فنزويلا تتضامن مع لبنان و"أخونا" شافيز يقود الحملة
 


إدراج خاص الانتقاد.نت بتاريخ 08/08/2006الساعة 14:38.
تقوم فنزويلا رئيسا وحكومة وشعبا بدعم معنوي مكثف للشعب اللبناني، حيث تعمد وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة, وبشكل مكثف, على عرض وقائع الاعتداءات الإسرائيلية على لبنان.

وكان الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز اعرب، ومنذ بدء الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على لبنان، عبر مسارح دولية في إطار جولته الخارجية الرسمية إلى بلدان عديدة، عن تنديده بالعدوان الذي وصفه بالهولوكوست الجديد الذي يرتكب بحق مدنيين وأطفال متهما الإدارة الأمريكية بالوقوف وراء مثل هذه الاعتداءات التي تهدف إلى إبادة السكان والقضاء على المؤسسات والبنى التحتية وداعيا مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته والتصرف العاجل والمسؤول للحد من هذا العدوان.

ولم يكتف الرئيس تشافيز بالتنديد، بل استدعى السفير الفنزويلي المعتمد في كيانالعدو معربا عن تنديده باعتداء الدولة والجيش الإسرائيلي على الشعبين اللبناني والفلسطيني، كما أصدرت وزارة الخارجية الفنزويلية والبرلمان الفنزويلي ونائب الرئيس الفنزويلي بيانات تنديد بالحرب والدعوة إلى وقف فوري لإطلاق النار، اضافة الى دعوة المنظمات المدنية الفنزويلية على العمل لمساعدة الشعب اللبناني, فتم تنظيم مراتون وفتحت حسابات مصرفية لجمع الأموال والتبرعات، كما نظمت رحلات لطائرات فنزويلية لنقل المواطنين مجانا إلى فنزويلا (دون أن يكون حمل الجنسية الفنزويلية شرطا لنقلهم).

ومن المؤثر مشاهدة التغطية الاعلامية التي تعمدتها الصحف الفنزويلية الرسمية والقنوات التلفزيونية للمأساة التي يعيشها اللبنانيون، حيث أظهرت الوقائع بموضوعية وشفافية ونظمت لقاءات مع لبنانيين مقيمين في فنزويلا، كما فتح المجال للمشاركة في إبداء الرأي وإظهار الحقيقة اللبنانية للشعب الفنزويلي الذي أعرب عن تعاطفه وتضامنه مع الشعبين اللبناني والفلسطيني.

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية