القضية الفلسطينية في كلمات الإمام الخميني قدس سره

القـدس وفلسـطين

 

*   بيت المقدس ملك للمسلمين وقبلتهم الأولى .

 

*  على الجميع أن يعلموا أن هدف الدول الكبرى من إيجاد إسرائيل لا يقف عند احتلال فلسطين، فهؤلاء يخططون - نعوذ بالله - للوصول بكل الدول العربية إلى نفس المصير الذي وصلت إليه فلسطين.

 

*   ألم يدرك القادة بعد، أن المفاوضات السياسية مع الساسة المحترفين والجناة التاريخيين، لن تنقذ القدس ولبنان، وأنّها تزيد الجرائم والظلم .

 

*   نحن ندعم وبشكل كامل نضال الأخوة الفلسطينيين والسكان في جنوب لبنان ضد إسرائيل
 الغاصبة.

 

*   نحن سنكون على الدوام حماةً للأخوة الفلسطينيين والعرب.

 

*   يجب علينا أن ننهض جميعاً للقضاء على إسرائيل، وتحرير الشعب الفلسطيني البطل.

 

*   إن من الضروري إحياء يوم القدس المتزامن مع ليلة القدر من قبل المسلمين ليكون بداية
 لصحوتهم ويقظتهم.

 

*   على المسلمين أن يعتبروا يوم القدس يوماً لجميع المسلمين، بل لجميع المستضعفين.

 

*   إن تحرير القدس، وكف شر هذه الجرثومة الفاسدة عن البلاد الإسلامية هو في الأساس
 واجب كل المسلمين.

 

*   إن مسألة القدس ليست مسألة شخصية، وليست خاصة ببلدٍ ما، ولا هي مسألة خاصة
 بالمسلمين في العصر الحاضر، بل هي قضية كل الموحدين والمؤمنين في العالم، السالفين منهم والمعاصرين واللاحقين.

 

*   القدس ملك المسلمين ويجب أن تعاد إليهم.

 

*   يوم القدس هو يوم الإسلام.

 

*   يوم القدس هو اليوم الذي يجب أن يتقرر فيه مصير الشعوب المستضعفة.

 

*   يوم القدس يوم عالمي، لا يختص بالقدس فقط، إنه يوم مواجهة المستضعفين للمستكبرين.

 

*   يوم القدس، يوم يجب أن يحيا فيه الإسلام.

 

*   يوم القدس يوم حياة الإسلام.

 

 

 

 
الصفحة الرئيسية   كلمات الإمام الخميني (قد)