نعيم قاسم : فوز حزب الله العسكري قد حسم ولا يحق لامريكا واسرائيل المهزومتين الحصول على مكاسب
 


إدراج قناة العالم بتاريخ 29/07/2006الساعة 14:30.

اكد نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم اليوم السبت ان فوز حزب الله في المواجهة العسکرية قد حسم وليس من حق امريکا واسرائيل ان تحصلا على نتيجة لهزيمتهما فليس هناك فوز عسکري لامريکا واسرائيل حتى تکون لهما مکاسب سياسية في هذا الاتجاه.

 

قاسم الذي كان يتحدث في مقابلة مع رويترز قال : اعتقد ان فوز حزب الله في المواجهة العسکرية قد حسم وان کل ما فعلته اسرائيل هو الاعتداء على المدنيين من نساء واطفال وشيوخ واستهداف البنى التحتية وهذا العمل ليس اداء لجيش مقاتل بل هو اداء عدواني يفتقر الى ادنى قواعد الانسانية.

وفي معرض رده على سؤال بشأن نظرة حزب الله لمطالب امريکا لنزع اسلحته وارسال قوة دولية الى جنوب لبنان قال نائب الامين العام لحزب الله ان امريکا واسرائيل ليس لديهما الحق في الحصول على مکاسب سياسية من الحرب التي تشن على لبنان منذ 18 يوما نتيجة هزيمتهما.

وأضاف قاسم : نحن لم نعتد وانما وقف حزب الله في الموقع المقاوم والمدافع عن شعبه ووطنه ضد العدوان وطالبنا من اللحظة الاولى بوقف العدوان من دون قيد أو شرط , هذا هو مطلبنا من موقع القوة وليس من موقع الضعف لان العدوان عبثي ولن يحقق مکاسب ميدانية ليثمرها سياسيا.

ومضى قائلا : لا معنى لاستمرار هذا العدوان من الطرف الآخر واما بالنسبة الينا فنحن نصد العدوان ومن الطبيعي ان نطلب وقفه من دون قيد او شرط وعودة جميع النازحين الى بلدانهم وقراهم.

ونفى قاسم مزاعم اسرائيلية بشأن استشهاد المئات من مقاومي حزب الله قائلا : حاولت اسرائيل منذ اليوم الاول ان تتحدث عن اغتيال قيادات وذکرت اسماء ثم تحدثت عن مئات من شهداء المقاومة ثم قللت فتحدثت عن العشرات في يوم واحد وهذه کلها تدخل في الحرب النفسية لان الوقائع التي اعلنتها المقاومة الاسلامية اثبتت کذب العدو. واضاف: نحن نفتخر بشهدائنا ونعلن اسماءهم عبر وسائل الاعلام وعددهم محدود وقليل بالمقارنة مع ما يزعمه العدو.

وقال نائب الامين العام لحزب الله : ما جرى في جلسة مجلس الوزراء الاخيرة هو انه تم نقاش مجموعة من الافکار طرحها الرئيس السنيورة في مؤتمر روما وقد ابدى الحزب ملاحظاته وطرح بعض الاسئلة اذ ان امورا تحتاج الى مزيد من التوضيح والنقاش والتفصيل لکن رأينا ان الخروج بموقف وطني واحد يستلزم ان نعطي الصورة الايجابية في اننا نتابع معا من خلال الحکومة.

واضاف : من الطبيعي ان نتابع المضمون في جلسات لاحقة وبعد معرفة المقترحات العملية القابلة للنقاش لنتوصل الى نتيجة مشترکة , فالامورلازالت في بداية الطريق وفي عمومياتها.

وردا على سؤال حول موقف حزب الله من موضوع القوة الدولية قال الشيخ نعيم قاسم : قرر حزب الله ان لا يدخل في نقاش سياسي علني حول اية نقطة من النقاط المطروحة سواء أکانت القوات الدولية ام غيرها ونکتفي الآن بالحديث عن اولوية وقف العدوان وعودة النازحين .

وقدم السنيورة الاربعاء الى مؤتمر روما الذي ضم 15 دولة وثلاث منظمات دولية خطة شاملة للحل في لبنان من سبع نقاط تبدأ بوقف فوري لاطلاق النار وتشمل تعهدا باطلاق سراح الاسرى والمحتجزين اللبنانيين والاسيرين الاسرائيليين تحت اشراف اللجنة الدولية للصليب الاحمر , وتنص الخطة خصوصا على بسط الحکومة اللبنانية سلطتها على اراضيها بقواتها المسلحة الذاتية.

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية