فرنجيه جال في الضاحية الجنوبية وزار مبنى "المنار": نحن مع السيد نصر الله
كما كنا معه قبل الحرب وخلالها سنكون بجانبه

زار رئيس "تيار المردة" سليمان فرنجية اليوم الضاحية الجنوبية متفقدا آثار القصف والركام، وجال في الشوارع والمربع الامني وصولا إلى مبنى تلفزيون "المنار" حيث دعا السلطة إلى ان "تكون بحجم المقاومة والعروبة الحقيقية والانتصار حتى تصبح الدولة ممثلتنا، ونحن نبشرهم بأن الدولة التي تمثلنا وتمثل هذا التوجه آتية".

وأضاف: "المقاومة تمثل كل شريف في هذا البلد وفي الامة العربية، وكل انسان يؤمن بالحرية والسيادة والاستقلال".

وردا على سؤال قال فرنجية: "هم لا يريدون ادخال الجيش الى الجنوب من أجل شرعية يفتقدها البعض. هدفهم سحب سلاح المقاومة لتقوية فريق على آخر، لأن المقاومة ليست مشروعهم السياسي، وسحب سلاح حزب الله هو من منطلق تقوية لمشروع سياسي ينتمون اليه".

واعتبر أن "لبنان المقاومة ولبنان العربي قوي ليس بضعفه بل بمقاومته، وان الوحدة الوطنية صلبة ومتينة، ومستقبل لبنان بخير". وحول توقعه لمرحلة ما بعد الحرب قال: "ثمة عباقرة اداروا الازمة والحرب بطريقة عبقرية وسوف يديرون السياسة بعد ذلك بالاداء نفسه، وقد يكون ذلك ضمن حكومة وحدة وطنية".

وسئل عن رسالة يوجهها الى الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله فقال: "هو الاب والشقيق، وبرهن انه كان رمزا في المحنة للبنان والامة العربية والعالم, وفي كل قرن يأتي شخص مثله.

ونحن كما كنا معه قبل الحرب وخلالها سنكون بجانبه. فإذا كانت الايام البشعة لم تفرقنا فكيف بالايام الحلوة؟".
وكان وفد من الاعلاميين والمحامين والمهندسين في "تيار المردة" قام بجولة في ارجاء الضاحية الجنوبية.

المصدر:خاص.  بتاريخ 18/08/2006  الساعة 06:00
 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية