حركة أمل: سنكون طليعة التصدي للعدوان الصهيوني إلى جانب المقاومة الإسلامية
 


صدر عن هيئة الرئاسة في حركة "أمل" البيان التالي:
"ان حركة أمل لم تفاجأ بالعدوان الإسرائيلي، وبشراسة الأعمال الحربية التي تنفذها أسلحة العدو المختلفة على مساحة الجنوب وضد أهداف مدنية ومنشآت حيوية، وهي لن تفاجأ اذا ما توسعت دائرة العدوان الإسرائيلي على لبنان والمنطقة. ان حركة أمل تذكر بالتحذير الذي أطلقه رئيسها في 25 أيار عيد التحرير من مرجعيون، من ان إسرائيل وضعت مخططا لضرب بنك أهداف في لبنان وانها تحضر لعملية جغرافية تستهدف لبنان وسوريا.

تابع بيان هيئة الرئاسة:ان هيئة الرئاسة في حركة أمل تؤكد ان الحركة ستكون طليعة التصدي للعدوان الإسرائيلي جنبا إلى جنب مع إخوتنا في المقاومة الإسلامية. ان حركة أمل ترى انه لا يمكن لإسرائيل التذرع بالعملية النوعية التي قامت بها المقاومة، وهي التي رفضت أصلا إطلاق سراح المعتقلين في سجونها، إضافة إلى استمرار احتلالها لأجزاء عزيزة من الأراضي اللبنانية. كما ان المجازر التي ترتكبها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني وآخرها اليوم في غزة، تؤكد للمرة الألف عطش إسرائيل الدائم لدماء الأبرياء.

ختم البيان: ان حركة أمل تتوجه في المناسبة نحو أهلنا في العراق لتسألهم: الا تكفي هذه الاستهداف لتعلموا ان ذات الأيدي الإسرائيلية المجرمة الظاهرة في استهداف غزة وجنوب لبنان، هي الأيدي الخفية التي تعمل ضدكم وفي ما بينكم لتذهب ريحكم وتضعكم أمام خسارة الوطن والدنيا والآخرة".

المصدر:بيانات.  بتاريخ 12/07/2006  الساعة 22:26

 

 

 

 
    عملية الوعد الصادق   الصفحة الرئيسية