الرئيس بري متوجها إلى اللبنانيين:الجواب في وحدتكم وإلا فلنخرج من التاريخ الحرب بين الطائرة والمنزل ليست سوى ضد الإنسان واميركا في طليعة المسؤولين
 


إدراج وكالات ـ وطنية بتاريخ 19/07/2006الساعة 13:20.
أدلى رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري، بالتصريح الآتي:
"قالوا انهم يحرصون على لبنان، فبدلا من ان تصطف البواخر وتنظم القوافل لنقل الرعايا، كان بالإمكان وقف إطلاق النار، ام ان المطلوب ان يصبح أهل لبنان جميعهم رعايا للخروج منه وتسليمه ساحة في الجنوب لإسرائيل وملاحة في الشمال للغرب.

بينما تستثمر إسرائيل على الوقت الممنوح لعدوانها إقليميا ودوليا من اجل استكمال حربها ومجازرها ودمارها، استقبل لبنان نهارا جديدا بعدما كان ينتظر المسعى الدولي لوقف الحمم عليه، حمل معه أنباء الكوارث وأخبار مجازر جديدة سيما في صريفا وسلعا والنبي شيت والنبطية حيث تدك المنازل على رؤوس الأطفال والنسوة والشيوخ. الم يعد في العالم صوت صارخ في البرية، ان هؤلاء من فصيلة الإنسان؟

الأمم المتحدة ومنظمتها التي حديثا حولت إلى مجلس لرعاية حقوق الإنسان كانت تجربتها الأولى أمام لبنان وها هي تركع كالعادة عندما يتعلق الأمر بإسرائيل لان هذه دائما استثناء لا تطبق عليها القرارات والمعايير الدولية.

اننا نعتبر ان هذه الحرب بين الطائرة والمنزل في لبنان ليست سوى حربا ضد الإنسان ونحمل مسؤوليتها ونتائجها للدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وفي الطليعة الولايات المتحدة الاميركية، ليس لان السلاح أميركي فحسب ولكن لأنها تحمي إسرائيل دائما وعلى مر الزمن بحق النقض الذي تملكه. للبنانيين نقول كلمة، هل صدقنا جميعا الآن ان حرب إسرائيل على فريق منا ام على كلنا؟

هل صدقنا الآن انه وبنظر إسرائيل المقاومة غير شرعية والجيش شرعي؟ الجواب في وحدتكم وإلا فلنخرج من التاريخ".

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية