حزب الله شيع الشهيدين الموسوي وسجد في النبي شيت ورياق.
الشيخ يزبك: من يراهن على سلاح المقاومة مخطئ لانه حياتنا وروحنا


شيع حزب الله اليوم، احد شهدائه الذين سقطوا على محور ياطر- كفرا حسام عبد الهادي الموسوي، في موكب انطلق من حسينية النبي شيت يتقدمه نواب من كتلة الوفاء للمقاومة، عضو شورى حزب الله الشيخ محمد يزبك، المعاون التنفيذي للأمين العام السيد حسين الموسوي وفاعليات سياسية واقتصادية ونواب سابقون. وبعدما أم الشيخ يزبك الصلاة القى كلمة اكد فيها "التمسك بسلاح حزب الله، وقال: "ان الذين يراهنون على سلاح المقاومة هم خاطئون جدا لان حياتنا وروحنا ودمنا هو السلاح الذي يحفظ هذه المقاومة، فالمقاومون هم من جسدوا الطريق وسنبقى معهم مهما كانت القوة ومهما كانت الصهيونية واسرائيل واميركا، انما الحرب هي حرب عالمية والتقى فيها علينا الاستكبار العالمي والظلم العالمي والمجتمع المنحط بشريا. فأين حقوق الانسان، وليرى ماذا حصل في بيروت والبقاع وجبل عامل، وهذا يدل على حضارتهم بقتل النساء والاطفال".

وفي رياق، شيع حزب الله وجماهير المقاومة الشهيد موسى سجد في حسينية رياق، بحضور فاعليات ونواب. والقى النائب السابق محمد ياغي كلمة شدد فيها على اهمية المقاومة. وقال: "ان الصمود هو الذي اسقط كل الرهانات على الغرب والاستكبار وسنرى تداعيات الحرب على المنطقة لصالح المستضعفين والاحرار في العالم. وقد كشفت هذه الحرب عن الاقنعة والوجوه الكالحة". وتابع: "لن نسلم سلاح المقاومة لاحد واننا سنهدي النصر لكل اللبنانيين الشرفاء". وتوجه الى المراهنين على المشروع الاميركي- الصهيوني لنزع السلاح، بالقول: "لقد انتصرنا وهذا النصر جعلهم خاسرين خاسئين وهم لم ينالوا الا الذل والهوان وسيبقى السلاح وستبقى المقاومة".

المصدر:خاص.  بتاريخ 18/08/2006  الساعة 10:55
 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية