الإمام الخامنئي:السيد حسن نصرالله تحول إلى الزعيم الأحب إلى قلوب كل شعوب
العالم منذ بدأ مقاومة الكيان الصهيوني
 


إدراج المحرر الإقليمي +وكالات بتاريخ 29/07/2006الساعة 02:44.
أشاد قائد الثورة الإسلامية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية أية الله على الخامنئي بالأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله معتبرا انه "الأحب إلى قلوب كل شعوب العالم".
وأضاف الإمام الخامنئي بحسب ما نقل عنه التلفزيون الايراني الرسمي إن"المقاومة الباسلة للشعب اللبناني وحزب الله تعكس الروح الثورية للشعوب المسلمة والعربية في مواجهة أمريكا".
وقال "كل هذه الشعوب اليوم تدعم حزب الله، منذ بدأ مقاومة أمريكا والنظام الصهيوني تحول زعيم حزب الله الى الشخص الاحب الى قلوب كل شعوب العالم".

جاءت مواقف الإمام الخامنئي خلال لقاء مع الرئيس الفنزويلي هوجو شافيز الذي وصل أمس إلى طهران وقال :ان الولايات المتحدة ادخلت "الكيان الصهيوني" في الحرب ضد لبنان وحزب الله لتنفيذ مشروعها بشأن ما يسمى "شرق اوسط جديد".
وتابع :"الادارة الامريكية ادخلت الكيان الصهيوني في هذه الحرب متجاهلة الشعب اللبناني" معربا عن اعتقاده بان "الغاية الامريكية من شرق اوسط جديد هو ايجاد منطقة تضم دول عميلة تدور حول المحور الاسرائيلي".
ورأى الإمام الخامنئي "ان العدوان الاسرائيلي ضد لبنان هو خطة معدة مسبقة من قبل الولايات المتحدة بهدف تحقيق مآربها بيد ان صمود الشعب اللبناني ومقاومته الباسلة افشلت هذه المخططات".
وتابع قائلا ان "الامريكيين ما زالوا لا يقبلون فهم الواقع كما هو لذا يتهمون الآخرين بالتدخل في شؤون لبنان الداخلية".

من جانبه رأى الرئيس الفنزويلي ان ما وصفها ب"قدرة الامبراطورية الامريكية"تسير نحو الزوال مشيرا في هذا الصدد الى ازدياد عدد الدول المعارضة لسياسات واشنطن في منطقة امريكا اللاتينية.
ودعا شافيز الدول التي تعارض سياسات الولايات المتحدة الى الوحدة والتنسيق في المواقف وتعزيز تعاونها وتوحيد قدراتها وامكاناتها وعدم الخوف من التهديدات الامريكية.
كما اعرب عن ارتياحه لزيارة الجمهورية الاسلامية الايرانية معلنا استعداد كاراكاس لتنمية علاقاتها مع طهران في المجالات كافة.

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية