المقاومة الاسلامية شيعت شهداءها في الهرمل وشمسطار وعلي النهري

شيعت المقاومة الاسلامية الشهيدين المجاهدين عباس صقر وعلي اليتامى، في مسيرات حاشدة انطلقت من امام حسينية الامام علي في مدينة الهرمل، يتقدمهم معاون رئيس المجلس التنفيذي النائب السابق محمد ياغي والنائبان نوار الساحلي ومروان فارس، مفتي الهرمل الشيخ علي طه رئيس واعضاء المجلس البلدي، مخاتير وعلماء وفاعليات.

والقى ياغي كلمة نقل خلالها تحيات الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله الى مدينة الشهداء، والى منطقة بعلبك الهرمل، وقال: "لقد اثبت ابناء هذه المنطقة يقظتهم في مواجهة العدو وما حصل في بلدة بوداي بعد الانزال الصهيوني هو دليل على ذلك.

وقد اعترف العدو بمقتل ضابط وجرح جنديين، ونحن في حزب الله والمقاومة نقول ان الاصابات وصلت الى حدود الخمسة عشر ضابطا وجنديا قتلى وجرحى". وفي بلدة شمسطار شيعت جماهير المقاومة الشهيد المجاهد رأفت الحاج سليمان في مسيرة حاشدة.

وتحدث والد الشهيد، فأكد "المضي على درب الشهداء وتقديم الدماء والانفس من اجل عزة الوطن وكرامة الامة وحفظ المقاومة وسيدها". كما تحدث الوزير الاسبق اسعد دياب فاعتبر "ان امة انجبت مثل هؤلاء الشهداء الابطال الذين رفعوا رأسنا عاليا لا يمكن ان تهزم".
 

المصدر:خاص.  بتاريخ 20/08/2006  الساعة 05:30
 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية