النائب سعد: سلاح الجيش والمقاومة ينبغي ان يتكاملا ضمن استراتيجية واحدة

عقد النائب الدكتور اسامة سعد مؤتمرا صحافيا، ظهر اليوم في مكتبه في صيدا، تناول فيه موضوع ارسال الجيش الى الجنوب والموقف السياسي من قبل بعض القوى من المقاومة.

وقال: "ان العدو الصهيوني لا يستهدف المقاومة فحسب، بل يستهدف لبنان كله لان له اطماعا في ارضه ومياهه التي لا تقتصر على مزارع شبعا وحدها. ان ابطال المقاومة اذاقوا العدو مرارة الهزيمة، ولذلك فجر حقده على الاهداف المدنية ما يشير الى ان الفاشية والعنصرية والهمجية تشكل ابرز مقومات عقيدته".

اضاف: "ان الناس يرحبون بالجيش وهو ينتشر في الجنوب اليوم ليقوم بواجبه في الدفاع عن الشعب والارض الى جانب المقاومة، وان سلاح الجيش هو سلاح المقاومة وينبغي ان يتكاملا ضمن استراتيجية واحدة وضمن السيادة والحرية والاستقلال".

وانتقد النائب سعد "الاصوات التي تدعو الى نزع سلاح المقاومة وترك لبنان مجردا من اي قوة فعالة تواجه العدو في احتفاظها ببعض الجيوب في المناطق الحدودية في ظل استمرار اعتداءاته وآخرها الليلة على منطقة بعلبك، رغم الانتصار التاريخي والاستراتيجي الذي احرزه لبنان شعبا ومقاومة واعتراف العالم كله من العدو الى الصديق بهذا الانتصار، هذه الاصوات تشكك بوطنية المقاومة وتكرر ما تردده وسائل الدعاية الاميركية - الصهيونية".

المصدر:الوكالة الوطنية للاعلام.  بتاريخ 20/08/2006  الساعة 10:21
 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية