إسرائيل تضرب القرار الدولي 1701 عرض الحائط وتنفذ عملية إنزال بالقرب من بلدة بوداي تفشلها المقاومة
 


أحبط المقاومون عملية إنزال إسرائيلية عند الساعة الرابعة من فجر اليوم السبت في سهل قريب من بلدة بوداي بعد تحليق مكثف للطيران الحربي الإسرائيلي طوال الليل .

ونقلا عن مزارع يدعى جمعة الحمد يعمل في ارض عباس فارس الترشيشي المجاور لمكان الإنزال ان سيارتين من نوع هامر وويلس كانتا تسيران من دون أنوار تم كشفهما من قبل المقاومين واشتبكوا مع عناصر السيارتين الذين كانوا يرتدون زيا للجيش اللبناني فسلكتا طريقا ترابية في سهل بوداي وحلق على الفور الطيران الحربي والمروحي مطلقا عدد من الصواريخ لتغطية سحب عناصره على الأرض، كما تم إطلاق صاروخ شديد الانفجار بهدف قطع الطريق في بلدة حوش بردى غرب بعلبك. واحدث الصاروخ حفرة كبيرة في الطريق وقطع السير في الاتجاهين.

وقد استمرت الاشتباكات حوالي نصف ساعة، حيث قامت الطائرات المروحية بسحب العناصر مع سيارتيهما. ولدى معاينة المكان تبين وجود بقع كبيرة من الدماء منتشرة على مساحات واسعة منه وآثار اطارات للسيارات تصل إلى المكان، إضافة إلى بوصلة تعطي وميضا خاصا من اجل تحديد مكان هبوط المروحيات الذي تم على حصيد القمح.

ووجدت في المكان عدة طلقات من عيار 800 ملم ومجموعة من الأدوية الطبية المتنوعة من بينها حقن وأنابيب للتنفس ومخدر للألم، بالإضافة إلى لوح شوكولا كتب عليه ( انيرجي شيب)، إضافة إلى كتابات عبرية.

اشارة الى ان الانزال تم ليلا خلال الغارات الوهمية الكثيفة في منطقة محور افقا - عيون السيمان في السلسلة الغربية وتوجه العناصر بالسيارتين الى منطقة بوداي التي وصلوا اليها حوالي الرابعة فجرا حيث تم اكتشاف هذه العملية.

المصدر:الوكالة الوطنية للاعلام.  بتاريخ 19/08/2006  الساعة 00:44
 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية