لقاء سياسي لتجمع اللجان والروابط" في حضور شخصيات عربية وكلمات أكدت أهمية
النصر بفعل صمود المقاومة والوحدة الوطنية
 

إدراج وكالات ـ "الوطنية" بتاريخ 22/08/2006الساعة 00:56.
نظم "تجمع اللجان والروابط الشعبية" مساء اليوم، في فندق كراون بلازا، لقاء سياسيا حضره عدد من الشخصيات العربية التي اتت الى لبنان للتضامن مع شعبه ومقاومته ضد العدوان الاسرائيلي، اضافة الى شخصيات سياسية وحزبية. بشور بداية، كلمة للامين العام للتجمع معن بشور الذي اشار الى باقة الزهور المرسلة الى اللقاء من رئيس الجمهورية العماد اميل لحود، وقال: "ان هذا التدفق من ابناء امتنا العربية الى لبنان في اللحظات الصعبة انما هو تعبير عن وحدة هذه الامة التي اذا ما تداعى طرف من اطرافها انما يصيب الاخرين بخطب ما".

واذ رحب بالقادمين من الجزائر" الذي لم يقو الاستعمار على دفن عروبته"، اشار الى "ما يكنه الشعب الجزائري من حب للبنان وللمقاومة، ولو ان المجال يتسع لجاء الاف الشباب الجزائري الى هنا". واضاف بشور:"انه زمن عربي جديد"، معربا عن "امله في حصول تغيير في اوضاعنا على النحو الذي يرتقي الى هذا الانتصار الذي حققه المقاومون، النازحون، الصامدون، المحتضنون للنازحين، والاخوة العرب".

ولفت الى ان "الحرب لم تنته، وهي استمرار للعدوان على لبنان منذ نشوء هذا الكيان الغاصب على ارض فلسطين". وابدى اسفه "لمرور الطائرات على حواجز التفتيش في احد مطارات العواصم العربية والذي هو لمصلحة اسرائيل، وقال: "نربأ بها ان تقبل هذا الدور، ونربأ بلبنان ان يقبل به، كما نربأ بالامة العربية ايضا. نحن في قلب المعركة، ونحن في اشد الحاجة الى اخوتنا لاننا نشعر بالقدرة على المواجهة".

عريبي
ثم تحدث عضو الامانة العامة للمؤتمر القومي العربي النائب حسن عريبي من الجزائر فوجه تحية الى الشعب اللبناني ومقاومته وقال: "ان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ايد لبنان والمقاومة منذ بدء العدوان، وهذا ما ساعد مؤسسات المجتمع المدني في الجزائر على انشاء حركة دعم ومساندة للشعب اللبناني". ولفت الى زيارة الوفد الجزائري الى الجنوب حيث " شاهدناالدمار، ولكننا شاهدنا ايضا الناس الصامدين". واكد ان الامة العربية هي مع المقاومة الاسلامية بقيادة "حزب الله"، موجها التحية الى الامين العام للحزب السيد حسن نصر الله. عبد الحفيظ تلاه الامين العام للمنظمة الوطنية للتواصل بين الاجيال لحو عبد الحفيظ فقال :"ان المقاومة اعادت الكرامة والفخر لهذه الامة"، لافتا الى "رغبة آباء المجاهدين في الجزائر ممن بلغوا السبعين عاما في التطوع للمجيء الى لبنان".

اسماعيل
اما رئيس الجمعية الوطنية لمناهضة الصهيونية والتطبيع في الجزائر خالد اسماعيل فسأل عن "دور النخب العربية في هذه الظروف"؟ شبيلات كما تحدث النائب السابق في البرلمان الاردني المهندس ليث شبيلات فاكد اهمية التصارح الكامل وقال: "ان الوضع سيىء جدا، الا من ومضات هنا وهناك. فالعالم العربي محتلة ارادته السياسية باستثناء لبنان وفلسطين والعراق". وغمز من قناة حركات المعارضة في الشارع العربي معتبرا اياها "انها واقعة في شرك النظام السياسي العربي والدولي، وهي لا تواجه حكوماتها" وقال: "لو عندنا معارضة في الاردن لما تجرأ واخذ على عاتقه تفتيش الطائرات الاتية من لبنان".
واكد ان حزب الله "انتقل من كونه حزبا طائفيا الى حزب اسلامي الى وطني الى اممي، وقد حقق نصرا من خلال اقناع قائده لشباب هذا الحزب باستراتيجية النصر".

النائب فارس
واخيرا تحدث النائب الدكتور مروان فارس فاشار الى عدد من الملاحظات ومنها ان "المقاومة في لبنان كانت رد فعل على الهزيمة العربية"، وان "الوحدة الوطنية هي في خدمة لبنان"، وان "القتال الذي حصل في الجنوب انما كان شاملا كل لبنان"، مؤكدا "وقوع 34 مجزرة خلال شهر تموز الفائت ارتكبها العدو الاسرائيلي، وان صمود المقاومة هو الذي عمل على تغيير المواقف العربية والدولية". ورأى النائب فارس "ان العدو الصهيوني سينفجر من داخله والفضل في ذلك لحزب الله، وان التغيير سيحصل على الساحة العربية".

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية