مصدر عسكري إسرائيلي يدعو إلى اعادة دراسة دور سلاح الدبابات الإسرائيلية عقب الخسائر الفادحة
 


إدراج وكالات بتاريخ 25/07/2006الساعة 20:56.
دعا مصدر عسكري إسرائيلي وصف بـ "الكبير" إلى اعادة دراسة دور سلاح الدبابات الإسرائيلية عقب الخسائر الفادحة التي أصابت هذا السلاح خلال المواجهات مع مقاتلي حزب الله الذين نجحوا في إصابة وتدمير الدبابات الأكثر تطورا من نوع ميركافا 4 .

وأضاف المصدر العسكري "ان الدبابات الإسرائيلية تواجه خطرا لم تعرف مثله منذ عقود من حيث كمية ونوعية النيران التي تواجهها والتي وصفها احد ضباط المدرعات بقوله " نواجه عمليات إطلاق صواريخ بشكل جنوني والأرض تعج بالعبوات الناسفة ".

وكانت القيادة العسكرية الإسرائيلية قد زجت بالوحدة المدرعة 52 إلى اتون المعركة الدائرة في لبنان كونها أولى الوحدات التي جرى تزويدها بدبابة الميركافا 4 التي تعتبر الأحدث في العالم على مستوى التدريع القادر على حماية طاقمها من مختلف الصواريخ المضادة للدبابات مهما بلغ تطورها .

وشكل هذا الاعتبار احد اهم الاعتبارات التي أخذتها القيادة بعين الاعتبار حين قررت الزج بالوحدة في ارض المعركة ظنا منها بتفوقها على كل ما ستواجهه هناك وهذه الفرضية لاقت نجاحا نسبيا حين أنقذ الدرع الواقي المحيط بجسم الدبابات طاقمها من موت محقق عندما أصيبت إحدى دبابات الوحدة بصاروخ ساغر فشل في اختراقها والدخول إلى كوة القيادة الا ان حزب الله قد طور خلال السنوات الماضية عبوات ناسفة تستطيع مواجهة احدث الدبابات في العالم مثل تلك العبوة التي دمرت يوم أمس دبابة قائد وحدة المدرعات 82 إضافة إلى تدمير ثلاث دبابات من نوع مركفا 2 التابعة لنفس الوحدة .

وتتميز دبابة المركافا 4 بقوة تدريعها الخارجي الذي جمع بين جسم الدبابة الخارجي وبرجها الذي يقبع داخل حفرة مدرعة تحول دون اصابته بالصواريخ والقذائف المضادة للدبابات إضافة الى تدريع بطنها بشكل يفوق مثيلاتها من مركفا 1-2 .

وتمتلك دبابة المركافا منظومة إطلاق نار متقدمة جدا تشمل مدفعا من عيار 120 ملم إضافة إلى محرك كبير بقوة 1500 حصان.

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية