اليوم الثامن والعشرون من الحرب المفتوحة على لبنان.. قصف هستيري للجنوب
 


إدراج الوكالة الوطنية للإعلام بتاريخ 08/08/2006الساعة 19:11.

2000 قذيفة ليلا و40 غارة على الخيام وقصف جوي وبري وبحري عنيف لقضاء صور
غارات جديدة على الغازية دمرت منزلين على سكانهما ونجا موكب تشييع الشهداء
3 جرحى في استهداف دراجة في بعلبك وتدمير جسر في بوداي وغارتان على بركة جبور
انتشال 29 شهيدا بينهم 13 طفلا و75 جريحا في الشياح والبحث مستمر عن مفقودين
بريتال انتشلت من تحت الأنقاض جثث 8 شهداء بينهم مختارها السابق و23 جريحا
المقاومة قصفت صفد وأكثر من 20 مستعمرة واشتبكت مع العدو على أكثر من محور
هجوم معاكس على موقع جل العلم شرقي رأس الناقورة واشتباكات عنيفة مع حاميته

أنهت قوات العدو الأسبوع الرابع من حربها المفتوحة على لبنان، بالمزيد من الاعتداءات التدميرية والقاتلة، بل وتصعيد هذه الاعتداءات الى مستويات قياسية في أجواء الذكرى الحادية والستين لالقاء القنبلتين النوويتين على مدينتي هيروشيما وناكازاكي، اذ سقط ألفا قذيفة خلال ساعات الليل فقط على بلدة الخيام وحدها، وتعرض عدد من قرى قضاء مرجعيون لقصف هستيري وصل معدله أحيانا الى 15 قذيفة في الدقيقة الواحدة، فيما تناوبت الطائرات والبوارج والمدفعية، وفي أحيان كثيرة اجتمعت، على اطلاق أطنان من المتفجرات على بلدات وقرى قضاء صور التي عاشت جحيما فعليا على مدى الساعات الماضية.

وبلغت الهستيريا الاسرائيلية اليوم، حد استهداف مواكب تشييع الشهداء. واعلان حظر تحرك السيارات من أي نوع كان، في مناطق جنوب الليطاني، بعد حظر التجول الكامل اعتبارا من العاشرة ليلا، اضافة الى عزل مناطق جنوب الليطاني عن شماله، بتدمير جسر القاسمية والعبارات البديلة المسحدثة، وفرض حظر جوي على محاولة استحداث أي معبر جديد.

الغازية
ففي بلدة الغازية الجريحة، وبينما كان الأهالي يشيعون شهداء مجزرة أمس، اغارت طائرات العدو عندالثالثة وخمس دقائق بعد ظهر اليوم على منزلين متجاورين احدهما يخص المواطن قاسم خليفة، وذلك على مساحة حوالى 300 متر من مقدمة موكب التشييع. وأفيد أن الغارات الجديدة أدت الى سقوط عدد من الشهداء والجرحى، لا يزال الدفاع المدني يعمل على انتشالهم من تحت الانقاض.

الشياح
وعلى صعيد المذبحة التي ارتكبها طيران العدو مساء أمس في شارع الحجاج في الشياح، تواصلت اليوم عمليات البحث عن مفقودين تحت أنقاض المباني المدمرة، بعدما تم انتشال 29 جثة و75 جريحا، توزعوا على مستشفيات: الحياة، جبل لبنان، مستشفى الرئيس الشهيد رفيق الحريري الحكومي، المقاصد، المستشفى السعودي النقال، الجامعة الاميركية، والسان تيريز.

والشهداء هم: فاطمة رميتي، ابتسام رميتي، أم جميل رميتي، هناء حاطوم ناصرالدين، مصطفى حسين رميتي، نعيم رميتي وخادمته من التابعية السيرلانكية، مريم خليل، علي نعيم رميتي، سناء سعادة وخادمتها، محمد عبدالله طه، علي وهبي (50 سنة)، فاطمة دهيني (30 سنة)، سوزان طه (27 سنة)، سلوى نسر (30 سنة)، والأطفال: محمد الدهيني (سنتان) سارة علي عباس (5 سنوات)، فاطمة شادي عبدالله، حسين عباس، حسين وهبي (6 سنوات)، حسن وهبي (7 سنوات)، زينب عبدالله، زهراء عبدالله، رهام علي رميتي، دلال شعيتو، خديجة شعيتو، وعد وهبي (اسبوعان) وعبدالله طه (سنة).
وتوزع عدد من الشهداء والجرحى على المستشفيات، كالآتي:
مستشفى رفيق الحريري الحكومي في بيروت
- الشهداء: علي احمد محسن، شخصان مجهولا الهوية، ابو نمر ناصر الدين، محمد رميتي، وطفلان مجهولا الهوية.
- الجرحى: اسراء رميتي مواليد 1989، سليم عبدالله ماضي مواليد 1950، اشواق معروف ابراهيم، محمد نور الدين مواليد 1960، علي فوري شحرور 1985، فوزي شحرور، محمد مهدي نعيسي 1966، هبة احمد حوراني 1933، هناء نور الدين.
مستشفى الحياة
- الجرحى: علي محمود 1980، عبدالله نور الدين 1928، علي ناصر الدين 1968، حسن الراعي 1993، انعام نور الدين 1955، زينب شعيتو 1956، فاطمة اسماعيل 1975.
مستشفى بعبدا الحكومي:
الشهيد الطفل احمد حسن كنج. مستشفى قلب يسوع الجرحى: علي ابراهيم حمود 20 عاما، فاطمة حسين شعيتو 19 عاما، علي شمص 25 عاما، اسراء محمود عبد الله 3 اعوام، محمد علي حماده 23 عاما، محمد عبدالله خليل عامان، عبدالله خليل 48 عاما، محمد محمود بشير 25 عاما، خديجة محمود خليل 50 عاما.
مستشفى المقاصد
- الشهداء: حسين محمد الراعي 17 عاما، ملاك علي رميتي، كوثر جميل رميتي 20 عاما، فاطمة علي رميتي، وخمسة شهداء مجهولو الهوية.
- الجرحى: ام العلا ياسين 66 عاما، عباس اسماعيل 23 عاما، مريم المقلد 85 عاما، فوزية شقير، منى زهوي 20 عاما، افواج فرحات 10 اعوام، علي عميس، علياء فرحات 30 عاما، علاء فوعاني 21 عاما، محمود مزنر 58 عاما، زينب فاضل 18 عاما. مستشفى جبل لبنان - الشهداء: سعدية رميتي 51 عاما، حسين احمد محسن 12 عاما.
- الجرحى: نادر احمد محسن 30 عاما، هبة حسن اسماعيل 19 عاما، حسن علي رميتي 9 اعوام، حسين محمد ياسين 71 عاما، هدى محمد جمعة رميتي 45 عاما، علي حسين رميتي 50 عاما، حسين اسماعيل ابراهيم 12 عاما، نبيل محمد بسمة 13 عاما، غسان داود جابر 74 عاما، نبيه وجيه شهاب مواليد 1971، حسن علي شعيتو 23 عاما، منال علي ايوب 30 عاما، علي اسماعيل ابراهيم 18 عاما، علياء محمد ناصر الدين 69 عاما، ابراهيم حسن ناصر الدين 30 عاما.
المستشفى السعودي الميداني الجريحان: بلال ابراهيم زبيدة 25 عاما، حسين احمد فنيش 25 عاما.

الاعتداءات
الى ذلك تواصلت الاعتداءت اليوم، وفي منطقة مرجعيون عاشت بلدة الخيام ومحيطها ليلة جحيمية، اختلطت فيها أصوات انفجارات 2000 قذيفة تساقطت عليهما، مع دوي انفجارات الصواريخ التي أطلقتها الطائرات الحربية في حوالى 80 غارة على المحمودية وأطراف مرجعيون وراشيا الفخار.
وأغار الطيران الاسرائيلي صباح اليوم، ولمرتين متتاليتين، على أطراف بلدة دبين. كما أغار عند السابعة والنصف صباحا على خراج مرجعيون، وعلى المحمودية.
وعند العاشرة والنصف قبل الظهر، شن الطيران المعادي ثلاث غارات على الخيام. وقصفت مدفعية الاحتلال ظهرا، منطقة المحمودية.
وشنت الطائرات الاسرائيلية عند الاولى بعد الظهر، غارات على الأحياء السكنية في الخيام وكفركلا الحدوديتين، ما ادى الى تدمير عدد من المنازل.
وترافق ذلك مع قصف مدفعي هستيري طاول الأحياء السكنية أيضا في بلدات: الطيبة، العديسة، ميس الجبل، سهل الخيام والاطراف الجنوبية لبلدة الخيام.
وأحصي سقوط نحو 15 قذيفة من مختلف الأعيرة في الدقيقة الواحدة. وأغار طيران العدو عند الرابعة بعد الظهر على الخيام مستهدفا الأحياء السكنية فيها، وأحصي تعرض البلدة لأكثر من 40 غارة جوية منذ منتصف الليل الماضي وحتى عصر اليوم.
كما تعرضت بلدات: دبين، بلاط، كفركلا، العديسة، الطيبة واطراف الخيام لقصف مدفعي متقطع.

بنت جبيل
كذلك تواصل القصف الجوي والمدفعي على مناطق بنت جبيل، خلال الليلة الماضية واليوم، وفيما تعذرت معرفة تفاصيل هذه الاعتداءات بسبب عدم قدرة مندوبينا على الوصول الى كل المناطق المستهدفة، أفيد اليوم عن استهداف المدفعية الاسرائيلية لمحيط بلدات عين ابل، دبل، رميش، القوزح، صف الهوى، كفرا، كونين، عيتا الشعب، عيناتا وعيترون.
واستهدفت الغارات بلدات: برعشيت، بئر السلاسل، وادي القيسية، محيط عيتا الجبل وتبنين، حيث اشتعلت حرائق عدة في أحراج المنطقة وكرومها.

النبطية
واستؤنفت الاعتداءات الاسرائيلية الجوية والبرية، فجر اليوم، على منطقة النبطية، حيث أغارت الطائرات الحربية على منزل المواطن أسد جابر في حي البياض في النبطية، وعلى حي الراهبات وعلى محيط سنتر رمال التجاري قرب سرايا النبطية الحكومي.
كما شنت الطائرات المعادية 8 غارات على مثلث جبشيت - عدشيت وعلى بلدة جبشيت، وطاولت الغارات بلدة كفرصير ومزرعة كفرجوز.
وترافقت مع قصف مدفعي على يحمر وزوطر الغربية والشرقية والقصيبة والنبطية الفوقا، ما أدى الى اندلاع النيران في أحد المنازل.
ومشطت مروحيات العدو مثلث جبشيت - عدشيت - كفردجال.
وحلق الطيران المعادي صباحا فوق النبطية، ونفذ غارات وهمية على علو منخفض، مع تحليق لطيران الاستطلاع.
وعند السابعة والنصف صباحا، جدد الطيران المعادي إغارته على مزرعة كفرجوز مستهدفا منطقة قرب الجامع.
وتزامن ذلك مع قصف مدفعي على مجرى الليطاني وقعقعية الجسر، كما استهدفت الاعتداءات منزل علوش زيتون في كفرتبنيت.
وقصفت مدفعية العدو بدءا من الحادية عشرة والنصف، بلدات زوطر الشرقية وزوطر الغربية والقصيبة. ثم أغار الطيران على الجبل الرفيع في اقليم التفاح.
وقصفت مدفعية العدو، ظهرا، بلدات عبا وبريقع والقصيبة. واستهدفت عند الثانية عشرة والربع، تلتي الدبشة وعلي الطاهر في كفرتبنيت.
وفي الأولى والدقيقة الخامسة والثلاثين، نفذ الطيران أربع غارات على بلدة يحمر الشقيف، وترافق ذلك مع قصف مدفعي عنيف على البلدة. وأفيد عن وجود عدد من الجرحى تحت أنقاض منزل دمرته الطائرات.
وقرابة الساعة الثانية أغار طيران العدو، على اطراف بلدة ميفدون. وتزامنت الغارة مع قصف مدفعي لمجرى نهرالليطاني واطراف زوطرالشرقية وزوطر الغربية.
وأغار الطيران عند الثالثة والدقيقة الخامسة والعشرين على حي المشاع في بلدة انصار، ودمر أحد المنازل.
ونفذ عند الرابعة الا عشر دقائق غارتين بين زوطر الغربية والشرقية وأطراف القعقعية.
وقرابة الخامسة عصر اليوم، نفذت طائرات العدو، غارات مكثفة بين زوطر والقعقعية وخراج ميفدون وخراج كفرصير، كما اغارت على معمل فرز للنفايات.
وسجل في الوقت نفسه قصف عنيف على عبا.

جزين
وفي قضاء جزين، شن الطيران الحربي الاسرائيلي، عند العاشرة والدقيقة الثالثة والخمسين من قبل ظهر اليوم، غارتين على جل الشومر في محيط بلدة السريرة. ثم أغار عند الحادية عشرة والنصف على خراج سجد ومنطقة الجرمق.

صور
ولليوم الثامن والعشرين على التوالي، تواصلت الاعتداءات العنيفة، على بلدات وقرى قضاء صور، فاستهدفت غارات وقصف مدفعي بلدات: بدياس، الحلوسية وباتوليه، ابتداء من منتصف الليل حتى الصباح.
وترافق ذلك مع تحليق لطائرات الاستطلاع من نوع "أم.كا"، والقاء قنابل مضيئة فوق عدد من المناطق، اضافة الى غارات وهمية فوق مدينة صور ومحيطها.
كذلك طال القصف البري والجوي محيط بلدات: صريفا، ارزون، شحور، دبعال، قانا، صديقين، قدموس، جوار النخل، شيحين، طير حرفا، الجبين، البياضة والناقورة.
وقصفت مدفعية العدو من داخل الاراضي المحتلة، وبمشاركة البوارج، طوال الليل حتى الصباح، محيط بلدات: برج رحال، طلوسة، دير قانون، راس العين ومعظم قرى القطاع الغربي.
وعند الثامنة صباحا، أغار الطيران الحربي الاسرائيلي، ولسبع مرات متتالية، على منطقتي القليلة والحنية جنوب شرق صور، كما إستهدف بلدة المعلية بغارتين.
وشن عند التاسعة خمس دفعات على النصار بين بلدتي دير قانون رأس العين والكنيسة.
وتعرضت مبرة الامام علي في بلدة معروب، عند السادسة الا ربعا صباحا، لغارتين أدتا الى تدمير جزء منها ووقوع عدد من الاصابات.
ونقل ناطور المبرة خليل موسى جريحا الى مستشفى صور الحكومي، وذكر ان زوجته وأطفاله الثلاثة، لا يزالون تحت الأنقاض في ملجأ المبرة، ولا يعرف عنهم شيئا، مناشدا المعنيين العمل على انقاذهم. وعند العاشرة قبل الظهر، شنت طائرات العدو غارات على محيط بلدة دير قانون راس العين جنوب مدينة صور.
كما نفذت غارات مكثفة على أطراف بلدات: ياطر، كفرا، صديقين، جبال البطم، زبقين، الشعيتية، الرمادية والكنيسة، وترافق ذلك مع قصف مدفعي عنيف طال بلدات: المنصوري، صديقين، قانا، مجدل زون، خراج البياضة وشمع، استمر لحوالى ساعة.
وتعرضت الأحياء السكنية في بلدة صديقين عند الحادية عشرة لقصف من البوارج، ترافق مع قصف مدفعي عنيف بقذائف من عيار 155 ملم، وأحصي سقوط حوالى خمسين قذيفة خلال أقل من عشرة دقائق, ولم يفد عن وقوع اصابات بشرية. كما تعرضت قرى: طير حرفا, الجبين, شيحين, رأس البياضة، لقصف مدفعي متقطع.
وأغار الطيران عند الحادية عشرة والنصف على منطقتي البرج الشمالي والحوش، فيما تعرض محيط بلدتي قانا وصديقين لقصف مدفعي عنيف.
وجددت بوارج العدو عند الثانية عشرة والنصف قصفها العنيف لمحيط بلدة صديقين، مستهدفة أيضا بلدتي زبقين وجبال البطم.
وبعد نصف ساعة قصفت أطراف بلدات: المنصوري، القليلة، العزية، الحنية، مزرعة بيوت السياد، دير قانون ورأس العين.
وعند الأولى والنصف، أطلقت المدفعية الاسرائيلية الثقيلة، عشرات القذائف على محيط بلدات: صديقين، رشكناناي، عين بعال وباتوليه.
وقرابة الثانية والنصف، قصفت بارجتان اسرائيليتان، بعنف، بلدات: رأس العين، باتوليه، عين بعال، الحوش، القليلة، العلية، منطقة الرمادية، صديقين والحنية.
وترافق ذلك مع قصف مدفعي عنيف للمناطق المستهدفة. وتعرضت تلال منطقة شمع، عند الثانية والدقيقة الخامسة والثلاثين، لغارة جوية وقصف مدفعي طال أيضا منطقتي السماعية والشعيتية.
ثم أغار الطيران الحربي عند الثالثة الا خمس دقائق على بلدتي زبقين وجبال البطم ومنطقة العاصي، التي تعرضت أيضا لقصف مدفعي عنيف.
كما استهدف قصف مدفعي عنيف، عند الثالثة وخمس دقائق، مناطق: الكنيسة، المالكية، الشعيتية، رأس العين، حناويه، سهل المنصوري، سهل القليلة، الحنية، العامرية، السماعية، باتوليه وبيوت السياد.
وعند الثالثة والنصف، أغار الطيران، على دفعتين، على منطقة بين بلدتي معركة وطير دبا.
وتمكن الدفاع المدني اليوم، من نقل جثة مواطن من آل ترمس استشهد قبل يومين بغارة استهدفت منزله في بلدة أرزون.
منشورات
من جهة ثانية، ألقت الطائرات المعادية منشورات فوق منطقة صور تعلن ان "الجيش الاسرائيلي سيصعد من ضرباته بين مجرى نهر الليطاني والمناطق الواقعة الى الجنوب منه، تستهدف كل سيارة من اي نوع كانت لانها تعتبر مشبوهة وتنقل الصواريخ والعتاد العسكري، وان كل من يتحرك بهذه السيارات سيعرض حياته للخطر".
جسر القاسمية
ولليوم الثاني على التوالي بقيت مناطق جنوب الليطاني معزولة عن شماله، بعدما دمر العدو جسر القاسمية والعبارات البديلة المستحدثة، وواصل الطيران المعادي تحليقه في أجواء المنطقة للحؤول دون أي محاولة لاستحداث أي معبر جديد. وأدى ذلك الى بروز مشكلة انسانية كبيرة، انعكست بشكل مباشر على عمل فرق الانقاذ وعمليات اسعاف الجرحى، خصوصا ان مستشفيات المنطقة بدأت تعاني اكتظاظا ونقصا في اللوازم الطبية، ناهيك عن الحاجة الماسة الى المواد الغذائية والحيوية.
وأفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام، أن إدارة مستشفى صور الحكومي والهيئات الانسانية والصليب الاحمر الدولي واللبناني، بدأت مساعي حثيثة للعمل على فتح هذا المعبر الوحيد بين صيدا وصور.
وناشد رئيس بلدية صور عبد المحسن الحسيني المجتمع الدولي السعي الى اعادة بناء المعبر "على قاعدة ان الحرب، كما تقول اسرائيل، ليست على المدنيين"، معتبرا "ان قطع الطرق وخصوصا معبر الليطاني يؤكد ان اسرائيل تحاصر المنطقة بما فيها الهيئات الدولية والانسانية والمدنيين".
البقاع الغربي
وفي البقاع، أغار الطيران عند التاسعة الا ربعا صباحا، على بركة جبور عند الطرف الجنوبي للبقاع الغربي، حيث ألقى صاروخين على المنطقة المستهدفة.
وشن في الرابعة والنصف بعد الظهر، غارتين على طريق الدلافة - البقاع الغربي، وطريق الأحمدية - كوكبا.
واستهدفت طائرة استطلاع، عند الاولى بعد ظهر اليوم، دراجة نارية بالقرب من سيار درك بعلبك، عند مدخل المدينة الجنوبي, ما ادى الى اصابة المواطنين باسم زعيتر وغالب عباس اللذين كانا على متن الدراجة، بجروح طفيفة, كما اصيب مواطن من آل القسيسي (60 سنة) كان يمر بالقرب من المكان.
ودمرت الطائرات الاسرائيلية، عند الاولى وعشر دقائق، جسر سعيدي العليق في بوداي غرب مدينة بعلبك.
مجزرة بريتال
وفي بلدة بريتال التي ارتكب فيها الطيران المعادي مساء أمس، مجزرة ذهب ضحيتها حوالى 30 مواطنا بين شهيد وجريح، واصلت الجرافات اليوم، العمل على رفع الأنقاض والبحث عن ضحايا محتملين. خصوصا ان الغارات التي استهدفت محلا للسمانة وملحمة، أدت الى تدمير عشرة منازل ومحال تجارية.
وتم حتى صباح اليوم انتشال 23 جريحا، وجثث ثمانية شهداء هم: المختار السابق قاسم صالح (60 عاما)، عباس حسن توفيق صالح (17 عاما)، مريم مفلح اسماعيل (20 عاما)، عباس علي طليس (21 عاما)، زينب مظلوم، وثلاثة أطفال لا تتجاوز أعمارهم السبع سنوات، اثنان منهمم من آل العجمي والثالث من آل صوان.
المواجهات
في غضون ذلك، تواصلت المواجهات اليوم على أكثر من محور، بين رجال المقاومة وقوات اسرائيلية برية، وأفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في تبنين أن المقاومين اشتبكوا مع قوة اسرائيلية مدرعة على مشارف بلدة عيناتا، كما دارت اشتباكات عدة متقطعة على محاور مدينة بنت جبيل، عيترون ودبل، استخدمت فيها الأسلحة الصاروخية والرشاشة، وأوقعت المقاومة في القوة الاسرائيلية المتوغلة اصابات في الآليات والجنود. وحول المواجهات على مشارف عيناتا، أعلنت المقاومة الاسلامية أنه "في اطار المواجهة المتواصلة مع قوات الاحتلال، قام مجاهدوها عند التاسعة صباحا بتدمير دبابة اسرائيلية في تلة الفريز عند الأطراف الشرقية لبلدة عيناتا، حيث وقع طاقمها بين قتيل وجريح".
على محور القطاع الغربي، أعلنت المقاومة في بيان أصدرته صباح اليوم أنه "تزامنا مع ذكرى ولادة أمير المؤمنين، شن مجاهدو المقاومة الاسلامية عند السادسة من صباح اليوم، هجوما منسقا من جهات عدة على موقع جل العلم الحدودي الواقع شرقي رأس الناقورة في القطاع الغربي، والذي يعتبر من أهم مواقع العدو في هذا القطاع.
وقد دارت اشتبكات عنيفة مع حامية الموقع بمختلف أنواع الأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية، حيث تمكن المجاهدون خلالها من ايقاع عدد كبير من جنود العدو بين قتيل وجريح. وتأتي هذه العملية للمجاهدين رغم التوغلات الواهية التي يجهد الاحتلال وبكل قواه البرية والبحرية والجوية على تحقيقها في القطاع الغربي، وفي غيره من القطاعات منذ ما يقارب الشهر".
وأصدرت عند العاشرة قبل الظهر بيانا ثانيا، جاء فيه: "بعد ان كبدت المقاومة الاسلامية قوات الاحتلال خسائر في المواجهات التي دارت في المنطقة صباحا، حاولت قوة صهيونية التقدم باتجاه مرتفع اللبونة على الحدود مع فلسطين الى الشرق من رأس الناقورة، فتصدى لها المجاهدون وأجبروها على التقهقر، موقعين خسائر كبيرة في صفوف القوة المتقدمة. وقد غنم المقاومون مجموعة من العتاد والسلاح تركه الغزاة في أرض المعركة، ولا تزال الاشتباكات مستمرة حتى لحظة اعداد هذا البيان".
ونقلت وسائل الاعلام عن العدو اعترافه بمقتل جنديين واصابة 11 آخرين في مواجهات اليوم.
قصف مستعمرات
وردا على تمادي العدو في اعتداءاته على المناطق اللبنانية، أطلقت المقاومة الاسلامية، عند الحادية عشرة والثلث، صليات من الصواريخ، على مستعمرات: كريات شمونة, كفرجلعاد, نهاريا, كرمائيل, صفد الكوش, الشومرة, ايفين مناحيم, هوغشاريم وسنير.
وقصفت عند الأولى والنصف بعد الظهر، 13 مدينة ومستعمرة اسرائيلية هي: كريات شمونة، دفنة، دان، كفر بالوم، هاغوشاريم، غونين، ناؤوت، مردخاي، ياؤوم، رمات نفتالي، افيفيم وحاميم.
ووجهت المقاومة عند الساعة الثالثة، صلية من الصواريخ باتجاه مدينة صفد.
ثم قصفت عند الرابعة الا ثلثا، مستعمرات: افيم مناحيم، غورين الغوش، غاموت والجليل.
نعي شهيد
ونعت المقاومة الشهيد المجاهد ابراهيم خليل حمادي "نبيل"، مواليد بلدة النميرية عام 1972، متأهل، التحق في صفوف المقاومة الاسلامية عام 2001، خاضع للعديد من الدورات العسكرية، حائز على تنويه الامين العام ل"حزب الله".

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية