قول النبي صلى الله عليه وسلم : علي ولي كل مؤمن بعدي

- خصائص أمير المؤمنين ( ع )- النسائي ص 97

قول النبي صلى الله عليه وسلم : علي ولي كل مؤمن بعدي


( أخبرنا ) احمد بن شعيب ، قال : اخبرنا قتيبة بن سعيد ، قال : حدثنا جعفر يعني ابن سليمان ، عن يزيد ، عن مطرف بن عبد الله ، عن عمران بن حصين قال : جهز رسول الله صلى الله عليه وسلم جيشا واستعمل عليهم علي بن أبي طالب ، فمضى في السرية فأصاب جارية فأنكروا عليه ، وتعاقد اربعة من اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبرناه ما صنع
( 4 ) .


وكان المسلمون إذا رجعوا من السفر بدؤا برسول الله صلى الله عليه وسلم فسلموا عليه فانصرفوا إلى رحالهم . فلما قدمت السرية سلموا على النبي صلى الله عليه وسلم فقام احد الاربعة فقال : يا رسول الله ، ألم تر ان علي بن أبي طالب صنع
 

 

* ( هامش ) *
( 4 ) في رواية : إذا لقينا رسول الله صلى الله عليه وآله اخبرناه بما صنع علي . ( * )

 

 

- خصائص أمير المؤمنين ( ع )- النسائي ص 98

كذا وكذا . فأعرض عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم قام الثاني وقال : مثل ذلك ، ثم الثالث فقال مقالته ، ثم قام الرابع فقال : مثل ما قالوا . فأقبل إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم والغضب يبصر في وجهه ، فقال : ما تريدون من علي ( 1 ) ؟ ان عليا مني وانا منه ، وهو ولي كل مؤمن بعدي ( 2 ) .


قوله صلى الله عليه وسلم : علي وليكم من بعدي


( أخبرنا ) أحمد بن شعيب ، قال : أخبرنا واصل بن عبد الاعلى الكوفي ( 3 ) ، عن ابن فضيل ، عن الاجلح ، عن عبد الله بن بريدة عن ابيه قال : بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى اليمن مع خالد ابن الوليد ، وبعث عليا رضي الله عنه على جيش آخر ،

وقال : إن التقيتما فعلي كرم الله وجهه على الناس ، وان تفرقتما فكل واحد منكما على جنده . فلقينا بني زيد ( 4 ) من اهل اليمن وظفر المسلمون على المشركين ، فقاتلنا المقاتلة وسبينا الذرية ، فاصطفى علي جارية لنفسه من السبي ، وكتب بذلك خالد بن الوليد إلى النبي صلى الله عليه وسلم وأمرني أن أنال منه .

قال : فدفعت الكتاب إليه ونلت من علي رضي الله عنه .
 

 

* ( هامش ) *
( 1 ) في نسخة : ما تريدون من علي ما تريدون من علي .

( 2 ) صحيح الترمذي 2 : 297 ، حلية الاولياء 6 : 294 ، كنز العمال 6 : 399 ، المستدرك 3 : 110 وفيه : هذا حديث صحيح ، مسند احمد 4 : 437 المصابيح 2 : 275 ، البداية والنهاية 7 : 344 ، نزل الابرار : 22 : الغدير 3 : 216 .

( 3 ) أبو محمد الكوفي المتوفى 244 . تهذيب التهذيب 11 : 104 ، الجرح والتعديل 4 ق 2 : 32 ، رجال الصحيحين 2 : 543 .

( 4 ) في نسخة زبيد . معجم القبائل العربية 2 : 464 ، 488 . ( * )

 

- خصائص أمير المؤمنين ( ع )- النسائي ص 99

فتغير وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال : لا تبغضن يا بريدة لي عليا ، فان عليا مني وأنا منه وهو وليكم بعدي ( 1 ) .
 

 

* ( هامش ) *
( 1 ) مسند احمد 5 : 356 ، مجمع الزوائد 9 : 127 ، فضائل الخمسة 1 : 341 باختلاف يسير في بعض الالفاظ وفيه : فقال بريدة : يا رسول الله بالصحبة إلا بسطت يدك فبايعتني على الاسلام جديدا ، قال : فما فارقته حتى بايعته على الاسلام .

 

 

 

الصفحة الرئيسية

 

صفحة الكتب

 

فهرس الكتاب