اليوم الخامس والعشرون من الحرب المفتوحة على لبنان.. انصاريه في صور
 


إدراج الوكالة الوطنية للإعلام بتاريخ 05/08/2006الساعة 16:54.
الجيش والمقاومة أحبطا عملية كومندوس لوحدة "الشبيطت 13" الاسرائيلية
شهيد وجريح للجيش و4 شهداء مدنيون والعدو اعترف بقتيل وثمانية جرحى
اعتداءات انتقامية طالت كل بلدات وقرى صور من الجو والبر والبحر
شهيدان في غارة على دراجة في البص وقصف تدميري في بنت جبيل ومرجعيون
6 غارات على الضاحية الجنوبية وضحايا مجزرة الطيبة ما زالوا تحت الأنقاض
.. وفي اليوم الخامس والعشرين من الحرب الاسرائيلية المفتوحة على لبنان، تواصل إخفاق العدو في تحقيق أي من أهدافه، اللهم إلا "إنجازاته" في التدمير والتهجير وارتكاب المجازر ضد الأطفال والنساء والعمال والجسور.

فمن إخفاقه في تحقيق أي تقدم ملموس على تخوم قرى الصمود والتصدي في مارون الراس وبنت جبيل وعيتا الشعب ومشروع الطيبة وكفركلا - العديسة، وغيرها من المناطق التي تحولت الى امثولات في تسطير ملاحم البطولة الأسطورية، قفز العدو من فوق الحدود وعشرات البلدات لاهثا وراء أي "انجاز"، فكانت قفزة في المجهول، وتحول ساحل مدينة صور الشمالي الى انصاريه - 2.

هي الوحدة "النخبوية" نفسها التي أبيدت مجموعة كاملة منها العام 1997 في انصاريه، حاولت الليلة الماضية رد اعتبارها في منطقة الشبريحا على ساحل صور. فكان لها بالمرصاد الأبطال أنفسهم: الجيش اللبناني والمقاومة وصمود الأهالي، الذين كبدوها خسائر فادحة، واضطر العدو الى الاعتراف بمقتل جندي وجرح ثمانية آخرين.

وقد بدأ التمهيد لعملية الانزال الفاشلة، اعتبارا من الأولى فجرا، بقصف مدفعي لمناطق جنوبي صور وتحديدا سهل المنصوري، القليلة، العامرية، رأس العين ومخيم الرشيدية حيث جرح الفلسطيني نشأت ضاهر ونقل على الفور الى مستشفى البلسم داخل المخيم. وتبع ذلك عملية تمويه، تمثلت بتحليق مكثف للمروحيات فوق هذه المناطق ثم القاء عشرات القنابل المضيئة، مع استمرار القصف المدفعي.

وفجأة، ووسط تحليق مكثف للطيران الحربي والمروحي والاستطلاعي، حاولت قوات العدو، حوالى الثالثة والنصف فجرا، القيام بعملية كوماندوس شمالي مدينة صور وتحديدا في منطقة شبريحا قرب بنايات الرز - مفرق العباسية، فتصدت مضادات الجيش للطيران المعادي كما اشتبك عناصر موقع عسكري في المنطقة ورجال المقاومة مع عناصر الوحدة المعتدية وقاتلوها ببسالة، ما أدى الى إفشال العملية وتكبيد العدو خسائر فادحة اضطرته لاحقا للاعتراف بقتيل وثمانية جرحى.

وإزاء ذلك شنت القوات المعتدية حملة عسكرية جبانة عبر اللجوء الى طيرانها وبوارجها ومدفعيتها بدأت أولا لمساعدة جنود الكوماندوس المنكسرين، وتحولت الى محاولة لسحب قتلاها وجرحاها ثم الى الانتقام، فنفذت المروحيات عملية تمشيط بنيران الرشاشات لمحيط المدينة ومحيط بلدات: برج رحال، بدياس والحلوسية.

كما اطلقت البوارج القنابل المضيئة فوق المدينة، فيما أغار الطيران الحربي على منطقة البص حيث أصاب عددا من المنازل، وعلى مدخل صور الشرقي فاصاب ملالة تابعة للجيش اللبناني. كما تعرض معظم قرى القطاعين الأوسط والغربي في منطقة صور، خلال الليلة الماضية، لقصف مدفعي متقطع وعدد من الغارات أبرزها غارة على الطريق الساحلية قبالة بلدة البرغلية أحدثت فيها حفرة عميقة. شهيد وجريح من الجيش وصدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه، البيان الآتي: "فجر اليوم، اشتبكت دورية تابعة للجيش اللبناني في منطقة صور، مع عناصر اسرائيلية معادية متسللة في قطاع مسؤوليتها، وتبادلت معها اطلاق نار نتج عنه استشهاد احد العسكريين واصابة آخر بجروح، كما استهدف الطيران المعادي ناقلة جند مدرعة ما ادى الى احتراقها". وشهداء مدنيون وأدت الاعتداءات التي واكبت محاولة الانزال الفاشلة الى استشهاد عدد من المواطنين وجرح آخرين، وعرف من الشهداء: محمد فاخوري، أحمد مهنا، ناصر عبد النبي وحسن بغدادي.

وأدى القصف الليلي على بلدة العباسية الى تضرر ما لا يقل عن خمسة منازل، عرف من بينها منزل المواطن علي جعفر. بيان المقاومة وحول هذه العملية، أصدرت "المقاومة الاسلامية"، البيان التالي: "حوالي الساعة 3,30 من فجر هذا اليوم، حاولت قوة من كومندوس البحرية الصهيونية "الشبيطت 13" التسلل الى بساتين بلدة الشبريحا شمالي صور، فتصدى لها مجاهدو المقاومة الاسلامية وقوة من الجيش اللبناني المنتشرة في المنطقة، وخاضوا معها مواجهات عنيفة، موقعين قتيلا وعددا كبيرا من الجرحى في عديد القوة المتسللة، وقد تدخلت على اثر المواجهات طائرات العدو الحربية والمروحية بكثافة وشنت العديد من الغارات على المنطقة وعملت المروحيات على إخلاء الإصابات وتغطية تقهقر قوة الشبيطت 13 العاثرة الحظ.
ويذكر ان قوة الكومندوس المذكورة هي نفسها التي وقعت في كمين انصاريةالشهير عام 1997".
وصباحا أغار الطيران الاسرائيلي على مناطق: المعلية، البرج الشمالي، البص، عيتيت ومفرق بلدة العباسية، مدينة الاحلام - مفرق بلدة الشواكير، طريق عام طير دبا - صور.

كما تعرضت المنطقة بعيد السابعة والدقيقة العاشرة لقصف مدفعي متقطع مصدره بوارج العدو. وقصفت مدفعية العدو الاسرائيلي عند السابعة والنصف محيط بلدات: البازورية، باتوليه، الحوش، دير قانون رأس العين، العباسية، طير دبا والبازورية، فيما عمدت المروحيات الى تمشيط الخط الساحلي والبساتين المجاورة جنوبي صور، بنيران الرشاشات.
كذلك أغار الطيران المعادي على محيط بلدة البرج الشمالي - منطقة النباعة.

واستهدفت طائرة استطلاع اسرائيلية مواطنين على دراجة نارية في منطقة دوار البص قرب محطة للمحروقات، فاستشهدا على الفور ولم تعرف هويتيهما بسبب احتراقهما وتمزق جسديهما. وعند الحادية عشرة قبل ظهر اليوم، أغار الطيران المعادي ثلاث مرات متتالية على بلدة جبال البطم. كما تعرضت بلدتا الرمادية وصديقين وطريق العاصي، لقصف مدفعي متقطع. وشنت الطائرات المعادية، بعيد الحادية عشرة قبل الظهر، عشرات الغارات على بلدة عيتيت التي أفيد عن تدمير منزل فيها على قاطنيه، كما أغارت مجددا على أطراف صديقين وقانا وجبال البطم. وتعرضت بلدة زبقين، قبيل ظهر اليوم، لغارات جوية عنيفة، حيث سجل حدوث 11 غارة في غضون نصف ساعة. وعند الثانية عشرة الا ربعا، تعرض محيط بلدة الناقورة، لقصف مدفعي مكثف من البوارج المعادية.

وسجل عند الثانية عشرة وعشر دقائق ظهرا، تحليق للطائرات المروحية فوق ساحل مدينة صور. وتعرضت بلدات: صديقين، جبال البطم والمنصوري، عند الثانية عشرة والنصف، لغارات اسرائيلية مكثفة وقصف مدفعي عنيف. واعتبارا من الأولى بعد الظهر بدأت بلدات: شحور، أرزون والمجادل، لسلسلة غارات جوية. بنت جبيل وفي منطقة بنت جبيل تواصلت عمليات التصدي البطولية لقوات العدو على محور عيتا الشعب.

وأصدرت "المقاومة الاسلامية" بيانا عن عملية تصد مساء أمس، جاء فيه: "عبثا يحاول العدو الصهيوني التقدم في اتجاه بلدة عيتا الشعب الحدودية. وآخر محاولاته كانت عند الساعة 22,45 من مساء هذا اليوم (امس)، حيث حاولت دبابة صهيونية التقدم من الجهة الشرقية للبلدة، فعاجلها المجاهدون بصاروخ مضاد للمدرعات أدى الى تدميرها". في غضون ذلك، لم يغب الطيران الحربي والاستطلاعي والمروحيات، عن سماء منطقة بنت جبيل، طوال الليل والصباح، حيث شنت الطائرات الحربية الاسرائيلية سلسلة غارات على بلدات: صفد البطيخ، الجميجمة، السلطانية، تبنين، عين المزراب، خربة سلم، بيت ياحون، حداثا وشقرا التي سقط فيها عدد من الجرحى عرف منهم: هنية محمد حكيم (60 عاما) محمد ابراهيم الامين (70 عاما) وراغب حسن الأمين (26 عاما)، ونقلوا الى مستشفى تبنين الحكومي. كما تواصلت الغارات الاسرائيلية، في ظل قصف مدفعي كثيف، على بلدة كفرا التي دمر فيها عدد كبير من المنازل وسقط عدد من الجرحى بينهم طفل، وتعذر نقلهم الى اي مستشفى لشدة القصف.

واستهدفت المدفعية الاسرائيلية العديد من القرى لا سيما بلدات: فرون، قلاويه، محيط الغندورية، خربة سلم، رامية، عيناتا، كونين، القوزح وعيتا الشعب.
وتعرضت بلدة عيترون الحدودية لقصف تدميري، حيث تساقط على أحيائها نحو ألف قذيفة، منذ منتصف الليلة الماضية وحتى ساعات الصباح.
وأدت هذه الاعتداءات الى تدمير كبير وشبه كامل لمنازل وأحياء وطرقات مدينة بنت جبيل، عيترون، عيناتا، كونين، عيتا الشعب، صفد البطيخ وكفرا.

وعند الحادية عشرة قبل الظهر، تجددت الغارات مع قصف مدفعي على بلدات: شقرا، السلطانية، تبنين، كفرا وبرعشيت، وأفيد عن اندلاع حرائق في محيط برعشيت وأن النيران وصلت الى عدد من المنازل في ظل عدم قدرة سيارات الدفاع المدني على الوصول لاخمادها، بسبب شدة القصف.

وسجل بعيد الحادية عشرة قبل الظهر، غارات عنيفة وقصف على بلدتي بيت ياحون وكفرا، اضافة الى غارات على بلدة الجميجمة، وأفيد عن سقوط عشرات القذائف على هذه البلدات. مرجعيون ويبدو ان آلة الحرب الاسرائيلية التي لم تستطع كسر ارادة الأحياء، لجأت الى الانتقام بمفعول رجعي عبر استهداف منازل الشهداء، فأغارت الطائرات المعادية قرابة السابعة صباح اليوم، على منزلي عائلتي الاستشهاديين عمار ومحمد حمود في دبين وعامر كلاكش في منطقة مرجعيون، فدمرتهما، واتبعت ذلك بغارتين متتاليتين استهدفتا خراج بلدة القنطرة ولم يبلغ عن اصابات.

وتزامن ذلك مع قصف مدفعي طاول اطراف دبين والحارة الشمالية لمرجعيون وسهل الخيام وتلة الحمامص واطراف محيبيب. كما أغارت طائرات العدو بعيد الظهر، على المحمودية وخراج بلدة عبا في منطقة القصر، فضلا عن قصف مدفعي طاول: طلوسة، بني حيان، مركبا، دبين، المحمودية، محيبيب، شمال مرجعيون، سهل الخيام وتلة الحمامص.

واستهدفت الغارة على كفركلا منزل محمد نايف عقيل، ما أدى الى جرح عشرة مواطنين عرف منهم: محمد علي شحادة، عبد الله علي شحادة، بثينة علي شحادة، عبد الله علي ضاهر شحادة، أحمد نايف عقيل حمود، محمد نايف عقيل حمود وايمن نايف حمود. وقد نقلوا الى مستشفى مرجعيون الحكومي للمعالجة.

وكانت قوات الاحتلال قصفت خلال الليلة الماضية بلدة مركبا. جزين وقصفت المدفعية الاسرائيلية اعتبارا من الثانية والنصف بعد الظهر مناطق: العيشية، الريحان، المحمودية والدمشقية، على مدى أكثر من نصف ساعة. النبطية وللمرة الأولى منذ بدء العدوان، عاشت النبطية ليلة هادئة نسبيا غابت فيها الغارات والقصف المدفعي، فيما واصل الطيران الحربي تحليقه المكثف وغاراته الوهمية التي استمرت حتى صباح اليوم، كما سجل ليلا تحليق للطيران الاستطلاعي واطلاق قنابل مضيئة فوق حبوش ومجرى نهر الزهراني وانصار، والزرارية في قضاء صيدا.

ولكن هذا الهدوء سرعان ما تبدد صباحا، حين أغارت طائرات العدو عند السابعة والدقيقة الأربعين، على سيارة بيك اب في زوطر الغربية تعود للمواطن قاسم عليق ما أدى الى احتراقها بالكامل، وهي متوقفة منذ فترة. كما أدت الغارة الى جرح خمسة مواطنين هم: صاحب السيارة قاسم عليق، زياد تركية، سليمان حريبي، عباس ياغي وزهير عزي الدين، ونقلوا جميعا الى مستشفى النبطية الحكومي للمعالجة.

وعند الثانية عشرة والنصف ظهرا، أغار الطيران الاسرائيلي، على طريق بريقع - عبا، ما أدى الى اشتعال حرائق في كروم الزيتون التابعة لبلدة عبا، ولم يبلغ عن وقوع اصابات. وسجلت غارة بعيد الثانية بعد الظهر، على مجرى الليطاني بالقرب من زوطر الغربية وزوطر الشرقية.
وتجدد القصف عند الساعة الثالثة على المناطق نفسها وتوسع الى اطراف زوطر الغربية والشرقية ويحمر.

مساعدات ونداء
الى ذلك، لا تزال جثث سبعة مواطنين ونحو عشرة جرحى معظمهم من المسنين تحت ركام منزل دمرته الطائرات المعادية مساء أمس في بلدة الطيبة، ولم تستطع فرق الانقاذ من الوصول اليهم حتى الان.
وناشد رئيس بلدية الطيبة حسن قازان فرق الدفاع المدني والقوات الدولية، الدخول سريعا الى البلدة لانقاذ الجرحى "الذين تتردد أصوات أنينهم في المكان من دون أن يتمكن أقاربهم وجيرانهم من الوصول اليهم ومساعدتهم".
وأفادت معلومات عن وجود ثلاث جثث في وادي الحجير، منذ أربعة ايام، وناشد المواطنون الصليب الاحمر اللبناني والمنظمات الانسانية، العمل على انتشالها من المكان.
من جهة ثانية، زار طاقم طبي من كشافة الرسالة الاسلامية بلدات، ارنون، زوطر الشرقية وشوكين، وقدم المساعدات والادوية المزمنة والخبز للاهالي.

الضاحية الجنوبية
ومن الجنوب الى الضاحية الجنوبية التي تعرضت عند الرابعة والربع فجر اليوم، لست غارات معادية استهدفت منطقة الرويس بالقرب من مجمع سيد الشهداء، اوتوستراد هادي نصرالله، حي ماضي وبئر العبد.
وقد اشتعلت النيران في احدى محطات الوقود في المنطقة. وقد دمرت الغارات المعادية على حي ماضي مبنى مدرسة اللعازرية ومبنى مقابل له مؤلف من ثلاث طبقات، ودمرت في حي معوض مبنى مؤلفا من تسع طبقات، استشهد في ملجئه، حسب المعلومات الاولية أربعة مواطنين وأصيب تسعة آخرون، كما تضرر عدد كبير من السيارات.
واستهدفت الغارة على بئر العبد مبنى الزغلول المؤلف من 11 طابقا، وأسقطت منه منه 5 طبقات. وفي الرويس أدى العدوان الجوي الى تدمير مبنى تعاونية رحال المؤلف من 9 طبقات، كما تم تدمير مبنى آخر في شارع عبد النور.

البقاع
وتجددت منذ الخامسة والربع صباحا، الغارات المعادية على البقاع الغربي، واستهدفت للمرة الرابعة منذ العدوان طرق: سحمر - القرعون، عيتا الفخار - ينطا، بكا - الكنيسة وبكا - ينطا.
وأغار الطيران الحربي الاسرائيلي، عند الحادية عشرة الا ربعا، على وادي زلايا - يحمر. وقرابة الحادية عشرة قبل الظهر، أغارت طائرة استطلاع اسرائيلية، على شاحنة صغيرة تحمل خزانا للمازوت على طريق رياق - بعلبك الدولية، في بلدة الحلانية، ما أدى الى اشتعالها، ونجا السائق بأعجوبة.

وفي البقاع الشمالي، جدد الطيران الحربي المعادي صباح اليوم، قصفه لمنطقة الهرمل، مستهدفا عددا من الجسور والعبارات والطرق الرئيسية المحيطة بالهرمل، ومنها طريق عام الهرمل - المحطة، طريق عام بعلبك - القاع- الحدود السورية، وطريق عام الهرمل - سير الضنية. اضافة الى استهداف احدى تلال الهرمل بصاروخ لم ينفجر.
وكانت طائرات مروحية حلقت ليلا فوق التلال الجبلية المحيطة بالمنطقة.

قصف عكا
أصدرت المقاومة الاسلامية بيانا، أعلنت فيه انها "ردا على الاعتداءات التي طاولت مختلف المناطق اللبنانية، وارتكاب العدو المجازر الوحشية في حق المدنيين العزل، دكت المقاومة الاسلامية عند الساعة الثامنة والدقيقة العشرين من صباح هذا اليوم مدينة حيفا بعشرات الصواريخ من نوع" رعد2".
وأعلنت في بيان لاحق أنها دكت عند الساعة الحادية عشرة والنصف قبل الظهر، مدينة عكا الصهيونية بعشرات الصواريخ.

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية