رسالة من الأمناء العامين لفصائل المقاومة الفلسطينية إلى الأمين العام لحزب الله
 


إدراج خاص الانتقاد.نت بتاريخ 30/07/2006الساعة 17:26.
أرسل الامناء العامون لفصائل المقاومة الفلسطينية رسالة الى الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله جاء فيها:
بسم الله الرحمن الرحيم
سماحة السيد حسن نصرالله حفظه الله
الأمين العام لحزب الله
الأخوة الأعزاء قيادة حزب الله
في هذه اللحظات التاريخية التي تسطرون فيها ملحمة البطولة و العزة و الكرامة على أرض لبنان الشموخ و في فلسطين الصمود.

و تجسدون هذا التلاحم في المقاومة ضد المحتلين الغزاة في فلسطين و لبنان. وتواجهون هذا العدوان الصهيوني الأمريكي الإرهابي ضد الشعبين اللبناني و الفلسطيني و ضد أبناء أمتنا العربية و الإسلامية.

تتصاعد الجرائم الصهيونية بشكل سافر على أرض لبنان الذي يتصدى بلحم أبنائه الأبرياء و آخرها مجزرة قانا التي توضح حقد هذا الكيان الصهيوني الغاصب المدعوم من الإدارة الأمريكية التي تتحرك و تسعى لتأمين الغطاء الدولي و الإقليمي لهذه المجازر الوحشية والتي ستبقى وصمة عار على جبين العالم الغربي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية و الصمت العربي الرسمي.
الأخ العزيز
إن شعب فلسطين المقاوم الذي يواجه آلة الحرب الصهيونية يتوجه اليوم بالتحية و التقدير و الفخر و الاعتزاز لشعب لبنان الصامد و مقاومته الباسلة و الأسطورية بقيادة حزب الله المقاوم و على رأسه سماحة السيد حسن نصرالله حيث شكلتم الحصن المنيع للوطن والأمة ومثلتم رمز الشموخ والصمود والكرامة. وسجلتم صفحات المجد لتاريخ ومستقبل لبنان والأمة العربية والإسلامية ولكل أحرار العالم. إننا أيها الأخ العزيز ونحن نتابع الهزائم التي لحقت بجيش الاحتلال الصهيوني من خلال هذه المقاومة الباسلة والإرادة الصلبة التي أدخلت هذا المشروع الصهيوني إلى مأزقه التاريخي. وفي الوقوف أمام هذه السياسة العدوانية الصهيونية المتغطرسة وأحلام الولايات المتحدة الأمريكية في مشروع الشرق أوسط الجديد.

إن شعب لبنان الصامد والمقاومة الوطنية والإسلامية التي لقنت العدو درساً لن ينساه ولم يشهده تاريخ الصراع العربي الصهيوني فتحت اليوم آفاقاً جديدة للمشروع النهضوي في لبنان والمنطقة وإحباط مخططات وسياسة الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني

إن فصائل المقاومة الفلسطينية وهي تخوض معركتها ضد الكيان الصهيوني على أرض فلسطين تضع كل إمكاناتها وطاقاتها إلى جانب حزب الله المجاهد وشعب لبنان الصامد.

وسيبقى شعب فلسطين المقاوم وفياً لأبناء أمته العربية والإسلامية وفي مقدمتها حزب الله الذي جسد اليوم هذا التلاحم المصيري من خلال هذه التضحيات الزكية وهذا الترابط في وحدة القضية والهدف والمصير.
تحية شموخ وإباء لكم ولحزبكم المجاهد ولشعب لبنان البطل
ومعاً وسوياً حتى تحقيق كامل أهدافنا المشتركة.
دمشق 30/7/2006
الأمناء العامون لفصائل المقاومة الفلسطينية

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية