لحود: من المعيب طلب نزع سلاح حزب الله
 


قال الرئيس اللبناني اميل لحود اليوم الأربعاء ان المطالبة بنزع سلاح حزب الله أمر معيب، وتساءل: کيف يطلبون منا نزع سلاح القوة الوحيدة في العالم العربي کله التي وقفت في وجه إسرائيل.

وقال لحود في تصريحات أدلى بها خلال استقباله وفودا دبلوماسية: من المعيب أن يطلب نزع سلاح المقاومة الوطنية, فيما دماء الشهداء لا تزال على الأرض.

من ناحية اخرى, قال لحود: إن لبنان يرحب بإرسال قوات دولية لحفظ السلام في جنوبه تنضم الى القوات العاملة في اطار اليونيفيل (قوات الطوارئ) شرط ان يکون عديدها متوازنا بين الدول المشارکة.
واعتبر أن هذه الدول يجب الا تکون طرفا في الشؤون الداخلية اللبنانية، وذلك حتى تتمکن من القيام بمهمتها بعدالة وحيادية.

واکد رئيس الجمهورية اللبنانية في التصريحات التي وزعها مکتبه الاعلامي: إن انتشار القوات الدولية سيکون محصورا في المنطقة الممتدة من جنوب الليطاني حتى الخط الأزرق, إلى جانب الجيش اللبناني الذي سيتولى مهمة المحافظة على الأمن والاستقرار والمساعدة في عودة النازحين.

ونفى لحود ان تکون مهمة القوات الدولية الانتشار على الحدود البرية اللبنانية السورية, مرحبا في الوقت نفسه بمشارکة قوات من دول إسلامية صديقة.

ونص قرار مجلس الأمن 1701 على انتشار الجيش اللبناني الى جانب قوة الطوارئ الدولية بعد زيادة عديدها في الجنوب بالتزامن مع انسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلي.
ويجري وزراء خارجية فرنسا وترکيا وماليزيا وباکستان محادثات اليوم في بيروت تتناول تشکيل قوة الطوارىء الدولية المعززة.

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية