اليوم التاسع والعشرون من الحرب المفتوحة على لبنان..بداية الأسبوع الخامس
 


إدراج وكالات ـ وطنية بتاريخ 09/08/2006الساعة 18:09.
دخلت الحرب الإسرائيلية المفتوحة على لبنان، اليوم، أسبوعها الخامس. ولليوم التاسع والعشرين على التوالي ولا تزال أهداف هذه الحرب نفسها، أي الترجمة الميدانية لكره العدو لكل ما هو حي وحيوي، لان ما فعله هذا العدو طيلة ساعات ودقائق وثواني الأيام الماضية، أثبت فيه انه يكره الطفل والأم والأب والجد والجدة، يكره الطريق والبحر والبستان وحوض السمك، يكره البناية والفيلا والمنزل والكوخ والهنغار والخيمة. ولا تستثني لائحة كرهه المستشفى وسيارة الاسعاف والشاحنة والبيك آب والفان والدراجة، ومحطات الوقود والكهرباء والمياه والأسلاك والأنابيب وقوافل المؤن والأمصال والأدوية، ويمقت بشكل خاص الجسور بوجهيها: الاسمنتي، والانساني بما يعنيه من جسور محبة وتواصل ووحدة.

فاليوم أيضا، قتلت طائرات العدو الأقوى والأحدث في العالم، السمك في بلدة قليا، بعدما أبادته في أحواض العاصي. وأبادت العائلات في الملاجىء والأقبية، ودمرت المزيد من الجسور، وقصفت سيارات الاسعاف وشبكات الكهرباء، وأحرقت البساتين. واستخدمت الصواريخ الثقيلة والقنابل الفوسفورية والعنقودية. فيما واصلت البوارج والمدفعية البرية، اطلاق أطنان جديدة من المتفجرات على الأحياء السكنية في الجنوب، محاصرة المسنين والأطفال والنساء والجرحى في ما تبقى من بلداتهم وقراهم. وفي اليوم التاسع والعشرين من الحرب المفتوحة على لبنان، أعلنت حكومة العدو، توسيع عملياتها البرية في لبنان، وردت المقاومة ميدانيا بصد معظم عمليات التسلل والتقدم وتكبيد العدو خسائر فادحة أبرزها في بلدة دبل التي تحول أحد منازلها الى مقبرة لعشرات الجنود الاسرائيليين.

مجزرة في مشغرة
وقد افتتحت قوات العدو، يوم عدوانها التاسع والعشرين، بمجزرة ارتكبتها طائراتها فجرا في بلدة مشغرة في البقاع الغربي، حين استهدفت منزل المواطن أحمد ابراهيم صادر المؤلف من أربع طبقات، ودمرته على رؤوس صاحب المنزل وزوجته زينب حسن (75 عاما) وشقيقتها فاطمة (70 عاما) وابنه حسن (47 عاما) وزوجته زينب فيصل الامين وابنه الثاني علي وزوجته ناديا اسعد قاسم، ومحمد ديب صادر (40 عاما). وعلى الفور بدأت فرق الانقاذ من "كشافة الرسالة" والهيئة الصحية الاسلامية والدفاع المدني والصليب الاحمر، العمل على رفع الردم لانتشال الضحايا. وبسبب وجوده في مكان أسهل من غيره، تم انقاذ صاحب البيت ونقله الى مستشفى فرحات في جب جنين وهو مصاب بجروح خطيرة، وظهرا تم انتشال جثث ثلاثة شهداء هم: حسن احمد صادر، علي احمد صادر وناديا اسعد قاسم، واستمر العمل لانتشال الباقين.

كما دمر الطيران منزل المواطن ديب علي صادر، وقصف أيضا منزلي منير محيدلي وحسن حسين العمار، بقذائف فوسفورية انبعثت روائح كريهة بعد انفجارها، اضافة الى قصف منازل المواطنين: ديب علي صادر الذي دمر بطبقاته الأربع، علي ابراهيم رضا، علي دياب العمار ومحمد حسين العمار. ونقل مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في البقاع عن الهيئات الانسانية ومنها كشافة الرسالة الاسلامية والهيئة الصحية الاسلامية، ان الجثث التي تم انتشالها محروقة وان المسعفين اصيبوا بحالات اختناق نتيجة الروائح التي انبعثت منها، ما يشير الى ان اسرائيل تستعمل قنابل محرمة دوليا. شارع الحجاج واليوم واصلت فرق الانقاذ المؤلفة من الدفاع المدني وكشافة الرسالة الاسلامية وبلدية الغبيري والهيئة الصحيةالاسلامية وهيئات المدجتمع المدني، عملها في انتشال جثث الشهداء الذين قضوا في القصف الاسرائيلي على شارع الحجاج في الشياح. وتمكنت حتى ظهر اليوم من انتشال 7 جثث جديدة بينها جثتا طفلتين، ولا يزال البحث جاريا عن باقي المفقودين.

منشورات تحريض
من جهة ثانية، وبعدما عجزت قوات العدو عن تحقيق أهدافها العسكرية، بدأت الحرب النفسية، حيث القت الطائرات الاسرائيلية منشورات تحريضية فوق مناطق الكولا والمدينة الرياضية والجامعة العربية وطريق الجديدة والاوزاعي وبئر حسن، في بيروت، اضافة الى منشورات مماثلة في صور ومحيطها جاء في بعضها "ان الحرب عبثية، وان تبادل الاسرى كان ليحصل من دون حرب"، وكأن لبنان هو الذي يشن الحرب منذ تسعة وعشرين يوما بذريعة تحرير أسيرين! وقد سقط صندوق يحوي منشورات على سطح مبنى مدرسة مار الياس الجديدة في محلة السبينس في بيروت، وأحدث سقوطه دويا هائلا ظن معه ابناء المنطقة ان صاروخا اسرائيليا استهدف منطقتهم. كما خلف حفرة في السطح وتطايرت الحجارة والاسمنت في اتجاهات مختلفة.

مرجعيون
وفي شريط الاعتداءات المتواصل ليلا نهارا في الجنوب، شن الطيران الحربي غارات ليلا على محيط مرجعيون وأطراف القليعة. واعتبارا من السابعة صباحا بدأت بلدات الخيام، دبين، بلاط، سهل الخيام وكفركلا، تتعرض لقصف مدفعي مركز على الأحياء السكنية. وعند العاشرة الا ثلثا، تعرضت اطراف بلدة بلاط ومجرى الليطاني، لقصف مدفعي عنيف. وحوالى العاشرة قبل الظهر، أغار الطيران على بلدة قبريخا على ثلاث دفعات، مستهدفا الأحياء السكنية.

وبعد ثلث ساعة بدأت البلدة تتعرض لقصف مركز. كما أغار الطيران على بلدة تولين، ما أدى الى تدمير منزل المواطنة فاطمة التامر وتصدع عدد من المنازل. وسجلت غارات عند الحادية عشرة، على بلدات دبين وبلاط والخيام. وتجددت الغارات حوالى الأولى بعد الظهر على الخيام. واعتبارا من الأولى والربع بدأت مدفعية العدو بقصف طرق: كفركلا - دير ميماس، كفركلا - برج الملوك، كفركلا - سهل الخيام وتل النحاس - الخردلي.

ثم قصفت بعيد الأولى، وبعنف، القليعة وبرج الملوك والخيام. وتعرضت بلدة تولين عند الخامسة عصرا لقصف مدفعي عنيف، ادى الى تضرر عدد من المنازل في ساحة البلدة. الى ذلك أعلن رئيس بلدية ميس الجبل نعيم رزق وجود عدد من الضحايا تحت ركام منازل دمرها القصف والغارات، مناشدا " فرق الصليب الاحمر الدولي والهيئات الانسانية الدخول سريعا الى البلدة لانقاذ عشرات الجرحى، وسحب الجثث قبل وقوع كارثة جديدة في البلدة".

ولفت رزق الى "انه بعد انقطاع اكثر من 25 يوما عن البلدة دخل امس فريق من الصليب الاحمر الدولي الى البلدة، وقام بإخلاء نحو مئة مواطن، فيما بقي نحو 400 شخص غالبيتهم من الاطفال والمسنيين، اضافة الى وجود عدد من الضحايا وعشرات الجرحى". كذلك وجه اهالي بلدة الصوانة نداء استغاثة "لأن هناك اكثر من 20 عائلة محاصرة في احد المنازل، بينهم جرحى من جراء القصف الاسرائيلي على البلدة"، وطالبوا الصليب الاحمر الدولي والهيئات الانسانية، بدخول البلدة لانقاذ المصابين واجلاء الاهالي. وناشد اهالي حولا المحاصرين في مجمع حولا الثقافي القريب من شقرا، الصليب الاحمر الدولي والمؤسسات الانسانية التدخل لاجلائهم، مشيرين الى انه يوجد بينهم 90 عجوزا و65 طفلا "باتوا منذ مساء أمس من دون طعام او شراب"، وطالبوا المسؤولين التدخل لانقاذ حياتهم "قبل فوات الاوان". كما ناشد اهالي بلدة محيبيب الصليب الاحمر واجهزة الدفاع المدني "المسارعة الى رفع الانقاض عن عدد من الشهداء قضوا تحت انقاض منزل دمرته الغارات"، وقدروا العدد بما بين 6 و7 شهداء عرف منهم كامل جابر (70 عاما). بنت جبيل وفي منطقة بنت جبيل شن طيران العدو غارات ليلا على: دير انطار، السلطانية. واستهدفت المدفعية الاسرائيلية صباحا بلدات: شقراء، خربة سلم، تبنين، كفرا ومحيط دير انطار وعيتا الجبل والقوزح ودبل ورميش.

واستهدف طيران العدو، عند الثانية عشرة والنصف، الأحياء السكنية في بلدة الغندورية، ما أدى الى تدمير عدد من المنازل. وعند الأولى والنصف أغار الطيران على محيط بلدة دير انطار، ومنطقة عين المزراب على طريق تبنين، وبلدة السلطانية حيث دمر أربعة منازل، كما دمر مركز "صندوق التعاضد الصحي اللبناني" والمستوصف التابع له. النبطية وفي منطقتي النبطية واقليم التفاح، أغارت الطائرات الاسرائيلية صباحا على مرتفعات جبل الرفيع في اقليم التفاح، ثم أغارت عند الثامنة إلا خمس دقائق على بلدة يحمر الشقيف على دفعتين، واستهدفت أيضا منطقة الزفاتة. فيما طاول القصف المدفعي أيضا أطراف زوطر الشرقية والغربية وقعقعية الجسر. وقصفت قوات الاحتلال صباحا أطراف عربصاليم، سجد، حبوش، تلة مليتا، وطريق عام حبوش عربصاليم في منطقة إقليم التفاح، بقذائف من عياري 155 و122 ملم. في وقت أغار الطيران الحربي بين التاسعة والعاشرة والنصف على المنطقة الواقعة بين أرنون وكفرتبنيت، مستهدفا المنطقة بسبع غارات.

كذلك شن طيران العدو عند العاشرة والربع، سلسلة غارات على خراج بلدة عبا. وتبع ذلك بعد خمس دقائق تحليق للمروحيات في أجواء البلدة وصولا الى أنصار. وما لبث الطيران الحربي ان أغار عند الحادية عشرة الا ربعا، على دفعتين، على حي المشاع في بلدة انصار. ونفذ طيران العدو عن الحادية عشرة قبل الظهر، ست غارات على طريقي جرجوع اللويزة وجرجوع عين بوسوار، وأربع غارات على مليتا في اقليم التفاح. كذلك أغار على منطقة بين عربصاليم وحبوش وعلى خراج جرجوع، ونفذ سبع غارات بين ارنون وكفرتبنيت مستخدما القنابل العنقودية.

وعند الثانية عشرة ظهرا، استهدف الطيران منزلي المواطنين رزق الله علي ايوب ومحمد ابراهيم ايوب في بلدة كفرتبنيت، وعلم ان هناك اصابات عدة. ولدى توجه سيارة اسعاف تابعة لكشافة الرسالة الاسلامية الى المكان، أغار الطيران عليها، ما أدى الى اصابة 4 مسعفين بجروح خطرة. واستهدف طيران العدو الحربي عند الثانية عشرة والربع، محلة النبعة في بلدة كفرصير على اربع دفعات. ثم أغار بعد خمس دقائق، على دفعتين على محيط مدينة فرح الترفيهية في بلدة زوطر الغربية، وعند الأولى وعشر دقائق على موقع السويداء المطل على حبوش، فمجرى نهر حبوش وأطراف عبا وجبشيت عند الأولى والنصف. وشن الطيران عند الثالثة والنصف، غارتين، على بلدة يحمرالشقيف. ثم أغار أغار عند الرابعة والثلث على كفرصير والمحمودية وقعقعية الجسر. وقصف بلدة زوطر الشرقية بالقذائق العنقودية. صور وفي منطقة صور، نفذ الطيران الحربي الاسرائيلي بعيد منتصف الليل وحتى ساعات الصباح الاولى، سلسلة غارات على محيط بلدات: الرمادية، قانا، دير عامص، طيردبا، العباسية، البازورية، عين بعال، والبرج الشمالي.

وأغار فجرا على محيط بلدتي السماعية ودير قانون - رأس العين. وشهدت البساتين والاودية المجاورة لبلدات بدياس وبرج رحال والحلوسية وطيرفلسيه، تحليقا كثيفا للطيران الحربي الاسرائيلي الذي اطلق نيران رشاشاته الثقيلة من القاسمية وصولا حتى وادي بلدة الزرارية. وتعرض محيط بلدات: المنصوري، مجدل زون والقليلة، لقصف مدفعي متقطع من البوارج. وأغار الطيران الاسرائيلي عند العاشرة قبل الظهر على بلدات: الحنية، القليلة، المنصوري، قانا وصديقين. ثم استهدف بعد خمس وعشرين دقيقة، بلدتي طيردبا والبازورية، وواصل بعد ذلك تحليقه الكثيف فوق المنطقة. وتعرض محيط بلدة طير دبا، عند الحادية عشرة والنصف، لغارتين. في حين تعرضت اطراف بلدات: باتولية، عين بعال، البياضة ومجدل زون لقصف مدفعي عنيف مصدره البوارج.

وحلق الطيران المروحي الاسرائيلي فوق مدينة صور، مطلقا بالونات حرارية. وشنت الطائرات عند الثانية عشرة والنصف غارات على الاحياء السكنية في بلدتي: بافليه ودير كيفا والغندورية، مما ادى الى تدمير منازل عدة. ثم نفذت غارتين متتاليتين بين معروب - الحميرة ومعروب - دردغيا. واعتبارا من الأولى الا ربعا، بدأت بوارج العدو تقصف بشكل عنيف ومركز، سهلي المعلية والقليلة. وسجل ابتداء من الاولى الا خمس دقائق قصف مدفعي عنيف ومركز، طاول: القليلة، الحنية، البياضة، باتوليه، راس العين، السماعية، المالكية، عين بعال، قانا، صديقين، جبال البطم، زبقين، البرج الشمالي، طير دبا، عيتيت ومخيم الرشيدية. وشوهدت سحب الدخان تندلع من الأماكن المستهدفة.

وأغار الطيران عند الأولى والنصف على مدخل بلدة دير قانون رأس العين وعلى بلدة المعلية حيث دمر منزلا، كما اغار على اطراف قانا وصديقين. وفي الثالثة والنصف قصفت بوارج العدو مناطق: البياضة، سهل المنصوري، المعلية، زبقين، جبال البطم، اسكندرونا، بيوت السياد، دير قانون - رأس العين، باتوليه، صديقين، عين بعال وحناويه. وبعد ذلك شن الطيران غارة بين قانا وحناويه، ترافقت مع قصف مدفعي على اطراف: قانا، السماعية، القليلة، الحنية، زبقين، علما الشعب، شيحين، البياضة والناقورة. وكان نقل فجر اليوم الى مستشفى جبل عامل شهيد وثلاثة جرحى سقطوا خلال التمشيط المروحي الاسرائيلي في البساتين المجاورة لبلدة الشبريحا في صور.

وناشد رئيس بلدية البرغلية مصطفى الداوود "الدولة اللبنانية والرؤساء الثلاثة والهيئات الانسانية كافة وخصوصا الصليب الاحمر الدولي، العمل على انقاذ اكثر من 200 عائلة اي ما يزيد عن 800 مواطن محاصرين لا تصلهم المؤن والادوية، وهم، الى اهالي بلدة البرغلية، عدد من العائلات النازحة من مروحين ويارين والزلوطية". صيدا وقضاؤها وعند الأولى فجر اليوم، وسع عدوانه الى مخيم عين الحلوة جنوب مدينة صيدا، مستهدفا "روضة بدر" التابعة للمشرف العام على "حركة فتح" في لبنان منير المقدح في عين الحلوة، حيث دمر المبنى بالكامل، ما أدى الى سقوط شهيدين هما انور محمود العوض وسعيد اسماعيل العبد الله، وثمانية جرحى نقلوا الى مستشفى صيدا للمعالجة. سجل عند العاشرة والدقيقة العشرين تحليق مروحي فوق الزرارية.

وفي بلدة الخرايب أفشلت المقاومة منتصف الليلة الماضية محاولة إنزال اسرائيلية. وأعقب ذلك غارات وهمية للطيران الحربي فوق البلدة، ثم عاودت المروحيات فجر اليوم تحليقها في أجواء المنطقة، مطلقة باتجاهها نيران رشاشات من عيار 800 ملم. حاصبيا وجزين وتركز غارات معادية خلال الليلة الماضية على منطقة كفرشوبا ومحيط كفرحمام وكروم راشيا الفخار في منطقة حاصبيا. وفي منطقة جزين تعرضت أطراف السريرة الجنوبية، أي المحمودية - الوردية، البويضة وشبيل، لقصف مدفعي استمر لفترات طويلة خلال الليلة الماضية. وأغار الطيران المعادي قبيل الثامنة صباحا على الجرمق - العيشية. ثم نفذ عند الثامنة والنصف والتاسعة الا ربعا، غارتين على منطقة السريرة. وعند العاشرة الا ثلثا، تعرضت بلدات: جل الشومر، الوردية والمحمودية لقصف مدفعي عنيف. البقاع الغربي وفي البقاع الغربي، تركز القصف ليلا على سهل مشغرة ومجرى الليطاني ومعظم طرق المنطقة حيث تم إحكام عزل القرى عن بعضها. وحوالى الثامنة صباحا أغار طيران العدو، على دفعتين، على بلدة ميدون، وجدد عند العاشرة الا ربعا عدوانه على المنطقة مستهدفا أطراف ميدون وبركة جبور.

ونفذ اعتبارا من الساعة العاشرة والدقيقة الخامسة والعشرين، ثلاث غارات على احواض لتربية السمك لصاحبها حسن عبدالله من بلدة قليا، ما أدى الى تدمير البرك من دون وقوع اصابات في الارواح. وفي راشيا، استهدفت الطائرات الاسرائيلية خلال الليلة الماضية، الطرق التي تربط قرى المنطقة بالحدود اللبنانية - السورية، كما استهدفت عددا من القوافل التي تنقل مؤنا من سوريا الى قرى المنطقة. وفي البقاع الشمالي أغارت الطائرات عند الثانية عشرة والثلث بعيد ظهر اليوم، على طريق القاع - الهرمل. وبعد عشر دقائق أغارت على طريق الهرمل - سير الضنية والمرتفعات المحيطة بالهرمل.

كما أغارت عند الاولى الا خمس دقائق، على طريق بعلبك - حمص الدولية عند مدخل بلدة القاع، ما ادى الى قطعها في شكل كامل. وفي الثانية والدقيقة العاشرة أغارت على المنطقة الجردية الواقعة بين جرود عرسال وبلدة نحلة في جوار وادي الجمالة، بالقرب من المنطقة التي استهدفتها غارة يوم أمس. واليوم تم التعرف الى جثماني السوريين اللذين قضيا مع لبنانيين اثنين في الغارة امس على عرسال، وهما نواف نايف خلوف ومحمود خلوف. الشمال وفي منطقة عكار نفذ الطيران الاسرائيلي، عند الثالثة والنصف فجر اليوم، ثلاث غارات على مواقع سبق استهدافها من قبل، وأبرزها جسر عرقة الأثري الذي استهدفته الطائرات للمرة الرابعة مطلقة صاروخين على جدران دعائمه الوسطية الحجرية، ما أدى الى انهيار أجزار أساسية منها.حقت بها اضرارا كبيرة وانهيار اجزاء اساسية منها. كما تسببت الغارة بانقطاع اسلاك التيار الكهربائي لخطوط الجر 66 كيلوفولت التي لم يمض على اعادة ربطها سوى 24 ساعة.

واستهدفت الغارة الثانية، وللمرة الثانية أيضا، عبارة لمياه الري على طريق عام قعبرين - الحيصة - العبودية الدولية التي تربط لبنان بسوريا، والتي اصيبت بصاروخين أديا الى تهديم جانبيها. كمااستهدف الطيران الطريق التي تربط بلدة جديدة القيطع بمعمل توليد الطاقة الكهرمائية لشركة كهرباء البارد، للمرة الثالثة على التوالي. وفي التاسعة والدقيقة العاشرة صباح اليوم، حلق الطيران المعادي بشكل مكثف، فوق الجرود الجنوبية الشرقية لمنطقة عكار المتاخمة لمنطقة الهرمل في البقاع.

ثم أغار على منطقة عند تقاطع الطريق الرئيسية التي تربط بين بلدتي الروضة ومركبتا في منتجع عيون السمك المحاذي لسد نهر البارد، الذي تعرض جسر قريب منه للقصف والتدمير، في غارة سابقة في 21 تموز الماضي. وتسبب العدوان الجديد بقطع أحد خطوط شبكة كهرباء التوتر العالي، التي تربط بين لبنان وسوريا، عند بلدة الروضة في ساحل منطقة الضنية، ما ادى الى اندلاع حريق كبير في المنطقة، أتى على مساحات واسعة من بساتين الليمون والزيتون.

كما أدت الغارة الى تحطم زجاج معظم منازل البلدة، التي لا يبعد وسطها عن مكان سقوط الصاروخ اكثر من مئتي متر، من دون ان يؤدي ذلك الى وقوع اصابات بين المدنيين. المواجهات وفي المقابل خاض رجال المقاومة، مواجهات عدة على أكثر من محور، مع قوات اسرائيلية لا تزال تحاول باستماتة التسلل الى المناطق المحررة، وأفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في تبنين ان اشتباكات عنيفة دارت بين المقاومة والعدو الاسرائيلي في القطاع الاوسط وعلى اكثر من موقع في قرى قضاء بنت جبيل، حيث تصدى المقاومون للقوات الغازية بمختلف انواع الاسلحة الصاروخية والرشاشة في ظل قصف مدفعي كثيف من قبل العدو الاسرائيلي على محيط القرى والبدات التي تدور فيها المعارك في محيط بلدة ميس الجبل وتلة محيبيب ومرتفعات مدينة بنت جبيل وعلى محيط بلدة عيناتا في تلة الفريز والتلال الشرقية ومحيط المدرسة الرسمية. وذكر في تقرير صباحا ان العدو حاول التوغل في اتجاه بلدات الطيري وكونين ودبل. وأفاد مندوب الوكالة في منطقة صور، عن اشتباكات بين رجال المقاومة والقوات الاسرائيلية في خراج بلدتي البياضة.

وقد سجلت اصابات في صفوف القوات الاسرائيلية. كذلك أفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في منطقة مرجعيون ان اشتباكات عنيفة دارت اعتبارا من السابعة صباحا مع قوة اسرائيلية مدرعة حاولت التسلل من مستوطنة المطلة في اتجاه مثلث تل النحاس - النبطية - مرجعيون، واستخدمت في هذه المعارك الأسلحة الصاروخية. وحاولت القوة الاسرائيلية منذ الصباح ووسط غطاء مدفعي وغارات جوية، التسلل من منطقتي مشروع الطيبة وموقع الدواوير في اتجاه بلدة القنطرة ومثلث تل نحاس - مرجعيون- النبطية وبلدة ميس الجبل. واستطاع رجال المقاومة أن يحكموا الطوق الناري عليها وألحقوا خسائر فادحة بها وتمكنوا من تدمير دبابتين وجرافة في محيط بلدة القنطرة.

وأعلنت "المقاومة الاسلامية" في بيان صباحا ان "المواجهات مع قوات الاحتلال تتواصل، فقد حاولت قوة مشاة صهيونية عند السادسة والنصف من صباح اليوم التسلل الى اطراف بلدة القنطرة، فتصدى لها مجاهدو المقاومة الاسلامية موقعين اصابات في صفوف القوة. وعند السابعة صباحا، حاولت دبابة ميركافا اسرائيلية التقدم ايضا في اتجاه القنطرة، فقام المجاهدون بتدميرها.

وفي تمام السابعة الا عشر دقائق من صباح اليوم، استهدف المجاهدون في المقاومة الاسلامية قوة معادية في محيط بركة دبل وأوقعوا اصابات مؤكدة بين صفوفها". وأعلنت أنها "استهدفت عند الثامنة والنصف صباحا تجمعا لقوات العدو على اطراف بلدة القنطرة بالاسلحة المناسبة محققة اصابات مؤكدة".

ثم أفادت في بيان لاحق "ان العدو حاول عند الثامنة والنصف صباحا التقدم بدباباته وقواته الخاصة بشكل مشترك الى بلدة القنطرة، فهاجمها المقاومون ودارت اشتباكات استمرت حتى التاسعة صباحا واسفرت عن تدمير دبابة وقتل وجرح ما لا يقل عن عشرة جنود، ما أجبر القوة على التراجع، ولا تزال تحاول سحب جنودها المطروحين في ارض المعركة تحت غطاء ناري كثيف". كما أعلنت في بيان آخر ان "مجاهديها دمروا دبابتي "ميركافا - 4" عند التاسعة صباحا، لدى محاولة قوة صهيونية التقدم الى قرية برج الملوك عند منطقة تل النحاس". وذكرت لاحقا "ان العدو الصهيوني جدد عند العاشرة من قبل ظهر اليوم محاولة التقدم نحو منطقة القنطرة من قبل قوات المظليين، وواجههم مجاهدو المقاومة ودارت اشتباكات عنيفة اسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف قوات المظليين".

وأعلنت أيضا "ان مجاهديها هاجموا عند الساعة 11,25 قوات العدو المتواجدة في تلة "ابو الطويل" غرب عيتا الشعب، بالاسلحة المناسبة، ودمروا جرافة ودبابة ميركافا، موقعين افراد طاقمهما بين قتيل وجريح. وجاء في بيان آخر للمقاومة: "بعدما تمكن رجال المقاومة صباحا من تدمير دبابة وجرافة لقوات العدو على الاطراف الغربية لبلدة عيتا الشعب، حاولت دبابة ميركافا أخرى عند الساعة 11,50 سحب الآليتين المدمرتين من أرض الميدان، فعاجلها المجاهدون بصاروخ مضاد للدروع أدى الى تدميرها". وذكر مندوب الوكالة بعيد ظهر اليوم، ان المواجهات تواصلت بين رجال المقاومة وقوة اسرائيلية مدرعة في محيط بلدة القنطرة. كما أفاد ان المواجهات تجددت بين رجال المقاومة وقوات العدو الاسرائيلي على محور مثلث تل النحاس، بمختلف انواع الاسلحة. ونقل عن شهود عيان في منطقة كفركلا، أن المقاومين تمكنوا من تدمير أربع دبابات، وأكدوا أن النيران اندلعت في دبابتين اسرائيليتين من نوع ميركافا.

ولاحقا أصدرت المقاومة الاسلامية بيانا أعلنت فيه أنه "عند الساعة 13,40 حاولت قوة مشاة من لواء غولاني التسلل الى طريق القنطرة- عدشيت القصير، فواجهها مجاهدو المقاومة الاسلامية واشتبكوا معها موقعين فيها اصابات عديدة، اضطرت معها القوة المتسللة الى الانسحاب. وعند الساعة 14,00 رصد أبطال المقاومة قوة مشاة من القوات الخاصة للعدو الاسرائيلي في بلدة دبل، فهاجموها وأمطروها بنيرانهم، ودارت اشتباكات عنيفة أوقعت جميع أفراد القوة المعادية بين قتيل وجريح، وشوهد عدد من المصابين على أرض المعركة من غير حراك".

وعطفا على البيان المتعلق بمواجهات دبل، أصدرت المقاومة الاسلامية بيانا أكدت فيه "وقوع عشر اصابات بين قتيل وجريح، في مجموعة المشاة من القوة الخاصة الصهيونية". وأعلنت "تجدد الاشتباكات في تل النحاس، قرب مستعمرة المطلة، بين مجاهدي المقاومة الاسلامية والقوة الاسرائيلية التي وقعت في صفوفها اصابات عديدة بين قتيل وجريح". وأكدت في بيان ثالث حول هذه المواجهات "ارتفاع عدد الاصابات في القوة الصهيونية الى 30 اصابة". وكان مندوب "الوطنية" افاد ان قوة اسرائيلية دخلت الى منزل في دبل، فهاجمتها المقاومة واوقعت في صفوفها عشرات الاصابات.

وقبيل الرابعة بعد الظهر، أفاد مندوب "الوطنية" في تبنين، ان مواجهات عنيفة دارت بين رجال المقاومة وقوات الاحتلال الاسرائيلية في بلدتي عيناتا وعيتا الشعب. كما أفاد مندوبنا في مرجعيون ان المواجهات على محور تل النحاس، كفركلا، برج الملوك، كانت لا تزال مستمرة حتى ما الرابعة بعد الظهر "حيث تمكنت المقاومة حتى الآن، من احباط عملية التقدم الاسرائيلية ودمرت اربع دبابات للعدو". قصف مستعمرات وردا على الاعتداءات والمجازر الصهيونية بحق المدنيين العزل، قصفت المقاومة عند الحادية عشرة وعشر دقائق "مدينة زخرون يعقوب التي تبعد ما يقارب ال60 كلم عن الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة، بصواريخ خيبر - 1". وقصفت عند الساعة 11,30 ظهرا، مستعمرة بيت شان الصهيونية الواقعة على بعد 68 كيلو مترا من الحدود اللبنانية - الفلسطينية، بدفعة من صواريخ خيبر واحد. ودكت عند 12,00 ظهرا مستعمرة تسورين بدفعة من الصواريخ ، ثم اتبعتها عند 12,25 بدفعة على مدينة عكا.
ورشقت المقاومة عند الساعة 12,50 بعد ظهر اليوم مستعمرات العدو: كريات شمونة، مسكافعام، مارغيليوت وكفرجلعاد، بصليات من الصواريخ.
ودكت عند الساعة 13,05 مستعمرات، كريات شمونة، سيدي اليعازر، افيفيم، يارؤون، يسود همعلاه، بصليات من الصواريخ. وعند الساعة 14,30 أمطرت المقاومة الاسلامية مستعمرات العدو الاسرائيلي في أفيم مناحيم وغوش وغورين، بدفعة من الصواريخ. وأطلقت صليات جديدة من الصواريخ، عند الساعة 15,00، على مستعمرتي كريات شمونة ويفتاح. نعي 4 شهداء ونعت "المقاومة الاسلامية" أربعة شهداء هم:
- الشهيد المجاهد ابراهيم احمد رمال "ربيع"، مواليد العديسة عام 1984، عازب، التحق بصفوف المقاومة الاسلامية في العام 2002، خضع للعديد من الدورات العسكرية، حائز على تنويه الامين العام العام ل"حزب الله" السيد حسن نصر الله.
- الشهيد المجاهد خالد علي عبدالله "هلال"، من مواليد قليا في العام 1970، متأهل، التحق بصفوف المقاومة الاسلامية في العام 1991، خضع للعديد من الدورات العسكرية، حائز على تنويه الامين العام.
- الشهيد المجاهد محمد احمد حلال، من مواليد حبوش في العام 1975، التحق بصفوف المقاومة الاسلامية في العام 2001، خضع للعديد من الدورات العسكرية، حائز على تنويه الامين العام.
- الشهيد المجاهد مروان حسين سمحات "كميل"، من مواليد بنت جبيل عام 1981، عازب، التحق بصفوف المقاومة الاسلامية عام 2002، خضع للعديد من الدورات العسكرية، حائز على تنويه الامين العام.

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية