النائب حب الله دعا الحكومة الى "التصدي بقوة لمعركة الاعمار":
نؤكد جهوزية المقاومة للدفاع عن شعبها الى جانب الجيش الوطني
 


إدراج بتاريخ 22/08/2006الساعة 00:39.
اعتبر عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب حسن حب الله في كلمة القاها خلال احتفال تأبيني لشهداء المقاومة الاسلامية في بلدة العباسية - قضاء صور، ان "الحرب العدوانية الصهيونية على لبنان كانت تهدف الى اسقاط مواقع القوة في الوطن، مقدمة لاسقاطه على مستوى المنطقة والامة، وذلك لولادة شرق اوسط جديد تكون فيه الهيمنة والسيطرة لاسرائيل وتشكل رأس النظام الاقليمي". ودعا الحكومة الى "تحمل مسؤولياتها كاملة تجاه الشعب الصامد في ارض الجنوب، والتصدي بقوة لمعركة الاعمار والبناء".

وقال: "ان الشعب اللبناني عموما واهل الجنوب خصوصا، يريدون الدولة ويعملون من اجل مشروع الدولة القوية والقادرة، ولكنهم يريدون ايضا الدولة المسؤولة تجاه اهلها وشعبها الحاضر معهم دوما في ساعات الشدة والمحنة، لا الدولة المتبرئة والمستقيلة من مسؤولياتها، انما الدولة المدافعة عن امن شعبها واستقراره وحقه في الحياة بكرامة وعزة".

وأكد النائب حب الله "حماية الوحدة الوطنية بين اللبنانيين لانها سبيل لحفظ انجازات المقاومة والمواجهة وانجازات النصر". ودعا الى "عدم الرهان على الولايات المتحدة الاميركية في مساندة لبنان ودعمه في ازماته السياسية والاقتصادية، لانها شريكة اسرائيل في جرائمها وفي عدوانها على لبنان وبناه التحتية وركائزه الاقتصادية وقتل شعبه واطفاله ونسائه وشيوخه، بدعمها بالسلاح الفتاك المتطور والمحظور". كذلك أكد "جهوزية المقاومة للدفاع عن شعبها الى جانب الجيش الوطني، لحماية لبنان من الاخطار الصهيونية".

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية