الأسد يطلب من قواته المسلحة رفع جاهزيتها القتالية
 


وجه الرئيس السوري بشار الأسد أوامره إلى القوات المسلحة لبلاده لرفع جاهزيتها القتالية في ضوء ما أسماه التحديات التي تواجه المنطقة.

ففي كلمة وجهها عشية الذكرى السنوية ليوم الجيش، دعا الأسد قواته لتكثيف تدريباتها العسكرية استعدادا لأية تطورات قد تشهدها المنطقة.
يذكر أن سوريا قد رفضت حتى الآن الانخراط في الصراع الدائر بين إسرائيل وحزب الله اللبناني.

تحذير سوري
إلا أن وزير الإعلام السوري، الدكتور محسن بلال، كان قد حذّر الأسبوع الماضي من أن بلاده سترد بشكل حاسم فيما لو أقدمت إسرائيل على غزو بري للبنان وهددت أمن العاصمة السورية دمشق.

في غضون ذلك، اجتمع وزير الخارجية الإيراني، منوشهر متكي، مع نظيره الفرنسي، فيليب دوست بلازي، في العاصمة اللبنانية بيروت في سياق الجهود الدبلوماسية الجارية الرامية لحل الأزمة في المنطقة.

هذا وقد جرى الاجتماع بين الوزيرين في مقر السفارة الإيرانية في العاصمة اللبنانية، ولم يدل أي من المسؤولين بتصريحات عقب محادثاتهما.

دور حيوي لإيران
وكان الوزير الإيراني قد وصل إلى بيروت قادما من دمشق حيث أجرى محادثات مع نظيره السوري وليد المعلم.
ومن جانبه قال دوست بلازي إن إشراك إيران في الجهود الدبلوماسية الراهنة لحل المشكلة هو أمر حيوي، مشرا أن إيران تلعب دورا هاما في استقرار المنطقة.

يذكر أن إيران هي الطرف الرئيسي الذي يقدم الدعم لحزب الله، فقد اتهمت الولايات المتحدة طهران بتشجيع الحزب على مهاجمة إسرائيل.

ومن جانب آخر، فقد أعلن الاتحاد الأوروبي أن وزراء خارجية الاتحاد سيعقدون اجتماعا طارئا في بروكسل يوم الثلاثاء لمناقشة أزمة الشرق الأوسط.

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية