الغازية أحيت ذكرى شهدائها الذين سقطوا في العدوان الاسرائيلي والكلمات تؤكد
على تحصين لبنان من المؤامرات الصهيونية


اعتبر رئيس المكتب لحركة امل جميل حايك "ان تجربة الكيان الصهيوني العدواني انتهت كمشروع استعماري استنزف طاقات الامة, وان النصر هو بداية لمشروع العزة والكرامة لامتنا العربية والاسلامية", لافتا الى "ان مشروع المقاومة الذي اطلقه الامام السيد موسى الصدر أسقط حاجز الخوف المصطنع الذي غرس في هذه الامة", مؤكدا "ان الشرق الاوسط المراد لهذه الامة قد سقط الى غير رجعة, وانطلق شرق اوسط جديد آخر. كانوا يريدون شرق اوسط خال من الرجال والكرامة والطفولة, شرق اوسط جديد صنعه الشهداء والمقاومون هو شرق اوسط خال من الانهزام والاستسلام ومن ادوات الاستعمار".

وكان حايك يتحدث في بلدية الغازية في الاحتفال الذي اقيم في النادي الحسيني للبلدة, تكريما لشهداء المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الاسرائيلي في حضور عضو المجلس السياسي لحزب الله الشيح خضر نور الدين, النائب علي عسيران, محافظ الجنوب مالك عبد الخالق، رئيس بلدية صيدا عبد الرحمن البزري وحشد من ابناء البلدة ولفيف من العلماء.

واكد "ان الشهداء هم بناة لبنان الجديد الذي صنع بدمائهم وبتضحياتهم", مشيرا الى "اننا لا نريد خلافات ولا نريد العودة الى الصراعات الداخلية, ولا نريد ان نسير على خطوط ملتوية, المطلوب ان نكون على خط مستقيم وواضح, فلبنان قوي بوحدته ومنعته وبجيشه ومقاومته وبمحيطه العربي, والمطلوب ان نبني لبنان المحصن في مواجهة المؤامرات الصهيونية وفي مواجهة الاملاءات المرسلة من السفارات والمبعوثين والمندوبين, والمطلوب ان نحافظ على هذا النصر وعلى الجيش الذي هو اليوم بين مواطنيه واهله في الجنوب ليحمي لبنان".

بدوره ألقى عضو المجلس السياسي في حزب الله الشيخ خضر نور الدين كلمة الحزب انتقد فيها بشدة بعض المواقف الداخلية التي "لا تزال تتحدث الى من تهدي هذا النصر, هو نصر لكل اللبنانيين", مؤكدا ان حزب الله هو جزء من الدولة ولا يجوز للبعض ان يسأل اننا دولة داخل الدولة", متسائلا عن "مسؤولية الدولة في حضورها مع النازحين في هذه الازمة", داعيا البعض "الى الحياء من دماء الشهداء ومن الضحايا الذين لم يدفنوا بعد", منتقدا من "تحفظ على دخول الجيش اللبناني الى الجنوب داعيا هؤلاء الى قول مواقفهم بصراحة".

المصدر:الوكالة الوطنية للاعلام.  بتاريخ 20/08/2006  الساعة 10:16
 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية