الوزير صلوخ عرض مع سفير إيران التطورات.. شيباني: المقاومة وسام على صدر شعوب المنطقة
 


استقبل وزير الخارجية والمغتربين فوزي صلوخ السفير الايراني في بيروت محمد رضا رؤوف شيباني الذي اوضح أن "اللقاء تناول مختلف جوانب التعاون الثنائي بين ايران ولبنان والحوادث التي وقعت خلال الفترة الماضية التي شهدنا خلالها العدوان الاسرائيلي الآثم على لبنان الشقيق".

وقال: "تحدثنا عن المجازر الوحشية الاسرائيلية التي ارتكبت في شكل يومي ومتماد في حق ابناء الشعب اللبناني العزيز وهي اكثر من ان تعد وتحصى. ازاء الوحشية التي مارستها اسرائيل لا بد من ان تتحمل عواقب اجرامها، وكل جريمة من هذه الجرائم تستحق ان يفتح في حقها ملف قانوني وحقوقي مستقل وقائم. شاهدنا جميعا وبأم العين كيف ان الآلة العسكرية الاسرائيلية المدمرة قد جربت خلال عدوانها كل أنواع الأسلحة والقنابل والقذائف المحرمة والمحظورة دوليا، وشاهد الرأي العام الدولي برمته كيف انها استهدفت من خلال قصفها الوحشي المجرم كل الآمنين والابرياء والعزل من النساء والشيوخ والاطفال والعجز. لا اعتقد ان الرأي العام الدولي يستطيع او يقبل ان يبادر الكيان الصهيوني الى ارتكاب هذه الاعمال الارهابية والوحشية والمحرومة في حق لبنان الشقيق ومن ثم ينفض يديه وكأنه لم يفعل شيئا".

واعتبر أن "على العدو الصهيوني المجرم أن يدفع ثمن كل هذه الجرائم التي ارتبكها وانتم تعرفون ان الاثار التي خلفها العدوان ما زالت ماثلة امام الاذهان وامام الاعين، وبالتالي فان كل الوفود السياسية الرسمية التي تزور لبنان الشقيق في هذه المرحلة تستطيع ان تعاين وترى بأم العين ما ارتكبته اسرائيل. لقد أكدنا خلال هذا اللقاء الموقف الرسمي والمبدئي للجمهورية الاسلامية الايرانية والتضامن مع لبنان بشعبه وحكومته ومقاومته. ونحن نعتبر ان هذه المقاومة تعتبر وساما مشرفا لا يعلق فقط على صدر الشعب اللبناني العزيز وانما على صدر كل شعوب هذه المنطقة وشعوب العالم الحرة والأبية".
سئل: هل تؤيد إيران الخطوات التي اتخذتها الحكومة بنشر الجيش اللبناني والقوات الدولية في الجنوب؟ أجاب: "يقوم الموقف الرسمي للجمهورية الاسلامية الايرانية على اساس احترام كل امر يجمع عليه الرأي العام في لبنان الشقيق، وسبق لنا ان أعلنا قناعتنا بضرورة ان يقرر الرأي العام اللبناني ما يريده تجاه كل امر من الامور التي تمس مصلحته العليا، لذلك نحن نؤيد وندعم كل قرار يجمع عليه الاخوة في لبنان".

المصدر:الوكالة الوطنية للاعلام.  بتاريخ 17/08/2006  الساعة 03:17
 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية