الشيخ بوعمران: العدوان الإسرائيلي استعمار جديد وحرب صليبية
 


إدراج صحيفة الخبر الجزائرية بتاريخ 27/07/2006الساعة 06:08.
استنكر رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في الجزائر، الدكتور الشيخ بوعمران، في لقاء مقتضب مع ''الخبر''، على هامش ندوة إعلامية عقدت أمس بمقر المجلس الإسلامي الأعلى حول الإصدارات الجديدة، إصدار فتاوى تحرم وتمنع مساندة مقاومة حزب الله والتضامن معه، بدعوى أنه من الشيعة.

وأوضح أن حزب الله يدافع عن عرضه وأرضه ضد دولة محتلة، وأنه ينتمي إلى دار الإسلام ونحن إخوة ما دام الاختلاف في الفروع وليس القواعد والأسس مؤكدا دعمه ومساندته لمقاومته الشرعية، شأنه شأن كل الشعوب المناضلة من أجل التحرر من الاستعمار بغض النظر عن الدين والعرق واللغة وهو ذات الموقف الرسمي للدولة الجزائرية.

واستغرب الدكتور بوعمران عودة الاستعمار في شكل جديد بعد زوال الاستعمار الإنجليزي، الفرنسي، البلجيكي، الهولندي (... ) في القرن العشرين، يمارس من قبل دولة اصطناعية ليس لها أية علاقة بفلسطين، مدعما من أوروبا الغربية ودول كبرى، حاملا لواء الديمقراطية والحضارة، رغم أن ذلك لا ينشر إلا بالثقافة والتربية والإقناع وليس بالقنابل والاحتلال، ورغم أن الشعب الفلسطيني والشرق الأوسط ككل ليس في حاجة إلى من يحضره، فتاريخه عريق وعرف الحضارة قبل هؤلاء، معتبرا ما يجري الآن حربا صليبية بتكنولوجيا عالية ومبررات جديدة لا يؤمن بها حتى أصحابها.
 

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية