الأسواق الإسرائيلية تتهاوى وسط مخاوف من استمرار حرب لبنان
 


إدراج وكالات ـ"رويترز" بتاريخ 10/08/2006الساعة 23:03.
هبطت المؤشران الرئيسيان للاسهم الإسرائيلية بنحو اثنين بالمئة، وتراجع سعر "الشيقل" ليغلق على انخفاض بنسبة واحد بالمئة يوم الخميس بسب ادراك المتعاملين ان الحرب المستمرة منذ اربعة أسابيع بين "إسرائيل" وحزب الله لم تقترب بعد من نهايتها.
وكانت الاسواق قد انتعشت بعد انخفاضها في بداية الامر عندما اندلع القتال يوم 12 تموز/يوليو الماضي بسبب التفاؤل بأن القتال لن يدوم طويلا. وراهن المستثمرون على أن الامم المتحدة ستتوصل الى اتفاق على وقف اطلاق النار يقود الى نشر قوة دولية في جنوب لبنان.
وفي الساعة 1200 بتوقيت جرينتش انخفض كل من مؤشر تل ابيب 100 القياسي ومؤشر تي.ايه 25 للاسهم الممتازة بنسبة 1.8 بالمئة. وكان المؤشران قد انخفضا بأكثر من اثنين بالمئة اثناء الجلسة.
وانخفض سعر الشيقل الى 4.3940 شيقل للدولار بالمقارنة مع سعره يوم الاربعاء البالغ 4.3630 شيقل.
وقال دانيال رابوبورت المتعامل في ليدر كابيتال ماركتس "في بداية الاسبوع كنا نشعر أن ساحة القتال الحقيقية انتقلت ..الى الجبهة الدبلوماسية."
وأضاف "بعد قرار توسيع نطاق الهجوم... شعرت السوق ان (إسرائيل) تزيد من تعرضها للمخاطر والتكاليف واننا لن نشهد حلا دبلوماسيا في الايام القليلة المقبلة."
وتشير التقديرات الرسمية الى ان التكلفة المباشرة للحرب على الاقتصاد الإسرائيلي تتراوح ما بين خمسة مليارات وسبعة مليارات شيقل (ما بين 1.1 و1.6 مليار دولار) تشمل ايرادات سياحية ضائعة واغلاق جزئي أو كامل لبعض المصانع.

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية