المرابطون: المقاومة أكدت صوابية إستراتيجية إقامة المجتمع المقاوم
 


اعتبرت أمانة السر العامة في حركة الناصريين المستقلين ـ المرابطون في بيان أصدرته اليوم، بعد اجتماع عقدته ناقشت فيه الأحداث في المنطقة وجنوب لبنان ان "المقاومة الإسلامية والعربية والوطنية اللبنانية أكدت، باستمرارية تصديها للعدوان الصهيوني والمخططات الأميركية للمنطقة، صوابية الإستراتيجية الدفاعية القائمة على إقامة المجتمع المقاوم بكل الأشكال كدرع واق وأكيد للحق العربي والوطني في تحرير الأرض والإنسان".

ورأت "ان الانخراط في صفوف المقاومة اللبنانية والفلسطينية ودعمها وتحصينها وتطوير سلاحها أينما وجد هو الطريق الوحيد الممانع والتصدي لمخططات الشرق الأوسط الجديد ولتحرير الأرض وإطلاق أسرانا من سجون الاحتلال فالحق يحتاج دوما إلى قوة تحميه وما اخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة".

وأشار البيان إلى ان "الحملة الصهيونية العسكرية ضد أهلنا وشعبنا في غزة، أثبتت ان الكيان الصهيوني الغاصب ومن خلفه الإدارة الأميركية لن يوفر أي قدرة له للقضاء على مجتمعنا العربي وتفكيكه وتجزئته إلى اتنيات وعرقيات وأقليات طائفية مذهبية لتسهيل السيطرة عليه وعلى أرضه وثرواته وخيراته، ومن هنا فان الحرب ضده لن تنتهي وانما ستبقى صراع وجود ضد الكيان المزروع المزعوم فوق الأرض العربية وليس صراع حدود".

المصدر:وكالات ـ "الوكالة الوطنية للإعلام".  بتاريخ 12/07/2006  الساعة 19:36

 

 

 

 
        الصفحة الرئيسية