الإرهاب الصهيوني يضرب القرى والمدن في مختلف المناطق اللبنانية
 


العدو يرتكب المجازر الجماعية.. والضحايا أطفال ونساء
إدراج خاص الانتقاد بتاريخ 15/07/2006الساعة 16:52.

مجازر بالجملة ارتكبتها آلة الإجرام الصهيونية على مدى يومين في المناطق اللبنانية المختلفة مستهدفة البشر والحجر وزارعة الموت والدمار بين الأطفال والنساء وفي المنازل والمنشآت الحيوية.

الجرائم الصهيونية المتنقلة ركزت في مرحلة أولى على الجسور بهدف تقطيع أوصال المناطق اللبنانية، حيث تم في البداية استهداف عدد منها في مناطق مختلفة وبالتحديد على الطرق اللبنانية، وانتقلت إل ارتكاب مجازر بحق عائلات بأكملها في العديد من القرى الجنوبية، لتتوسع بعدها آلية العدوان مستهدفة مطار بيروت الدولي ومن ثم مطاري رياق والقليعات في محاولة لفرض حصار جوي شامل على لبنان ترافق مع حصار بحري وحديث عن حصار بري للمناطق اللبنانية.

العدوان الصهيوني بدأ منذ صباح الأربعاء، حيث كان يعنف حيناً ويخف حيناً آخر، وبلغ ذروته صباح الخميس حيث حصد الإجرام الصهيوني خلال ساعات أكثر من أربعين شهيداً، لتعود الأجواء إلى الهدوء وإن بشكل نسبي ابتداء من بعد ظهر أمس الخميس.

حرب الجسور
لم يترك العدوان الصهيوني جسراً على نهر الليطاني في منطقة الجنوب اللبناني دون أن تدمره طائراته المعادية يوم وليل الأرعاء، وما تبقى من الجسور في حالة شبه مدمرة عادت الطائرات المعادية ودمرته في اليوم التالي، ومن الجسور التي دمرت: جسر القاعقعية، جسر رومين دير الزهراني، جسر كفررمان عربصاليم، كما استهدفت الغارات جسر الزرارية طيرفلسيه الذي أصيب بأضرار، في حين دمرت الطائرات الإسرائيلية جسر التحرير الواقع بين مزرعة المحمودية ومرجعيون، إضافة إلى جسري القاسمية الرئيسي والجسر القديم ما أدى الى تقطيع اوصال الجنوب بين جنوب وشمال نهر الليطاني.

وقرابة الساعة الرابعة من بعد ظهر الأ{بعاء شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية غارة على جسر الجرمق ودمرته، وأصابت سيارة من نوع تويوتا.

كما استهدفت الغارات الإسرائيلية في منطقة النبطية التلال والمرتفعات المحيطة بقرى وبلدات قعقعية الجسر وفرون وكفرصير وزوطر الغربية في منطقة النبطية وطريق علمان الشومرية وعلمان الطيبة في منطقة مرجعيون والحجة المعمارية في منطقة الزهراني .

كذلك نفذت طائرات حربية صهيونية مساء الأربعاء خمس غارات جوية على جسر الزهراني القديم والحديث عند مثلث الزهراني بالقرب من النصب التذكاري للاستشهادي بلال فحص، إضافة إلى غارة سادسة سقط الخزان العائد لها في بورة قرب الجسر واحدث حفرة زاد عمقها عن سبعة أمتار. كما أغارت في العاشرة ليلا على جسر الأولي وجسر الدامور القديم ودمرت أجزاء منهما.

وقد أدت الغارات الخمس إلى إحداث أضرار جسيمة بالجسر الجديد بالاتجاهين حيث دمرت أجزاء كبيرة منه، الا انه لم يدمر بالكامل. كما استهدفت إحدى الغارات جسر الزهراني الذي يربط النبطية بصيدا اضافة الى استهداف الجسر القديم.

وقد ادت الغارات إلى استهداف سيارة إسعاف تابعة لكشافة الرسالة الإسلامية كان بداخلها ثلاثة مسعفين أصيبوا جميعهم بجراح خطرة، كما أصيبت سيارة فان مدنية خلال الغارة. ونقل إلى مستشفى الراعي في صيدا ستة جرحى وضعهم خطر جدا اصيبوا خلال الغارة على جسر الزهراني بينهم جرحى سيارة الإسعاف، وهم اكرم حسن جولاني من الصرفند مواليد 1973 واحمد حسن خليفة من الصرفند مواليد 1970 وحسن محمد شحوري من الغازية مواليد 1984 وعلي وفيق طيش من زغدرايا مواليد 1980 وخالد حمادي العلي 1960 من الزهراني.

كما ادت الغارة الى قطع خط التوتر العالي الخارج من معمل الزهراني الكهربائي والذي يغذي قسما من منطقة الزهراني واقليم التفاح بالكهرباء.

اعتداءات إسرائيلية وغارات عنيفة استهدفت مرافق حيوية في منطقة صور، ولا سيما جسر القاسمية، ووصلات الطرق، ما أدى إلى قطع الطريق الساحلية بين صيدا وصور لساعات قبل إرشاد المواطنين إلى ممر آخر...

وأدى العدوان الى استشهاد مواطنين على الأقل عند القاسمية هما: محمد فضل الصغير، وصاحب منتزه قرب جسر القاسمية الفرعي يدعى أبو حسين، فضلا عن إصابة ما لا يقل عن 10 مواطنين قرب الجسر المذكور بجروح بين طفيفة ومتوسطة، فضلاً عن أضرار لحقت بالمحلات المجاورة للجسر... وتضررت مبان وجرارات ومحال تقع على بعد مئات الأمتار من الجسر، وحاجز الجيش اللبناني المجاور للجسر الرئيسي...
والحصيلة فضلا عن الخسائر البشرية، تدمير جسري (القاسمية)، وإصابة جسر طيرفلسيه بأضرار مباشرة... وهو الجسر الذي يربط القرى في قضاء صور بمحافظتي الجنوب والنبطية.

وشن الطيران المعادي أيضا 3 غارات استهدفت موقع طير حرفا (الذي كان يشغله الاحتلال قبل التحرير)، فضلا على غارتين استهدفتا أحراج المجدل والمنصوري... ما أسفر عن حرائق في المزروعات والأحراج المحاذية...

وعند الثانية عشرة والربع، أغارت الطائرات المعادية على منطقة البياضة صور، وعند الثانية عشرة والنصف قصفت الطائرات بصاروخين مبنى سكنياً في الشهابية وأصيب مسعف في الصليب الاحمر يدعى نايف مكنا بجروح طفيفة، وذلك عند الواحدة إثر اخلائه جريحين استهدفت سيارتيهما على طريق كفردونين الشهابية، ونقلا إلى مستشفى مكي في جويا.

وعند الثانية، استهدفت بارجتان اسرائيلتان متمركزتان قبالة شاطئ المنصوري، خراج البياضة واسكندرونة.
وسجلت غارات جوية على الخط الممتد من رأس الناقورة حتى يارون بالقطاع الغربي... وقصفت بعنف من البحر والجو الاحراج والبساتين المحيطة ببلدة الناقورة وشبت حرائق واسعة سببت اضراراً بالغة، وعمل الدفاع المدني على إخمادها.

الاعتداءات الصهيونية على منطقة العرقوب بدأت عند العاشرة صباح الأربعاء، عندما قصفت المدفعية الإسرائيلية الثقيلة من مرابضها في زعورة وعمفيت وعين التينة، أطراف قرى كفر شوبا وحلتا والماري والمجيدية وراشيا الفخار، حيث أحصي سقوط حوالى 70 قذيفة عيار 155 ملم. كما سجل إطلاق رشقات رشاشة ثقيلة من مواقع الاحتلال في رويسة العلم والسماقة ورمتا، باتجاه أطراف مزرعة بسطرة وباب الهوا وجبل سدانة، في ظل تحليق لطائرات استطلاع من دون طيار ومروحيات وطائرات حربية، في أجواء حاصبيا ومرجعيون والعرقوب.

وعند الثانية عشرة بدأ الطيران الحربي الإسرائيلي سلسلة غارات على منطقة العرقوب، استمرت حتى الساعة الواحدة ظهرا، واستهدفت الطرف الشرقي لبلدة حلتا، مثلث راشيا الفخار الماري سوق الخان، وادي حلتا، الطرف الغربي لكفر شوبا، تلة الحمامص، الطرف الغربي لبلدة كفر حمام ووادي خنسا، مما ادى الى نشوب حرائق كبيرة التهمت عشرات بساتين الزيتون، العائدة ملكيتها الى أهالي راشيا الفخار، اضافة الى العديد من أحراج السنديان في خراج بلدتي حلتا وكفر شوبا، لم يتمكن الدفاع المدني من إخمادها لصعوبة الوصول الى بعض الأماكن بسبب وعورتها واستمرار القصف المدفعي المتقطع، الذي عاد عنيفا عند حوالى الثالثة عصرا، حيث طاولت القذائف أطراف بلدة كفر شوبا وجبل السدانة ومحور باب الهوا ومزرعة بسطرة وتلال حلتا. وأحصي سقوط حوالى 55 قذيفة عيار 155 ملم، اشعلت حرائق استمرت ساعات عدة.
7 جرحى

وعند السابعة الا ربعا، استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقصفها المدفعي بلدة كفرشوبا، فجرحت ثلاثة مواطنين هم: علي محمد البيروتي، محمد احمد صالحة وابنه احمد، الذين نقلوا الى مستشفى مرجعيون. كما أصاب القصف منزل عبد الغني حمدان عبد الغني. وبعيد السابعة، سقطت قذيفة على منزل عائلة سورية تسكن في البلدة، فجرحت ثلاثة من افرادها، هم: علي خالد سلوم (7 سنوات) وشقيقته يارا (11 سنة) ومقبولة قاسم عبد الله (80 سنة) إضافة الى هيام الحاج (20سنة).
اعتداءات الخميس

بعد ساعات يوم الأربعاء التي شهدت اعتداءات صهيونية واسعة، بدأت قوات الاحتلال يوم الخميس بسلسلة مجزر بشعة راح ضحيها الأطفال والنساء، في استعادة للطبيعة الصهيونية القائمة على الإرهاب والقتل.
فقد ارتفعت وتيرة القصف الإسرائيلي عند الرابعة والنصف فجر الخميس على جنوب لبنان، وتحديدا منطقة بنت جبيل، فقصفت الطائرات الحربية بلدتي برعشيت والغندورية.

وأغار الطيران الحربي الإسرائيلي على خراج بلدات عيتا الشعب، رميش، راميه، عين ابل، يارون، ياطر، كفرا وحانين. ولم تغب الطائرات الاستطلاعية طوال الليل، وحولت القنابل المضيئة ليل عدد من المناطق الى نهار. كذلك، أغار الطيران الحربي الإسرائيلي على بريقع، وقصف طريق عبار الزرارية وعبار حبشيت. واستهدفت الطائرات الحربية الإسرائيلية، منذ الرابعة فجرا حتى الخامسة والربع بلدات صريفا ودير قانون رأس العين والبازورية وقانا.

وسجلت عند الرابعة فجرا غارات عدة على بلدات صريفا، بافليه، القاسمية واطراف بلدة جويا وتلة الشرافيات المحاذية لطيردبا للقصف، مما أدى الى اشتعال النيران في اماكن عدة. وتوالت الغارات الإسرائيلية على كرم الشيخ، بين بلدتي العباسية وبرج رحال، ثم غارة على بلدة البازورية استهدفت منزل عزيز الشيخ مما أدى الى سقوط 5 جرحى، وغارة على اطراف بلدة بافليه ودبعال ودردغيا واطراف البازورية.

وفجرا طاولت الاعتداءات العاصمة بيروت واستهدفت مطار رفيق الحريري الدولي، حيث قصفت طائرات العدو مدارجه والنفق الذي يصل اليه، معطلة حركة الطيران التي تم تحويلها الى مطار قبرص.
وأغار الطيران الإسرائيلي عند الثامنة من صباح الخميس على منطقة حارة حريك مستهدفاً تلفزيون المنار فأصيب هوائي التلفزيون.

وكانت الطائرات المعادية أغارت على محيط بلدة البازورية، تبعها مباشرة غارة على مثلث بلدات دير قانون النهر - جناتا المعروب. وتعرضت منطقة العرقوب، عند الثامنة و50 دقيقة، الى سقوط قذائف مدفعية عدة من عيار 155 ملم على الأطراف الشرقية لمزرعة بسطرة.

ونفذ طيران العدو غارة التاسعة صبحا على منطقة العزية في خراج بلدة زبقين. وعند التاسعة والربع صباحا، أغار الطيران الحربي على المنطقة الممتدة بين بلدتي معروب وباريش، وعلى منطقة البياضة، وتعرضت منطقة اللبونة لقصف مدفعي إسرائيلي من الزوارق الإسرائيلية.

وعند حوالي التاسعة والنصف صباحاً توسع العدوان الصهيوني ليستهدف بلدة بودي في قضاء بعلبك، وقد طاول القصف الإسرائيلي الحسينية القديمة في البلدة، في حين لم تقع أي إصابات في صفوف المواطنين.
وأغار الطيران الحربي عند العاشرة الا خمس دقائق على طريق وادي الحجير - الشومرية.

وقصفت المدفعية الإسرائيلية، عند العاشرة وخمس دقائق منطقة الناقورة، حيث تم استهداف المدرسة الرسمية ولم تتم الإفادة عن وقوع إصابات في الأرواح.

وعند العاشرة والثلث، أغار الطيران الحربي على منطقة بعلبك حيث استهدف لاقطا هوائيا تابعا ل"تلفزيون المنار" على مرتفعات عمشكي مما أدى إلى إنقطاع البث التلفزيوني عن المنطقة.
وكان نفذ سلسلة غارات على المنطقة الواقعة بين بلدتي الشهابية وكفردونين.

وعاودت الطائرات الحربية، عند العاشرة وأربعين دقيقة، قصف لاقط هوائي المنار وإذاعة "النور" على تلة عمشكي في المرتفعات الشرقية لمدينة بعلبك.
وعند الحادية عشرة والثلث، قصفت المدفعية الإسرائيلية المدخلين الجنوبي والشرقي لبلدة عيتا الشعب، مما أدى إلى قطع الطريقين وعزل البلدة كليا.

ثم نفذت الطائرات الحربية غارتين الأولى على محيط بلدة طير دبا - قضاء صور، والثانية على المنطقة الواقعة بين طير دبا والبازورية. وادى القصف إلى عزل منطقة اقليم الخروب عن مدينتي صيدا وبيروت.
وقصفت المقاتلات الحربية الإسرائيلية قرابة الثانية عشرة ظهرا، طريق عام بلدتي عبا - الزرارية في النبطية مما أدى إلى قطع السير عنها.

وعند الثانية عشرة و25 دقيقة، أغار الطيران الإسرائيلي على جسر الخردلي الذي يربط النبطية بحاصبيا.
واشتد القصف المدفعي من عيار 155 ملم عند الثانية عشرة والنصف من ظهر اليوم على مشارف بلدة عيتا الشعب وتلة الراهب، في الوقت الذي كان فيه العدو الإسرائيلي يحاول سحب جثث جنوده الذين قتلوا في إحراق دبابة الميركافا أمس الأول. كذلك شهدت المنطقة تبادلا لإطلاق نار كثيف من أسلحة رشاشة ومدفعية, وتزامن ذلك مع قصف تلال ياطر وبيت ليف.

وعاود الطيران المعادي غاراته الجوية على جسر سينيق لجهة مدخل طريق مغدوشة جنوب صيدا عند الأولى من بعد ظهر اليوم للمرة الرابعة، وجوبه بالمضادات الأرضية التابعة للجيش. وقد شلت حركة السير.
واستهدفت غارة إسرائيلية حوالي الثانية والنصف من بعد الظهر، جسرا يربط بين بلدة الغازية ومدينة صيدا.
كذلك قصف العدو الإسرائيلي جسور الحسبة في درب السيم. كما استهدفت غارة إسرائيلية موقع الجيش اللبناني قرب مدينة صيدا. وقطعت قوى الأمن الداخلي الطريق المؤدي الى الجنوب.

وقصف طيران العدو الإسرائيلي عند الثانية والربع من بعد الظهر، جسر علما عند نهر الأولي، وأصابه إصابة مباشرة.
وأغار طيران العدو عند الثانية و55 دقيقة على الوادي الواقع بين بلدتي وادي جيلو وعيتيت بثلاث صواريخ. ولم تسفر الغارة عن أي إصابات.

ثم استهدفت الطائرات الحربية الإسرائيلية جبل حميد في محيط بلدتي بيت ليف والقوزح بعدة غارات متتالية.
واعتبارا من الثالثة بعد الظهر، بدأ الطيران يغير على جبل الحريق في شمال بلدة رامية.
بعد ذلك، أغارت طائرات العدو على بلدة مجدل سلم.

وصعد طيران العدو عدوانه على البنية التحتية بعيد الرابعة من بعد ظهر اليوم، فأغار على مطار رياق العسكري في البقاع مستهدفا الطرف الجنوبي لمدرجه بثلاثة صواريخ، ثم مطار القليعات في عكار الذي قصف بستة صواريخ جو أرض تركزت على مدارجه في 4 مواقع. ولم يوقع القصف أي إصابات بين العسكريين في مطاري رياق والقليعات.

وتكثف بعد الظهر التحليق المعادي في أجواء الشمال، ونفذ الطيران الحربي غارات وهمية فوق مخيمي البداوي والبارد، وتصدت له المضادات الأرضية للفصائل الفلسطينية من داخل المخيمين.

وعند الرابعة والنصف من بعد الظهر، أغار الطيران الحربي على أطراف بلدات برعشيت، كونين وبيت ياحون في قضاء بنت جبيل، واندلع حريق في خراج بيت ياحون، ولم تقع أي إصابات.

واستهدفت مروحية إسرائيلية عند الخامسة وال40 دقيقة، منزل المواطن محمد حسين مهدي في بلدة الناقورة في قضاء صور، ما أدى إلى استشهاد زينب مهدي (25 عاما) وإصابة عشرة آخرين بجروح.

وأغار الطيران الحربي المعادي على الوادي المجاور لبلدتي قانا والرمادية في صور، ما أدى إلى استشهاد امرأة وجرح أخرى. ولا تزال الطائرات المعادية تقوم بغارات وهمية فوق مدينة صور.
الطيران الحربي الإسرائيلي أغار على تلال بلدات كفردونين، الشهابية والسلطانية، عند السادسة مساء.

وتعرضت تلة الراهب في عيتا الشعب، عند السادسة والثلث مساء، لقصف مدفعي مركز. كما جرى تراشق بمختلف أنواع الأسلحة ترافق مع تحليق مكثف للطيران الحربي المعادي.

وأغارت الطائرات الحربية الإسرائيلية عند السابعة من مساء اليوم على جسر يربط منطقة إقليم التفاح بمنطقة جزين والواقع بين اللويزة ومليخ.

وأغار الطيران الحربي الإسرائيلي عند السابعة والنصف مساء، على ساحة بلدة ياطر في قضاء بنت جبيل، حيث دمر منزل المواطن ابو عقيل سويدان واستشهد فيه الناطور وزوجته وهما سوريان. وترددت معلومات عن وجود أطفال ونساء تحت انقاد المنزل المدمر.

كما أغار الطيران الحربي الإسرائيلي على طريق عام مدينة صور- طيردبا، مما أدى الى قطع الطريق. كما أغار على خراج بلدة البازورية جنوب مدينة اضافة إلى غارة أخرى استهدفت منطقة تقع بين شمع والبياضة وشوهدت سحب الدخان ترتفع ويحلق الطيران الحربي الإسرائيلي في سماء المنطقة.

كذلك أغارت الطائرات الحربية الإسرائيلية، في السابعة مساء، على جبل صافي في مرتفعات إقليم التفاح، مستهدفة تلة الرادار، بصاروخي جو - أرض.

وعند التاسعة وخمس دقائق مساء قصفت خزانات الوقود في المطار قصفت الطائرات الإسرائيلية خزانات الوقود في مطار بيروت الدولي.

وشيعت بلدة الدوير، عصر أمس، الشهداء: عادل عكاش وزوجته وأولادهم العشرة الذين قضوا في الغارة الإسرائيلية التي استهدفت منزلهم فجر اليوم. وشاركت في التشييع قيادات حزبية وفاعليات وحشد من أهالي المنطقة. وأم الصلاة إمام البلدة السيد كاظم ابراهيم على ارواح الشهداء.

المقاومة الإسلامية شيعت الشهيد احمد عساف في بوداي
شيعت المقاومة الإسلامية الشهيد احمد علي عساف في بلدة بوداي - قضاء بعلبك، الذي قضى نتيجة الغارة الجوية الإسرائيلية الثانية على هوائي ارسال "تلفزيون المنار" و"اذاعة النور" على تلة عمشكي في مدينة بعلبك. تقدم موكب التشييع، النائب الدكتور جمال الطقش، معاون رئيس المجلس التنفيذي لحزب الله" النائب السابق الحاج محمد ياغي، ومسؤول منطقة البقاع في الحزب الحاج ابراهيم شاهين، وفد من حركة "امل" برئاسة الحاج مصطفى السبلاني وفاعليات.
وجاب الموكب في ارجاء البلدة، ووري الثرى في مدافن الشهداء.

والقى الحاج ياغي كلمة تأبينية، قال فيها: "في هذه المسيرة، دفعنا خيرة شبابنا وكوادرنا وقياداتنا في المواجهة، واستطاعت المقاومة بعطاءات وثبات وارادة مجاهديها، ان تقهر العدو الإسرائيلي الذي يملك اكبر ترسانة أسلحة في المنطقة، ولكن الصراع مع العدو لم ينته، فما زال يحتل جزءا من ارضنا ويعتقل اسرى في زنزاناته. وقبل مدة اكتشفنا شبكة امنية صهيونية اغتالت عددا من شبابنا، ويريد العدو من خلال القرار 1559 نزع سلاح المقاومة، ويرتكب المجازر الوحشية والقتل والدمار، ويريد التسلط على هذه المنطقة".

واكد "ان الصراع مع العدو الإسرائيلي ما زال قائما، وقد نفذت المقاومة عملية اسر الجنديين الإسرائيليين لتحرير الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال"، وقال: "حاول العدو ان يدفع بقواته العسكرية نحو الاراضي اللبنانية، لكن المقاومة تصدت ببسالة واسقطت كل محاولات التقدم وردت على العدوان بقوة". وختم بالقول: "اليوم استهدفت قذائف المقاومة صفد ومشارف عكا، وغدا اذا استمر العدو في توسيع رقعة تدميره، فان حيفا ليست بعيدة عن صواريخنا ابدا".

المقاومة الإسلامية
وكانت المقاومة الإسلامية زفت في بيان بعد ظهر أمس، الشهيد المجاهد عساف، الذي استشهد اليوم "اثناء المواجهات اثر عملية "الوعد الصادق". وقد تم تشييعه في بلدته بوداي. والشهيد عساف من مواليد 1961، متأهل وله 5 أولاد، التحق بصفوف المقاومة الإسلامية عام 1990، خضع للعديد من الدورات العسكرية، حائز على تنويه الأمين العام ل"حزب الله".

شهداء العدوان الصهيوني
عرف من الشهداء الذين سقطوا في العدوان الصهيوني على لبنان خلال الساعات الماضية:
في بلدة الدوير: السيد عادل محمد عكاش، زوجته رباب ياسين فقيه واولادهما: محمد باقر (18 عاما)، زينب (13 عاما)، علي الرضا (12 عاما)، غدير (10 اعوام)، فاطمة الزهراء (7 اعوام), محمد (7 اعوام)، ساره (5 اعوام)، بتول (4 اعوام)، نور الهادي (عامان) وصفاء مواليد سنة 2006،
في بلدة دير قانون النهر عباس علامة، رياض قصير وابراهيم زلزلي.
وفي بلدة جناتا تم تدمير منزل المواطن علي شور كما جرح طفلاه.
وفي بلدة طير دبا تم تدمير منزلي حسن اللبن وسمير رضا.
واستشهد طفل في بلدة صريفا، كما استشهد علي هادي عقيل مرعي واصيب 4 اشخاص من عائلة مرعي.
واستشهد 7 اشخاص من عائلة منير الزين في بلدة بافليه.
وفي بلدة البازورية، استشهد اسعد سعيد سرور، وعلي ابراهيم سوري الجنسية.
وفي بلدة شحور استشهد المواطن علي مصطفى خشاب.
وفي بلدة زبقين ادى القصف الإسرائيلي الى تدمير منزل واستشهاد اكثر من 10 اشخاص عرف منهم: خلود، امل وفرح بزيع، اضافة الى امرأة مسنة تدعى فاطمة بزيع وطفل (10 اعوام) يدعى نعيم وائل بزيع.

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية