حيفا تتعرض للقصف لأول مرة وسقوط تسعة قتلى وعشرات الجرحى واحتراق مصفاة النفط
 


إدراج خاص ـ "الانتقاد. نت" بتاريخ 16/07/2006الساعة 10:22.

بعد دخول صاروخ رعد واحد في المواجهة مع العدو الصهيوني ، أدخلت المقاومة الإسلامية صاروخ رعد 2 ورعد3 في المواجهة التي اتخذت مدى أوسع لتصل لأول مرة في تاريخ الصراع مع العدو الصهيوني.
وقد سقط ما لا يقل عن تسعة قتلى وعشرات الجرحى بعدما تعرضت مدينة حيفا لوابل من الصواريخ لأول مرة.

وقالت القناة الثانية أن حي "أهوزا" التجاري والسكني في ضاحية حيفا تعرض للقصف وكذلك مصفاة النفط الرئيسية في حيفا لسقوط عدد من الصورايخ ما أدى إلى اشتعال النيران في خزانات الوقود .
وأضافت مصادر صهيونية أن أحدى المنشآت الإستراتيجية تعرضت للقصف أيضاً في مدينة حيفا من دون أن تحدد ماهية هذه المنشأة.
كما تساقطت الصواريخ على عكا ونهاريا وكريات هين شمال حيفا.

ويذكر أن قوات الاحتلال كانت اتخذت إجراءات واحتياطات تحسباً لقصف حيفا وأعلنت حالة الطوارىء على المنطقة التي تقع بين شمال الطريق بين عكا وأمياد بما فيها مستوطني كارنيئيل وطبريا والمجدل وأربيل وكفرزيتيم وكفرحيتيم.

كما طلب من سكان حيفا وضواحيها الشمالية ونيشر وطيرة الكرمل البقاء في منازلهم .
وعند العاشرة ودقيقتين تعرضت حيفا لسقوط دفعة جديدة من الصواريخ ما أدى إلى وقوع أضرار جسيمة .

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية