إسرائيل تحذّر من السماح لحزب الله بإعمار لبنان

حثّ مسؤول كبير في الاستخبارات الإسرائيلية المجتمع الدولي، أمس، على عدم إتاحة الفرصة لإيران لتعزيز موقف "حزب الله" عبر تمويل الجزء الأكبر من عمليات إعادة البناء في المناطق التي دمّرتها إسرائيل في لبنان.

وقال ضابط الاستخبارات الإسرائيلي العميد يوسي كوبرفاسر "ما أخشى حدوثه الآن هو أن الإيرانيين سيكونون أول من يقدم أموالاً كثيرة لإعادة الإعمار (في لبنان)". أضاف "يجب ان نكون منتبهين جيداً للتأكد من ان المجتمع الدولي هو الذي سيقوم بإعادة الإعمار من خلال منظماته وليس الإيرانيين".

ورفض كوبرفاسر مقولة أن إسرائيل فشلت في إلحاق هزيمة حاسمة ب"حزب الله" خلال 34 يوماً من القتال، قائلاً إن الحرب بدأت بإحداث "تغيير حقيقي" بعد أن أدّت إلى إبعاد مقاتلي "حزب الله" عن الحدود الاسرائيلية. وحذّر من أن هذا الإنجاز قد يتلاشى اذا شارك "حزب الله" في حملة الإعمار في الجنوب، لأن ذلك سيعزز نفوذ الحزب في المنطقة الحدودية.

وقال كوبرفاسر إن إسرائيل تراقب بحذر رؤية مؤسسات خيرية تابعة ل"حزب الله" تنشط مجدّداً، كمؤسسة "جهاد البناء" التي أعادت بناء عشرات المنازل التي دمّرتها إسرائيل في معارك سابقة. أضاف "وإلا.. فإنه سيتعيّن علينا العودة في نهاية المطاف إلى نقطة البداية" في القتال ضد "حزب الله".

المصدر:وكالات.  بتاريخ 18/08/2006  الساعة 02:02
 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية