جماعة الاخوان المصرية تحذر من محاولات أميركية للانقضاض على انتصار المقاومة اللبنانية
 

اكد النائب الاول للمرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين المصرية، ان المقاومة الاسلامية في لبنان وجهت ضربات موجعة الى الکيان الصهيوني وهزت نظريته الامنية وزعزعت هيبته العسکرية.
وقال محمد حبيب، في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية: ان المقاومة کبدت العدو الصهيوني خسائر کبيرة في الارواح والمعدات والاقتصاد، وان هذه الهزيمة ستکون لها اثار وتداعيات بعيدة المدى على المجتمع الصهيوني.

واضاف: ان المقاومة الاسلامية اللبنانية لعبت دورا کبيرا في مواجهة وافشال المشروع الصهيوني الاميرکي لترکيع المقاومة والامة وافساد اخلاقها ونهب ثرواتها والقضاء على خصوصيتها الثقافية.
وفيما يتعلق بالمشروع الأميركي حول مايسمى بالشرق الاوسط الجديد واهدافه، صرح ان هذا المشروع کان يستهدف ازالة اي اثر للمقاومة وضمان تفوق الکيان الصهيوني سياسيا واعلاميا وعسکريا واقتصاديا، الاان المقاومة استطاعت ان تحبط هذا المشروع.

كما أدان النائب الاول للمرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين المصرية بشدة مواقف بعض الدول العربية من المقاومة اللبنانية وقال: ان هذه الدول کانت تظن بان المقاومة ستزال خلال يوم او يومين وراهنت على هذا الرهان الخاسر موضحا ان الشعوب العربية والاسلامية کانت مع المقاومة قلبا وقالبا واتخذت من خلال المظاهرات والتجمعات وعقد المؤتمرات موقفا مشرفا من هذه المقاومة.

واشار حبيب الى المؤامرات التي تحاك ضد المقاومة الاسلامية في داخل لبنان وقال: ان الهدف من هذه المؤامرات هو حرمان الشعب اللبناني من انتصار المقاومة في معرکتها ضد الکيان الصهيوني منددا بمواقف کتلة 14 اذار التي تحاول بث الشکوك والفتن داخل لبنان للانقضاض على المقاومة التي وقفت ببسالة امام العدوان الشرس والمجازر الوحشية وهدم البنى التحتية من قبل الکيان الصهيوني.

وحذر حبيب من ان الرئيس الاميرکي جورج بوش يحاول ان يجند الاخرين من داخل لبنان للانقضاض على انتصار حزب الله وحرمان الشعب اللبناني والامة العربية والاسلامية من هذا الانتصار مؤکدا على ضرورة عدم نزع سلاح حزب الله حتى تجهيز الجيش اللبناني باحدث المعدات والاجهزة العسکرية ليکون قادرا على الدفاع عن لبنان امام الاعتداءات الصهيونية المکررة.

 

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية