"المقاومة الإسلامية" شيعت ثلاثة شهداء في اللبوة- النبي شيت- ورياق:الشيخ يزبك لن نتخلى عن سلاحنا وعن كرامتنا
 


*شيعت "المقاومة الإسلامية" الشهيد الشيخ وسيم شريف الذي استشهد خلال المواجهات مع الاحتلال الاسرائيلي في الجنوب.

وتقدم الموكب في بلدة اللبوة - قضاء بعلبك عضو شورى "حزب الله" الشيخ محمد يزبك، النائب اسماعيل سكرية ورؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات سياسية واجتماعية. أم الصلاة على الجثمان الشيخ يزبك الذي القى كلمة تأبينية جاء فيها: "أقف اليوم بين يدي أخ وصديق وعزيز وحبيب. فنحن لا نبكي عليه حزنا، وانما نبكي بالقلوب دما، لقد يمم وجهه شطر الحق من أجل رفع راية الحق، واننا نشعر اليوم بعزة واباء من خلال مواقف الشهداء والمجاهدين المقاومين".

وقال الشيخ يزبك: "إن المؤامرة التي أرادت ان تمحو ذكرنا وتقضي على شرفنا وكرامتنا سقطت تحت أقدام المجاهدين المقاومين". وأكد "أننا سنحفظ المقاومة ونحافظ على سلاحها لان "السلاح زينة الرجال" ولن نتخلى عن سلاحنا وعن كرامتنا وشرفنا وعزتنا". وأضاف: "نبارك اليوم باسم كل الشهداء والمجاهدين هذا الانتصار الذي لم يكن ليتحقق الا بالدماء الطاهرة التي سقطت على أرض جبل عامل لتروي تلك الارض". وشدد على أن "المقاومة حطمت أسطورة الجيش الاسرائيلي الذي لا يقهر، وانتصر في المواجهة الدم على السيف". وختم: "سنبقى مع المقاومة وسيدها دفاعا عن هذا البلد وعن حريته واستقلاله. اننا نريد ان نسطر لهذا البلد استقلالا عزيزا مهما كانت المؤامرات، فالمقاومة هي التي تصنع تاريخ لبنان والمنطقة بعزة وشرف وكرامة، وسنبقى على العهد ولن نبدل، فالنصر آت باذن الله".

وتحدث شريف شريف والد الشهيد فقال: "قضى الشهداء فداء لكل لبنان وفداء للمقاومة ولسيد المقاومة والمقاومين، ونحن على طريق الشهادة سنواصل الدرب". وتابع: "دافعت ايها الشهيد البطل عن هذه الامة وعن هذا الطريق كغيرك من الشهداء والذين ينتظرون الشهادة، والنصر سيكون حليفنا وستنتصر المقاومة".

*كذلك شيعت المقاومة الاسلامية اليوم، احد شهدائها الذين سقطوا على محور ياطر-كفرا حسام عبد الهادي الموسوي، في موكب انطلق من حسينية النبي شيت يتقدمه نواب حزب الله، عضو شورى الحزب الشيخ محمد يزبك،المعاون التنفيذي السيد حسين الموسوي وفاعليات سياسية واقتصادية ونواب سابقون.وقد أم الشيخ يزبك الصلاة على جثمان الشهيد.

*في رياق، شيعت المقاومة الاسلامية الشهيد موسى سجد في حسينية رياق، بحضور فاعليات ونواب. والقى النائب السابق محمد ياغي كلمة شدد فيها على اهمية المقاومة. وقال: "ان الصمود هو الذي اسقط كل الرهانات على الغرب والاستكبار وسنرى تداعيات الحرب على المنطقة لصالح المستضعفين والاحرار في العالم. وقد كشفت هذه الحرب عن الاقنعة والوجوه الكالحة". وتابع: "لن نسلم سلاح المقاومة لاحد واننا سنهدي النصر لكل اللبنانيين الشرفاء". وتوجه الى المراهنين على المشروع الاميركي-الصهيوني لنزع السلاح، بالقول: "لقد انتصرنا وهذا النصر جعلهم خاسرين خاسئين وهم لم ينالوا الا الذل والهوان وسيبقى السلاح وستبقى المقاومة".

 

المصدر:خاص.  بتاريخ 17/08/2006  الساعة 04:54
 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية