خلافات حادة في قيادة أركان الجيش الإسرائيلي

 

إدراج وكالة الصحافة الفرنسية بتاريخ 04/08/2006الساعة 19:31.
تحدثت صحيفة "يديعوت احرونوت" الجمعة عن خلافات حادة داخل قيادة اركان الجيش الاسرائيلي منذ بداية النزاع في لبنان بشأن الاستراتيجية التي يجب انتهاجها ازاء حزب الله.

واعتبرت الصحيفة ان هذه "الشائعات" تعكس "ازمة خطيرة" في القيادة العسكرية نجمت عن تعقيدات الهجوم الذي تشنه اسرائيل في لبنان والذي يعيد هاجس الغرق مجددا في مستنقع لبنان بعد ست سنوات من انسحاب اسرائيلي احادي الجانب منه. واكد عدد من الجنرالات للصحيفة ان هذه المعلومات مجرد "ادعاءات" ونفوها تماما. وقالت الصحيفة الواسعة الانتشار ان "الاشاعات" تتحدث عن اقصاء قائد منطقة شمال اسرائيل عودي آدم المكلف مبدئيا الجبهة اللبنانية من قيادة المعركة.

واضافت الصحيفة ان الجنرال وهو خريج مدرسة الحرب الفرنسية كان حذر "في الحادي عشر من تموز/يوليو" عشية المعارك رئيس الوزراء ايهود اولمرت من خطر نشوب نزاع ودعاه الى اجراء مفاوضات سياسية تفاديا لهذا النزاع. وقالت ان الجنرال غابي هيرش قائد الفرقة المنتشرة عند الحدود اقيل عمليا من مهامه. واكدت الصحيفة ان قيادة المعركة حاليا بين ايدي الجنرال في الاحتياط غابي اشكينازي مستشار وزير الدفاع عمير بيريتس والذي دعي الى العودة الى صفوف الجيش بالمناسبة وكذلك مساعد رئيس الاركان موشي كابلينسكي. وقالت ان رئيس اركان الجيش الجنرال دان حالوتس ذاته بات مهمشا من قبل بيريتس. ونصح هذا الجنرال في سلاح الجو (58 سنة) بالخلود الى الراحة بعد اصابته بوعكتين دون ان يكشف الاطباء اصابته باي علة.

وكان حالوتس موضع انتقادات شديدة من طرف المعلقين العسكريين الذين اخذوا عليه انه بالغ في تقدير قدرات سلاح الجو وانه انتظر اسبوعين بعد بداية الهجوم البري ليدعو الى تجنيد الاحتياطيين في القوات البرية.

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية