مقتل سبعة جنود إسرائيليين، وإصابة آخرين قرب بنت جبيل، والاحتلال يجمد عملياته البرية
 


إدراج قناة العالم بتاريخ 29/07/2006الساعة 13:00.

أكد مصدر في المقاومة الاسلامية أن هناك سبعة قتلى في صفوف جيش الاحتلال الاسرائيلي، وان أربعة عشر جنديا أصيبوا في معارك مارون الراس اليوم , من جهتها ذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية أن ثلاثة جنود قتلوا، واصيب سبعة آخرون خلال معارك في منطقة بنت جبيل جنوب لبنان.

 

جاء ذلك في وقت اعترف فيه قائد الاركان دان حالوتس أن المعارك الاخيرة في لبنان كلفت الجانب الاسرائيلي أثمانا باهظة وأعلن جيش الاحتلال تجميدا مؤقتا للعمليات العسکرية البرية بهدف ما أسماه اعادة تنظيمها، واستئنافها بشكل موسع لاحقا , استهدفت المقاومة الاسلامية عددا من مدنه ومستوطناته ، ليعترف أنها أجبرت مائة وأربعين ألف اسرائيلي على الانضمام الى سكان الملاجئ الذين تجاوز عددهم مليوني ومائتي ألف شخص.
ففي داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة، اصيب ثلاثة مستوطنين اسرائيليين في مدينة صفد جراء دفعة جديدة من صواريخ المقاومة الاسلامية التي استهدفت عددا من مدن ومستوطنات الاحتلال شمال فلسطين المحتلة.
وقد دوت صفارات الانذار في كل من مدن حيفا وعكا والعفولة، ومستوطنات كريوت ونهاريا وكريات شمونة وباقي مناطق الجليل.

واعلنت مصادر الاحتلال ان تسعة عشر مستوطنا قتلوا حتى الان، بقصف صواريخ حزب الله، فيما اصيب الف وثلاثة وتسعون مستوطنا بجراح جراء سقوط الف وستمئة وستة واربعين صاروخا على مدن ومستوطنات الشمال.

واليوم نفى حزب الله ما أعلنته قوات الاحتلال الإسرائيلي عن سقوط ستة وعشرين مقاتلا له في المعارك الدائرة حاليا في منطقة بنت جبيل معتبرا أن هذه المعلومات جزء من أضاليل وأکاذيب العدو التي اعتدنا عليها في محاولاته المتکررة للتغطية على خسائره المعنوية والمادية.

هذا ولا تزال المعارك مستمرة في منطقة بنت جبيل-مارون الرأس حيث تدور أکثر المواجهات ضراوة منذ بدء الاعتداء الإسرائيلي على لبنان كما طلب جيش الاحتلال من مستوطني شمال طريق عكا البقاء في الملاجئ ، وتشمل هذه المنطقة مدن حيفا وعكا والعفولة ، اضافة الى مستوطنتي هاكريوت وكرمئيل.

وفي شمال فلسطين المحتلة تظاهر نشطاء اسرائيليون يساريون في لجنة مناهضة الحرب أمام أحد المطارات ، مطالبين طياري الاحتلال بعدم المشاركة في العدوان على لبنان.
صحيفة هاآرتس الاسرائيلية كتبت أن عددا من المحتجين تجمعوا أمام مطار مدني يستخدم للأغراض العسكرية ، حاملين لافتات تدعو الى عدم المشاركة في جرائم الحرب التي ترتكب في لبنان, وقد قامت الشرطة الاسرائيلية باعتقال أربعة من هؤلاء، بالاضافة الى أحد الصحافيين.

الى ذلك تنحى رئيس هيئة الاركان الاسرائيلي دان حالوتس عن مهامه مؤقتا اثر ما قيل إنها وعكة صحية ألمت به , صحيفة هاآرتس التي أوردت النبأ قالت إن حالتوس قد ادخل المستشفى في تل ابيب، وهو يعاني من آلام في البطن أحس بها بعد هزيمة قواته في بنت جبيل ومارون الراس، وسقوط صاروخ خيبر واحد الذي أطلقته المقاومة الاسلامية على مدينة العفولة في عمق الاراضي المحتلة ، فيما رجحت مصادر طبية اسرائيلية إصابته بسكتة قلبية نصح على أثرها بالابتعاد عن العمل والمكوث في المنزل مؤقتا.

من جهة اخرى، تواصل العدوان الاسرائيلي على لبنان لليوم الثامن عشر على التوالي، وقد أعلنت متحدثة باسم جيش الاحتلال الاسرائيلى أن الطيران الحربي قصف خلال الليلة الماضية وحتى الساعات الاولى من صباح اليوم السبت، واحدا وخمسين هدفا في لبنان، آخرها استهدف منطقة صفير في الضاحية الجنوبية قبل قليل.

وقد استشهد ثلاثة عشر لبنانيا جراء القصف والغارات الاسرائيلية على المدن والقرى اللبنانية يوم أمس الجمعة، كما استشهد أربعة لبنانيين في غارة على منزلهم في قرية كفر جوز قرب النبطية، وتم انتشال جثث أربعة شهداء من تحت أنقاض أحد المنازل المدمرة في المنطقة، ليرتفع العدد الاجمالي للشهداء منذ بدء العدوان الى أكثر من ستمائة شهيد.

وفي قرية دير قانون شرق مدينة صور، استشهد ثلاثة لبنانيين في قصف اسرائيلي، فيما كثف الاحتلال غاراته على مدن وقرى المنطقة.

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية