مسؤول بريطاني سابق يهاجم موقف بلير وبوش:لماذا امتنعت لندن عن ادانة تدمير لبنان وقتل الأبرياء ؟
 


إدراج وكالات ـ"الفرنسية" بتاريخ 28/07/2006الساعة 08:14.
قال ستيفن وول المساعد السابق لرئيس الوزراء البريطاني توني بلير ان (العلاقة الوثيقة بين بريطانيا والولايات المتحدة تقوض السلطة المعنوية لبريطانيا في الازمة المتصاعدة في الشرق الاوسط).

وقال وول الذي شغل حتى العام الماضي منصب مستشار بلير للشؤون الاوروبية، ان (رفض بلير الدعوة الى وقف لاطلاق النار في لبنان ليس له مبرر). وأضاف في مقال نشرته مجلة (نيو ستيتسمان) ان (حكومتنا والحكومة الاميركية تحدثتا بطريقة خبيثة عن هذه المأساة. لماذا؟).

وذكر انه رغم ثقته بان بلير يحث الرئيس الاميركي على التحرك في اجتماعاتهما الخاصة، الا ان (السبب الحقيقي في فقدان بريطانيا لسلطتها المعنوية هو ايمان بلير بان عليه ان يربط بريطانيا بعربة الرئيس الاميركي).

وتساءل (هل يعقل الا يقول رئيس الوزراء ببساطة ان قتل الابرياء في لبنان وتدمير بلادهم وهدم حياة نصف مليون شخص هو خطأ ويجب ان يتوقف فورا؟ بلير يتساءل: اي نوع من وقف اطلاق النار؟ واقول ان وقفا لاطلاق نار يوقف الفظائع حتى لمدة 24 ساعة هو بداية جيدة).
واضاف وول (ان حكومتنا تعتقد اننا يجب ان نترك لجورج بوش تحديد معاييرنا الاخلاقية).

ومن جهة اخرى، قالت وزيرة الخارجية البريطانية مارغريت بيكيت، انها غير مرتاحة بشأن التقارير عن توقف طائرتين في اسكتلندا تحملان قنابل من الولايات المتحدة الى اسرائيل.

وأضافت (لا يسرني ذلك خصوصا لان هناك اجراءات محددة لمعالجة هذا النوع من الشحنات - الخطيرة ايا يكن نوعها - ولم تحترم على ما يبدو).

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية