عضو المجلس السياسي في حزب الله أحمد ملي : نستطيع ان نعمل كثيرا بمساعدة صواريخنا
 


إدراج "ازفستيا" ـ 18/7/2006 بتاريخ 18/07/2006الساعة 13:22.
قال عضو المجلس السياسي في حزب الله الدكتور أحمد ملي في رد له على أسئلة وجهتها له صحيفة "ازفستيا" الروسية إن الحرب التي تقتل عشرات الأبرياء في لبنان يوميا بدأتها إسرائيل من أجل تحرير اثنين من جنودها غير عابئة بعشرة آلاف معتقل في سجونها..

وأضاف ملي:" كما أننا نناضل من أجل أن تحرر إسرائيل أراضينا، فالصهاينة لا يزالون يحتلون أراضي لبنان. ولا أظن أن الأوروبيين كانوا سيجلسون مكتوفي اليد لو احتل الفاشيون كالينينغراد أو باريس ".

وأشار ملي إلى أن الإسرائيليين يتحاشون مواجهة مقاتلي حزب الله وجها لوجه . وقد بدأ الجيش الإسرائيلي عمليته قبل أيام ولكنه لم يتوغل في الأراضي اللبنانية ويواصل قصفه للمدنيين.

وتابع ملي: إن حزب الله لا يهول من قدراته ولكنه يستطيع أن يعمل كثيرا بمساعدة صواريخه وسوف يتخذ ما لا يتم اتخاذه إلا عند الضرورات القصوى من أجل الدفاع عن بلاده.. وهذه هي المرة الأولى التي يهاجم فيها الشعب اللبناني المدن الإسرائيلية بعد ان كان الإسرائيليون يقتلون العرب بدون عقاب.

وذكر ان حزب الله يرفض التعاون مع الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات المتعاونة مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال: إن جميع الشعوب الحرة التي تقف ضد هيمنة الإمبريالية تدعمنا، وختم قائلا إنه يتوقع ان تتغير رؤية العالم، على الأقل أوروبا، لحزب الله.
المصدر: وكالة نوفوستي الروسية للانباء .

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية