تظاهرات شعبية عفوية غاضبة جابت بيروت وانتهت الى بيت الامم المتحدة ردا
على مجزرة قانا وتنديدا بالموقف الدولي والعربي الصامت
 


إدراج وكالات ـ"الوطنية" بتاريخ 30/07/2006الساعة 17:11.
حال من الغضب العارم تملك شعب لبنان، لا سيما النازحين من ابناء الجنوب وضاحية بيروت الجنوبية، لدى سماعهم نبأ الجريمة المذبحة المجزرة الفجيعة الجديدة في قانا.وبردة فعل عفوية، هبت الجموع وخرجت من منازلها والمراكز العامة التي نزحوا اليها، وتوجهت الى الشوارع، قاصدة "بيت الامم المتحدة" في وسط بيروت، في مسيرات تعبر عن غضبها وألمها وحزنها، تجاه المجازر الاجرامية التي يرتكبها العدو الاسرائيلي، في حق الاطفال والنساء والشيوخ والآباء والامهات والابناء.

وهامت الجموع في شوارع بيروت، مختزنة كل الالم، تهتف للمقاومة وقائدها، وتدعو الى الصمود والتصدي ومواصلة الدفاع عن لبنان ارضا ووطنا وشعبا والى فداء الجنوب "بالروح والدم". وخلال وقت قصير، امتلأت ساحة "الاسكوا" بالحشود الغاضبة.

وامام المبنى حصل بعض التدافع من قبل بعض الشبان الغاضبين، في محاولة الى الوصول الى داخل مبنى الاسكوا، ورشقوه بالحجاره، ادى الى تحطم بعض الزجاج الامامي في المدخل، وذلك تعبيرا عن تنديدهم بـ"الصمت المطبق" والتقصير العلني لهذه المنظمة تجاه ما يتعرض له لبنان من عدوان دموي. ولدى وصول عناصر من الجيش اللبناني والقوى الامنية، قاموا بردع المتظاهرين ومنعهم من الدخول الى المبنى، كما قام فاعليات من حزب الله بتهدئة الغاضبين، وحثهم على التعبير عن غضبهم بطريقة سلمية.

كذلك توجه رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري بنداء الى المتظاهرين عبر قناة "المنار" ناشدهم فيه" باسم حركة امل وحزب الله وجميع القوى الوطنية وقف اي اعتداء على "الاسكوا"، والعودة الى مراكزهم، وانا اعرف ان دماء الشهداء تغلي في عروقكم، وانا اعرف نواياهم الحسنة، وهذا الامر ليس من مصلحتنا".

وكانت المنظمات والقوى الشبابية اللبنانية، قد دعت في الصباح الباكر الى التظاهرة استنكارا للعدوان الاسرائيلي المستمر على لبنان والمجزرة المروعة التي ارتكبت في بلدة قانا فجر اليوم والتي حصدت ارواح العشرات من الابرياء. وشارك عدد من نواب كتلة الوفاء للمقاومة ونواب حركة امل، ورفع المشاركون الاعلام اللبنانية واعلام حزب الله ورايات عدد من الاحزاب وصور الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، الى جانب صور المجازر التي ارتكبها العدو في لبنان، كما رددوا هتافات دعت الى مواصلة الصمود في وجه العدوان، كذلك رفعت الصلوات والادعية بطول العمر للسيد نصرالله، ورفعت لافتات نددت بالعدوان ودعت الى "الموت لاسرائيل" و"الموت لاميركا"، واخرى طالبت السفير الاميركي بالرحيل من لبنان.

كذلك رفعوا لافتات حملت الملوك والقادة العرب "المتواطئين" مسؤولية وتغطية الهجوم الاسرائيلي الاميركي على لبنان والمجازر بحق الاطفال. كما حملوا دمى اطفال كدليل على استهداف "اسرائيل "للاطفال في اعتداءاتها، منددين بالانظمة العربية. وعبرالمشاركون عن فرحتهم لدى سماعهم بمقتل عدد من جنود الاحتلال في قرية الطيبة. واحرقوا العلمين الاسرائيلي والاميركي. وفي ساحة رياض الصلح، أقيمت منصة توجه خلالها عدد من الفاعليات الى الجماهير المحتشدة، واكد النائب حسين الحاج حسن "نحن اليوم امام مجزرة جديدة، مجزرة قانا الثانية، هي ليس المجزرة الاولى في هذا العدوان المستمر منذ 20 يوما، بل هي المجزرة ربما رقم 40 او 50 في هذا العدوان الذي حصد ارواح مئات من الاطفال والنساء والشيوخ والعجز في بيوتهم الآمنة وهم نائمون".

واضاف: "الاطفال لن يستفيقوا في قانا، ولكن ارادة شعبنا وارادة الامة سوف تبقى حية، ولن يستطيع احد ان يهزم ارادة هذا الشعب الذي نجده في كل الساحات في اماكن النزوح يهتف باسم المقاومة وسيد المقاومة، ونجده ايضا في كل بيت في الجنوب والبقاع والشمال والجبل وبيروت والضاحية صامدا راسخا كجبال لبنان العالية وارزه الشامخ".

وشدد على "ان هذا الشعب المضحي والصابر والمحتسب والقابض على دينه بقوة وارادة وعزيمة، هذا الشعب لن يهزم، لن تهزمه طائرات "اسرائيل"، ولن يهزمه لا بوش ولا رايس ولا بولتون ولا اولمرت ولا بيرتس".

واشار الى "اننا امام هول هذه الفاجعة، هذه المجزرة بالامس، وجه سماحة السيد حسن نصرالله امين عام حزب الله المفدى وجه رسالته الى اللبنانيين والى المجاهدين الذين جميعا نقبل اياديهم وجباههم وارجلهم الذن يسطرون اليوم مراحل بطولة جديدة في الطيبة، اليوم من امام السراي الحكومي ومن امام الاسكوا، لبنان كله حكومة، ومجلسا نيابيا، وشعبا، ومقاومة، واحزابا كله اليوم اصبح موقفا واحدا موحدا خلف حكومته ومجلسه النيابي ومقاومته وشعبه، يقول لا مفاوضات ولا بحث في اي امر قبل وقف فوري وغير مشروط لاطلاق النار، ورايس هي لم تلغ زيارتها الى بيروت، بل من الغاها هو الموقف اللبناني الوطني الرسمي والشعبي، رايس لا قدوم لك الى بيروت قبل وقف اطلاق النار. رايس ليس مرغوبا بك في بيروت لانك انت من ارتكب مجزرة قانا".

وخلص الى القول:"ايها الاخوة الكرام نشدد على الموقف التضامني الوطني الواحد، نشدد على وحدة الصف والهتاف يجب ان يكون ضد اميركا، الموقف الوطني اللبناني الواحد هو مطلبنا، وحدة الصف هي الاساس".
وألقى رئيس الهيئة التنفيذية في حركة امل محمد نصرالله كلمة قال فيها:"مرة جديدة وكعادتها "اسرائيل" وكما عودتنا وعودت اطفالنا ونساءنا وشيوخنا في لبنان وفلسطين على مجازر وحشية، فهذا جزء من فكرها وعقيدتها".

واكد نصر الله ان هذه الجريمة "محاولة صهيونية -اميركية لترويع اللبنانيين واجبارهم على القبول بالشروط الاميركية من اجل ضرب المقاومة، وهذه الجريمة الجديدة هي لتغطية الهزائم المتلاحمة التي يلحقها أبطال المقاومة بقوات الاحتلال الصهيوني".

وطالب نصرالله المجتمع اللبناني بـ"الوحدة والتضامن من اجل مصلحة لبنان واللبنانيين". وتساءل "امام المشاهد المروعة للاطفال، "هل ارتوى وشبع الرئيس جورج بوش مما ترتكب يداه؟. والقى النائب علي عمار كلمة حمل فيها الادارة الاميركية مسؤولية المجازر، ودعا الى مواجهة هذه الهجمة بوحدة وطنية، مؤيدا موقف الحكومة ورئيس مجلس النواب الداعي الى وقف اطلاق النار من دون اية شروط.

الشيخ ياسين
وقال الشيخ علي ياسين: "ليس جديدا ما رأيناه في قانا اليوم، انها مجازر متنقلة يرتكبها العدو الصهيوني منذ ان زرع هذا السرطان في قلب العالم العربي والاسلامي. واليوم نقول انطروا الى الشرق الاوسط الجديد وهذه هي المجازر. اما شرق اوسطنا هو صمود ومقاومة لكل المخططات الاميركية لان اميركا هي التي ترتكب المجازر بيد اسرائيلية لتقضي على حلم فلسطين وتوطينهم حيث هجروا، نقول لهم ما دام فينا نقطة دم نتحرك ولن نستسلم".

بشور اما المنسق العام للجان والروابط الشعبية معن بشور فقد اكد "ان مجزرة قانا هي محاولة صهيونية -اميركية لترويع اللبنانيين واجبارهم على القبول بالشروط الاميركية من اجل وقف اطلاق النار وهي شروط تقوم على احلال واحتلال دولي مكان الاحتلال الصهيوني من اجل ضرب المقاومة، وهذه الجريمة الجديدة هي لتغطية الهزائم المتلاحقة والتي يلحقها ابطال المقاومة لقوات الاحتلال وآخرها ما تردد عن اسر جنديين اسرائيليين على يد قوات رجال المقاومة".

واعتبر "ان افضل ما يمكن ان نقوم به في لبنان هو ان نرسل الى كل زعيم عربي او غربي جثة طفل من اطفال قانا، لكي يعرفوا ماذا جنت ايديهم من خلال تشجيع هذا العدوان او السكوت عليه". الشيخ عبدالله

وقال رئيس الهيئة الادارية في "تجمع العلماء المسلمين"الشيخ حسان عبدالله: "ليس غريبا ان تقوم "اسرائيل" بهذه المجزرة، فهي جزء من فكرها وعقيدتها التي تبنى على ان كل غير يهودي هم كالحيوانات، ولا هم لديهم الا ان يقتلوا النساء والاطفال والشيوخ، والمجزرة هي تعبير عن الهزيمة العسكرية الشنيعة التي لحقت بحيشها الجبان. هو اليوم يخسر حسائر كبيرة في الطيبة مع تباشير اعتقال الاسرى هناك. ان الولايات المتحدة الاميركية تتحمل سياسيا واخلاقيا وهي مشاركة في كل جرائم العدو الصهيوني".

الشيخ مزهر
وتحدث الشيخ ماهر مزهر فقال: "ليس من المستغرب ما نشهده من مجازر صهيونية على ارض لبنان، ارض المقاومة والعزة والكرامة، ولكن المستغرب هذه المرة الصمت العربي، لا بل المساعدة العربية التي اعطت الضوء الاحمر للدولة العبرية في تدمير لبنان. نحن ومن خلال مقاومتنا في لبنان التي رفعت رؤوس العرب والمسلمين بل كل الاحرار في العالم، نتوجه الى الضمائر التي ما زالت حية، ندعوها لمشاهدة المجازر البشعة بحق اللبنانيين".

وتحدثت الفنانة جوليا محملة الولايات المتحدة المسؤولية عن المجازر، شاجبة صمت الانظمة العربية عن هذه الجرائم وتواطئها.

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية