الشيخ قاووق: الحصار المفروض على لبنان يكشف حجم التواطؤ والخداع الدولي
وما يحصل عملية إذلال لسيادة الدولة وليس لتمكينها بسط سيادتها على أراضيها
 


إدراج الوكالة الوطنية للإعلام بتاريخ 23/08/2006الساعة 14:23.
رأى مسؤول منطقة الجنوب في حزب الله الشيخ نبيل قاووق، خلال احتفال تأبيني اقامه الحزب في بلدة مجدل سلم، "ان حالة الإحباط واليأس التي تسيطر على الإدارة الاميركية والقادة الإسرائيليين نتيجة الهزيمة المدوية، بدأت تظهر من خلال الاستجداء بمجلس الامن لاستصدار قرار دولي جديد عله يعوض خسارة الحرب العسكرية، وهذا دليل اضافي على قوة المقاومة"، واكد "ان سلاح المقاومة هو سلاح القوة والمنعة للوطن لن نفرط به مهما كان التهويل والتهديد ومهما كان التواطؤ الدولي والاقليمي".

وقال: "على الرغم من الاستفزازات والخروقات العسكرية الاسرائيلية، فان المقاومة تعد شعبها انها لن تسمح للعدو بأن يحقق اي مكسب سياسي او امني بعدما فشل فشلا قل نظيره في ساحات المواجهة". اضاف: "ان الحصار المفروض على لبنان يكشف حجم التواطؤ والخداع الدولي، فإن ما يحصل هو عملية اذلال لسيادة الدولة وليس من اجل تمكينها في بسط سيادتها على اراضيها".

وختم: "ان هذا الشعب الصامد يستحق منا كل الوفاء، لذلك كانت المقاومة سباقة في رفع آثار العدوان، ولن تتوانى عن اي خدمة تخفف المعاناة عن اهلنا. بدأنا بمشروع اعادة النازحين حتى لا يبقى مهجرا خارج بلدته، وحتى الآن قدمنا لاكثر من 60 في المئة من الذين دمرت بيوتهم بدل تأمين منازل جديدة، ونعمل على استكمال الباقي في اقرب وقت ممكن، ولن ننتظر منة من احد ولن نستجدي احدا حتى لا تكون هناك خدمات مقابل اثمان سياسية".

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية