى العالم، بالرغم من صب نيران حقده على مبنى المحطة وهوائيات الإرسال التابعة لها في مختلف المناطق، لجأ العدو الحاقد إلى أسلوب خبيث يتمثل في التشويش بقوة على بث المحطة، وإدخال رسائل تتضمن عبارات سخيفة حول المقاومة لا تختلف بلغتها السوقية عن المناشير الرخيصة التي توزعها طائراتها على المناطق اللبنانية.

وبالرغم من الإمكانيات التقنية الهائلة التي يملكها العدو فإن رسائله "البائتة" لا تكاد تظهر على الشاشة حتى يعاود بث المنار غلبته عليها ويطردها لتبقى الحقيقة هي الأقوى.

مواطنون صدف أن شهدوا بعض هذه الرسائل السخيفة عبروا عن سخريتهم من العدو الذي لا يعرف حقيقة الناس في بلادنا والذين يدركون حقيقة العدو الصهيونية الإرهابية منذ عقود، ولا يمكن لكل الأساليب التي يتبعها أن تؤثر في ولائهم للمقاومة ولسيدها.

ويبقى الموضوع برسم "الأمم المتحضرة" التي تتحدث عن عدم جواز القرصنة والاعتداء على حقوق الآخرين.

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية