حماس هنأت حزب الله بأسره الجنديين: سواعد المقاومين تسقط هيبة
وهمية لجيش روج بأنه لا يقهر
 


هنأت حركة حماس قيادة حزب الله وعلى رأسها الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله  وكافة المقاومين بأسر الجنديين الإسرائيليين وقتل جنود آخرين في العملية النوعية معتبرة أن "هذه العملية النوعية أصابت قيادة الاحتلال السياسية والعسكرية بالذهول".

وقال مسؤول في حركة المقاومة الإسلامية حماس في تصريح اليوم "ان عملية الأسر هذه، التي تأتي بعد أيام من نجاح فصائل المقاومة في فلسطين من اسر جندي صهيوني في غزة، وفشل جهود الاحتلال مدى أكثر من أسبوعين في الوصول إليه، يدل على هشاشة جيش الاحتلال التي روج البعض بأنه الجيش الذي لا يقهر.

فها هي سواعد المقاومين في فلسطين ولبنان تسقط الهيبة الوهمية لهذا الجيش. ان عملية الأسر التي قام بها مجاهدو حزب الله تؤكد من جديد تكامل مشروع المقاومة ضد الكيان الصهيوني، سواء أكانت هذه المقاومة في فلسطين او في لبنان او في محيط فلسطين".

وختم: "بوركت أيادي المقاومة في لبنان وفلسطين، ونقول لأسرانا الأبطال في سجون الاحتلال ان موعدهم مع الحرية بات قريبا، إن شاء الله".

المصدر:وكالات ـ"الوطنية".  بتاريخ 12/07/2006  الساعة 15:55

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية