- أنصار الحسين ( ع ) - محمد مهدي شمس الدين ص 71 : -

مـن هـم ؟

فيما يلي نستعرض أسماء الشهداء الذين حفظ التاريخ أسماءهم ، باذلين كل جهد ممكن في سبيل التعرف على شخصياتهم ، وقبائلهم ، وأوضاعهم الاجتماعية .

هذا مع التنبيه إلى أن العدد قد لا يكون دقيقا تماما ، فقد تكون ثمة أسماء لم تصل إلينا نتيجة لاهمال المؤرخين والرواة ، وقد يكون ثمة رجال تكرر ذكرهم مرتين نتيجة لذكرهم مرة بالاسم وأخرى بالكنية أو باللقلب ، دون أن تكون لدينا وسيلة

لمعرفة إسم صاحب اللقب أو النية أو كنية ولقب صاحب الاسم ، ولكننا واثقون من أن إمكانية الخطأ من هذه الجهة محدودة جدا . والتصحيف في الاسماء والالقاب والنسب ، والخطأ في ذلك عند المؤلفين القدماء والنساخ هو أكبر الآفات التي تواجهنا في استعراض أسماء الشهداء والتحقق من شخصياتهم .

ومن هنا ، فإننا حرصا منا على الدقة وضعنا جدولين أحدهما بأسماء الشهداء رضوان الله عليهم ، والآخر
 

- ص 72 -

بأسماء الرجال الذين يفترض أنهم من شهداء كربلاء . الجدول الاول أثبتنا فيه أسماء الشهداء الذين ورد ذكرهم في الزيارة المنسوبة إلى الناحية المقدسة ، لانها أقدم وثيقة تشتمل على ما يفترض أنه جميع الشهداء - ونحن نعتبرها كوثيقة تاريخية

فقط ، لان صفتها الدينية غير ثابتة كما ذكرنا ، كما أننا أثبتنا في هذا الجدول أسماء الشهداء الذين لم يرد ذكرهم في الزيارة ، ولكن ذكروا في أحد المصادر الاساسية الاخرى كرجال الشيخ أو الطبري ، وكذلك الذين ذكروا في مصدرين اثنين من

الصمادر الثانوية بعد التأكد من عدم أخذ إحداهما عن الآخر أو في مصدرين اثنين نص أحدهما على الاقل على استشهاد المسمى ، وراعينا أن يكون أحد المصدرين من المصادر الاساس في الموضوع .


والجدول الثاني يشتمل على ما تفرد به مصدر واحد من المصادر المتأخرة كالزيارة الرجبية أو كتاب ابن شهر اشوب أو كتاب مثير الاحزان ، أو اللهوف وأمثالها .


وسنرى أن المعلومات المتاحة قليلة جدا ، وحتى هذا القليل لا يتيسر الحصول عليه بسهولة نتيجة لاهمال المؤرخين من جهة ولتصحيف النساخ من جهة أخرى ، هذا التصحيف ، الذي يضع إسما مكان إسم ونسبا مكان نسب .


ولكن هذه المعلومات القليلة ستكون عظيمة القيمة إذا أحسنا تبويبها وقراءة دلالاتها ، فسنرى أنها تكشف لنا عن أبعاد جديدة لهذه الثورة ماكنا لنصل إليها لولا دراسة ما يمكن الوصول إليه من حياة هؤلاء الرجال الابطال . سنتبع في عرض الاسماء الترتيب الابجدي ، ثم نوزعها فيما بعد
 

- ص 73 -

تبعا للفئات الاجتماعية ، والقبلية ، والجغرافية ، والعنصرية التي تنتمي إليها .

 1 - اسلم التركي ، مولى الحسين عليه السلام : ورد ذكره عند الطبري باسم ( سليمان ) ( 1 ) .
وفي الزيارة ( 2 ) وعند السيد الامين .
وذكره الشيخ في الرجال ، فقال : ( سليم ، مولى الحسين عليه السلام ، قتل معه ) ( 3 ) .

نرجح أن الذي قتل في كربلاء إسمه أسلم وليس سليمان أو سليما . ذكره الشيخ في الرجال ، ولم ينص على مقتله . وذكره السيد الامين في أعيان الشيعة في جدوله ، وفي المقتل قال : ( وخرج غلام تركي كان للحسين عليه السلام إسمه أسلم ) ( 4 ) .
وذكره سيدنا الاستاذ في معجم رجال الحديث ( 5 ) .
ومن المؤكد أن هذا هو مراد الذين عبروا ب‍ ( . . ثم خرج غلام تركي كان للحسين . . ) ( 6 ) دون أن يذكروا إسمه .
 

  * هامش *  
  (1) الطبري : 5 / 469 .
(2)
بحار الانوار : 45 / 69 .
(3)
الرجال : 74 .
(4)
أعيان الشيعة 4 قسم أول / 126 .
(5)
معجم رجال الحديث : 3 / 86 . ( 6 ) الخوارزمي ، مقتل الحسين : 2 / 24 ، وبحار الانوار : 45 / 30 ، والمناقب : 4 / 104 ، إلا أنه قال : ( ثم برز غلام تركي للحر . . . ) ومن المؤكد أنه يعني الرجل موضوع بحثنا لان الرجز الذي نسبه إليه هو الرجز المنسوب لمن وصف بأنه غلام تركي للحسين . ( * )
 

 

- ص 74 -

وأما سليمان فقد كان مولى للحسين أيضا ، وكان رسوله إلى أهل البصرة ، وسلمه أحد من أرسل إليهم من زعماء البصرة ، وهو لمنذر بن الجارود العبدي ، إلى عبيد الله بن زياد ، عامل يزيد بن معاوية على البصرة حينذاك ، فقتله ، وسليمان هذا يكنى أبا رزين ( 1 ) . وصف أسلم هذا في المصادر بأنه ( قارئ للقرآن ، عارف بالعربية ) ووصف بأنه كان كاتبا . مولى ، لا نعرف عنه شيئا آخر .


 2 - أنس بن الحارث الكاهلي : ذكره الشيخ في الرجال في عداد صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله ونص على أنه قتل مع الحسين . وذكره في عداد أصحاب الحسين دون أن ينص على مقتله ( 2 ) .

وذكره سيدنا الاستاذ ( 3 ) ونرجح أنه متحد مع ( أنس بن كاهل الاسدي ) الذي ذكر في الزيارة والرجبية وعده سيدنا الاستاذ عنوانا مستقلا ( 4 ) فإن الكاهلي أسدي ، وابن كاهل نسبة إلى العشيرة .
 

  * هامش *  
  (1) الطبري : 5 / 357 - 358 ، وبحار الانوار : 44 / 337 - 339 و 340 ، والخوارزمي : مقتل الحسين : 1 / 199 وقد ذكرت كنيته في بحار الانوار .
(2)
الرجل : 4 و 71 . وقد عده ابن حجر في كتاب الاصابة في معرفة الصحابة ، وابن البرفي الاستيعاب ، والجزري في أسد الغابة ونص على مقتله مع الحسين .
(3)
معجم رجال الحديث : 3 / 232 .
(4)
معجم رجال الحديث 3 / 233 . ( * )
 

 

- ص 75 -

وذكره ابن شهراشوب والخوارزمي مصحفا ب‍ ( مالك بن أنس الكاهلي ) ( 1 ) .

وذكره في البحار مصحفا ب‍ ( مالك بن أنس المالكي ) وصححه بعد ذلك عن ابن نما الحلي ( 2 ) .

الكاهلي : بنو كاهل من بني أسد بن خزيمة . من عدنان ، ( عرب الشمال . شيخ كبير السن : لا بد أن يكون ذا منزلة اجتماعية عالية بحكم كونه صحابيا . ويبدو أنه من الكوفة ، فقد ذكر ابن سعد أن منازل بني كاهل كانت في الكوفة ( 3 ) .


 3 - أنيس بن معقل الاصبحي : ذكره ابن شهر اشوب ( 4 ) والخوارزمي ( 5 ) وذكره السيد الامين . الاصبحي : الاصابح ، من القبائل القحطانية ( يمن ، عرب الجنوب لا نعرف عنه شيئا آخر ) .


 4 - أم وهب بنت عبد : سيدة من النمر بن قاسط . زوجة عبد الله بن عمير الكلبي ، من بني

  * هامش *  
  (1) المناقب : 4 / 102 ، ومقتل الحسين : 2 / 18
(2)
بحار الانوار : 45 / 24 و 25 .
(3)
محمد بن سعد : الطبقات ( طبعة ليدن - أوفست ) 6 / 58 .
(4)
المناقب : 4 / 103 .
(5)
مقتل الحسين : 2 / 19 . ( * )
 

 

- ص 76 -

عليم . أخبر زوجته أم وهب بعزمه على المصير إلى الحسين ، فقالت له : ( أصبت أصاب الله بك أرشد أمورك ، إفعل وأخرجني معك ) فخرج بها ليلا حتى أتى حسينا ، فأقام معه .

ولما شارك زوجها في القتال وقتل رجلين من جند عمرو بن سعد ( أخذت أم وهب امرأته عمودا ، ثم أقبلت نحو زوجها تقول له : ( فداك أبي وأمي ، قاتل دون الطيبين ذرية محمد ) . فأقبل إليها يردها نحو النساء ، فأخذت تجاذب ثوبه ، ثم

قال : ( إني لن أدعك دون أن أموت معك ) فناداها حسين ، فقال : ( جزيتم من أهل بيت خيرا ، إرجعي رحمك الله إلى النساء فاجلسي معهن ، فإنه ليس على النساء قتال ، فانصرفت إليهن ) . وخرجت إلى زوجها بعد أن استشهد حتى جلست

عند رأسه تمسح عنه التراب وتقول : ( هنيئا لك الجنة ) . فقال شمر بن ذي الجوشن لغلام يسمى رستم : ( أضرب رأسها بالعمود ) ، فضرب رأسها فشندخه ، فماتت مكانها ) . ( الطبري : 5 / 429 - 430 و 436 و 438 .


 5 - برير بن خضير الهمداني : ذكره الطبري ( 1 ) وابن شهر اشوب ( 2 ) وابن طاووس ( 3 ) والمجلسي في بحار الانوار مصحفا ب‍ ( بدير بن حفير ) ( 4 ) وورد ذكره في الرجبية . وقد
 

  * هامش *  
  (1) الطبري : 5 / 421 و 423 وغيرهما
(2)
المناقب : 4 / 100
(3)
اللهوف في قتل الطفوف .
(4)
بحار الانوار : 45 / 15 وغيرهما والتصحيف في : 44 / 320 ( * )
 

 

- ص 77 -

أورد سيدنا الاستاذ ( 3 / 289 ) : ( برير بن الحصين ) وأسنده إلى الرجبية ، والظاهر أن نسخة السيد مصحفة : خضير = حصين . بذل محاولة لصرف عمر بن سعد عن ولائه للسلطة الاموية . وصف في المصادر بأنه ( سيد القراء ) وكان

شيخا ، تابعيا ، ناسكا ، قارئا للقرآن ، ومن شيوخ القراء في جامع الكوفة ، وله في الهمدانيين شرف وقدر . يبدو أنه كان مشهورا ومحترما في مجتمع الكوفة ( 1 ) . همداني : من شعب كهلان ، ( اليمن ، عرب الجنوب ) موطنه الكوفة .


 6 - بشير بن عمرو الحضرمي : ذكره الطبري . أحد آخر رجلين بقيا من أصحاب الحسين قبل أن يقع القتل في بني هاشم ، والآخر هو ( سويد بن عمرو بن أبي المطاع ) ( 2 ) .

وذكر في الرجبية وذكر في الزيارة مصحفا ب‍ ( بشر بن عمر الحضرمي ) ( 3 ) .

وعند السيد الامين ( بشر بن عبد الله الحضرمي ) . وذكره سيدنا الاستاذ مرددا بين بشر وبشير ( 4 ) ومن المؤكد أنه هو    ( محمد بن بشير الحضري ) الذي ورد ذكره عند السيد ابن طاووس بقرينة
 

  * هامش *  
  (1) الطبري : 5 / 432 .
(2)
الطبري : 5 / 444 .
(3)
بحار الانوار : 45 / 70 .
(4)
معجم رجال الحديث : 3 / 314 . ( * )
 

 

- ص 78 -

ذكره لقصة ابنه ( 1 ) وقد وردت القصة في الزيارة مقرونة باسم بشر أو بشير على اختلاف النسخ . الحضرمي : من حضر موت ، قبيلة من القحطانية ، وبها عرفت مقاطعة حضر موت . أو من بني الحضرمي ، فخذ من الظبي ، من يافع ، إحدى قبائل اليمن . وكان عداد بشير هذا في كندة وهي قبيلة يمنية أيضا ( يمن ، عرب الجنوب ) . لا نعرف عن شيئا آخر .


 7 - جابر بن الحارث السلماني : هكذا ورد إسمه عند الطبري ( 2 ) وذكره الشيخ الطوسي مصحفا ( جنادة بن الحرث السلماني ) ( 3 ) وكذلك عند السيد الامين . وعده سيدنا الاستاذ بعنوان جنادة تبعا للشيخ ( معجم الرجال 4 / 166 ) .

وذكر : ( حيان بن الحارث السلماني الازدي ) بعنوان مستقل ( معجم رجال الحديث : 6 / 308 ) .

وذكر إسمه في الزيارة مصحفا ب‍ ( حباب بن الحارث السلماني الازدي ) ( 4 ) وفي النسخة الاخرى ( حيان . . . ) .

وفي الرجبية نسخة البحار ( حيان بن الحارث ) وفي نسخة الاقبال ( حسان بن الحارث ) ولعل الجميع واحد . وعند ابن شهر اشوب :
 

  * هامش *  
  (1) اللهوف : 39 40 .
(2)
الطبري : 5 / 446 .
(3) الرجال : 72 .
(4)
بحار الانوار : 45 / 72 . ( * )
 

 

- ص 79 -

( حباب بن الحارث ) في عداد قتلى الحملة الاولى ( 1 ) من شخصيات الشيعة في الكوفة . اشترك في حركة مسلم بن عقيل ، وتوجه إلى الحسين - بعد فشل الثورة في الكوفة - مع جماعة ، والتقوا مع الحسين قبيل وصوله إلى كربلاء ، فأراد

الحر بن يزيد الرياحي منعهم من اللحاق بالحسين ، ولم يفلح في منعهم ، ويأتي ذكر بقيتهم . السلماني ، من مراد ، ثم مذحج . ( يمن ، عرب الجنوب ) لا نعرف عنه شيئا آخر .


 8 - جبلة بن علي الشيباني . ذكر في الزيارة ( 2 ) وذكره ابن شهراشوب في عداد قتلى الحملة الاولى ( 3 ) . ولعله متحد مع جبلة بن عبد الله ، الذي ورد ذكره في الرجبية . وقد ذكرهما سيدنا الاستاذ في عنوانين ( معجم الرجال 4 / 34 ) اشترك في حركة مسلم بن عقيل في الكوفة . الشيباني : من شيبان ، من العدنانية ( عرب الشمال ) .


 9 - جنادة بن الحارث الانصاري : ذكره ابن شهر اشوب ( 4 ) والخوارزمي . ( جنادة بن الحرث ) ( 5 ) وبحار الانوار ( 6 ) . الانصاري : ( يمن ، عرب الجنوب ) . لا نعرف عنه شيئا آخر .
 

  * هامش *  
  (1) المناقب : 4 / 113
(2)
بحار الانوار : 45 / 72
(3)
المناقب : 4 / 113
(4) المناقب : 4 / 104 .
(5)
مقتل الحسين : 2 / 21 .
(6)
بحار الانوار : 45 / 28 ( * )
 

 

- ص 80 -

 10 - جندب بن حجير الخولاني : ذكره الشيخ دون أن ينص على مقتله ( 1 ) ، وذكر في الزيارة ( جندب بن حجر الخولاني ) ( 2 ) . وذكر في الرجبية ( جند بن حجير ) وبهذا العنوان ورد عند سيدنا الاستاذ ( معجم الرجال 4 / 173 ) وذكره السيد الامين . خولان : بطن من كهلان ، من القحطانية ( يمن ، عرب الجنوب ) . لا نعرف عنه شيئا آخر .


 11 - جون مولى أبي ذر الغفاري : ورد ذكره في الرجبية . وذكر في بحار الانوار والزيادة باسم ( جون بن حوي مولى أبي ذر الغفاري ( 3 ) وذكره الشيخ دون أن ينص على مقتله ( 4 ) . وذكره الخوارزمي ( 5 ) وذكره الطبري باسم ( حوي ) ( 6 ) . ذكره ابن شهر اشوب
 

  * هامش *  
  (1) الرجال : 72 .
(2)
بحار الانوار : 45 / 82 .
(3)
بحار الانوار : 45 / 22 و 71
(4) الرجال : 72 .
(5)
مقتل الحسين : 1 / 237 و 2 / 19
(6)
الطبري : 5 / 420 ( * )
 

 

- ص 81 -

مصحفا باسم ( جوين أبي مالك مولى أبي ذر الغفاري ) ( 1 ) . من الموالى ، أسود اللون ، شيخ كبير السن . لا نعرف عنه شيئا آخر .


 12 - جوين بن مالك الضبعي : ذكره الشيخ في عداد أصحاب الحسين ولم ينص على مقتله ( 2 ) وذكر في الزيارة في عداد الشهداء تارة بهذا الاسم وأخرى باسم ( حوي بن مالك الضبعي ) وقع الخلط عند البعض بينه وبين جون مولى أبي ذر .

ذكر أيضا في الرجبية إلا أنه ورد فيها بعنوان ( جوير بن مالك ) ونرجح أنه جوين بن مالك الضبعي - وأنه صحف تارة باسم حوي ، وأخري باسم جوبر . ذكر أنه كان من جنود عمر بن سعد ثم تحول إلى الحسين وقاتل معه ، وقتل في الحملة الاولى . الضبعي : ضبع بن وبرة ، بطن من القحطانية ( يمن ، عرب الجنوب ) . لا نعرف عنه شيئا آخر .


 13 - حبيب بن مظاهر الاسدي : ذكرته جميع المصادر . من أصحاب الامام علي بن أبي طالب ،
 

  * هامش *  
  (1) المناقب : 4 / 103 . (2) الرجال 72 . ( * )  

 

- ص 82 -

وكان من شرطة الخميس . جعله الحسين على ميسرة أصحابه عند التعبئة للقتال . تقدم أنه بذل محاولة لاستقدام أنصار من بني أسد ، وحال الجيش الاموي دون وصولهم إلى معسكر الحسين .

وهو أحد الزعماء الكوفيين الذين كتبوا إلى الحسين ( 1 ) كان معظما عند الحسين : ( لما قتل حبيب بن مظاهر هد ذلك حسينا ، وقال عند ذلك : احتسب نفسي وحماة أصحابي ) ( 2 ) . كان شخصية بارزة في مجتمع الكوفة الاسدي : عدنان ( عرب الشمال )


 14 - الحجاج بن زيد السعدي : ذكر في الزيارة ( 3 ) وذكره السيد الامين ( الحجاج بن بدر السعدي ) وفي الرجبية ( حجاج بن يزيد ) وذكره سيدنا الاستاذ بعنوان ( الحجاج بن يزيد - 4 / 240 ) وذكر أنه ورد بهذا العنوان في الزيارة وهو

مخالف ما في طبعة البحار الجديدة وموافق لنسخة الاقبال . حمل كتابا من مسعود بن عمرو الازدي إلى الحسين جوابا على كتاب من الحسين إليه وإلى غيره من زعماء البصرة يدعوهم إلى نصرته . بصري - من بني سعد بن تميم من عدنان ( عرب الشمال ) . لا نعرف عنه شيئا آخر .
 

  * هامش *  
  (1) الطبري : 5 / 352 وغيره
(2)
الطبري : 4 / 440 وغيره
(3)
بحار الانوار : 45 / 71 . ( * )
 

 

- ص 83 -

 15 - الحجاج بن مسروق الجعفي : ورد ذكره في الطبري ( 1 ) وفي الزيارة وبحار الانوار ( 2 ) وذكره الخوارزمي ( 3 ) . وذكر في الرجبية . وذكره ابن شهر اشوب ( 4 ) وصحفه الشيخ ( الحجاج بن مرزوق ) ( 5 )

وبهذا العنوان ذكره سيدنا الاستاذ ( معجم الرجال : 4 / 239 ) وذكر سيدنا الاستاذ الحجاج بن مسروق الجعفي تحت عنوان مستقل ( 4 / 239 - 240 ) والظاهر اتحادهما .

خرج من الكوفة إلى مكة فلحق بالحسين في مكة وصحبه منها إلى العراق . أمره الحسين بالاذان لصلاة الظهر عند اللقاء مع الحر بن يزيد . وصف في بعض المصادر بأنه ( مؤذن الحسين ) . كوفي الجعفي : نسبة إلى جعفي بن سعد العشيرة ، من مذحج ، من القحطانية . ( يمن ، عرب الجنوب )
 

  * هامش *  
  (1) الطبري : 5 / 401
(2)
بحار الانوار : 44 / 376 و 45 / 72
(3)
مقتل الحسين : 2 / 20 .
(4) المناقب : 4 / 103 .
(5)
الرجال : 73 . ( * )
 

 

- ص 84 -

 16 - الحر بن يزيد الرياحي اليربوعي التميمي : ذكرته جميع المصادر . وتكرر ذكره في الرجبية فذكر في أولها وفي أواخرها . من الشخصيات البارزة في الكوفة .

أحد أمراء الجيش الاموي في كربلاء ، وكان يقود فيه ربع تميم وهمدان ( 1 ) التقى مع الحسين عند جبل ذي حسم ، وهو يقود الف فارس وجهه أميرا عليهم عبيد الله بن زياد لاعتراض الحسين ( 2 ) .

تاب قبل نشوب المعركة ، ولحق بمعسكر الحسين ، وقاتل وقتل معه ( 3 ) . توحي لهجة بعض كتب المقتل بأن الحر كان متعاطفا مع الثورة منذ لقي الحسين ( 4 ) . ونحن نشك في ذلك ، ونرجح أن هذه اللهجة نتيجة لتأثر كتاب المقتل بالموقف

النفسي الذي تولد نتيجة لتحول الحر في النهاية إلى جانب الثورة . تتحدث بعض المراجع ذات القيمة الثانوية عن أن ولاء الحر للثورة ، وتحوله إلى صفوفها أثر على موقف إبنه ( علي بن الحر ) ، وأخيه
 

  * هامش *  
  (1) الطبري : 5 / 422 وغيره
(2)
الطبري : 5 / 400 وما بعدها ، وغيره
(3) الطبري : 5 / 427 وما بعدها ، وغيره
(4)
اللهوف في قتلى الطفوف ص : 32 ، ومثير الاحزان . ( * )
 

 

- ص 85 -

( مصعب بن يزيد ) ، وغلامه ( عروة ) ، ولم يثبت لدينا ذلك ( 1 ) . الرياحي : بطن من يربوع ، من تميم . عدنان ( عرب الشمال ) . كوفي . يبدو أنه إلى الشباب أقرب .


 17 - الحلاس بن عمرو الراسبي : ذكره ابن شهر اشوب في عداد قتلى الحملة الاولى ( 2 ) وذكره الشيخ مصحفا : ( الحلاش ) ولم يشر إلى مقتله ( 3 ) .

وفي الرجبية : ( حلاس بن عمرو ) وبهذا العنوان ذكره سيدنا الاستاذ . ( معجم الرجال : 4 / 144 ) .

وفي ( ج 6 ص 189 من معجم الرجال ) ذكر سيدنا الاستاذ : ( حلاس بن عمرو الهجري ) والظاهر أنه يعتبر رجلا آخر غير حلاس بن عمرو والظاهر عندنا اتحادهما ، والهجري نسبة إلى هجر في اليمن لا ينافي النسبة إلى راسب .

ذكر أنه كان على شرطة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب في الكوفة . وأنه وأخاه النعمان كانا مع عمر بن سعد ثم تحولا إلى معسكر الحسين . يأتي ذكر أخيه في عداد الشهداء . الراسبي : راسب بن مالك بطن من شنوءه ، من الازد من القحطانية : كوفي ( يمن ، عرب الجنوب ) .
 

  * هامش *  
  (1) ذكر الخوارزمي في ( مقتل الحسين ) 2 / 10 ان الحر لحق بالحسين مع غلامه التركي ، ولم يثبت لدينا أن هذا الغلام قاتل وقتل ليعد في الشهداء .
(2)
المناقب : 4 / 113 ( 3 ) الرجال : 73 . ( * )
 

 

- ص 86 -

 18 - حنظلة بن أسعد الشبامي : هكذا ذكر في الزيارة والرجبية في نسخة البحار ، وفي الاقبال ( سعد ) ، وفي نسخة البحار وفي الاقبال ( الشيباني ) وبحار الانوار ( 1 ) وذكره الخوارزمي ( 2 ) والطبري ( 3 ) والشيخ ( 4 ) وذكره السيد الامين . الشبامي : شبام بطن من همدان ، من القحطانية ( يمن ، عرب الجنوب ) كوفي .


 19 - خالد بن عمرو بن خالد الازدي : ذكره ابن شهر اشوب ( 5 ) والخوارزمي ( 6 ) وبحار الانوار ( 7 ) الازدي : من الازد ( يمن ، عرب الجنوب ) من الشبان . لا نعرف عنه شيئا آخر .


 20 - زاهر مولى عمرو بن الحمق الخزاعي : ذكره الشيخ ( 8 ) وابن شهر اشوب في عداد قتلى الحملة الاولى ( 9 ) وذكر في الرجبية وذكر في الزيارة في إحدى نسختيها مصحفا : ( زاهد
 

  * هامش *  
  (1) بحار الانوار : 45 / 43 و 73 .
(2)
مقتل الحسين : 2 / 24 .
(3)
الطبري : 5 / 443 .
(4)
الرجال : 73 .
(5)
المناقب : 4 / 101 .
(6) مقتل الحسين : 2 / 14
(7)
بحار الانوار : 45 / 18
(8)
الرجال : 73 .
(9)
المناقب : 4 / 113 . ( * )
 

 

- ص 87 -

مولى عمرو بن الحمق الخزاعي ) ( 1 ) . وذكر في النسخة الاخرى ( زاهر . )

ذكره سيدنا الاستاذ ( معجم رجال الحديث : 7 / 215 ) وقال نقلا عن النجاشي في ترجمة محمد بن سنان أن زهرا هذا هو جد محمد بن سنان . وهو من أصحاب الامامين موسى الكاظم وعلي بن موسى الرضا ، وهو ضعيف جدا .

وقد ذكر في المصادر خطأ باسم ( زاهر بن عمرو الكندي ) . من الكوفة . من شخصيات الكوفة ، شيخ كبير السن . من موالي كندة .


 21 - زهير بن بشر الخثعمي : هكذا ذكر في الزيارة في نسخة البحار ( 2 ) وفي نسخة الاقبال ( زهير بن سليم الازدي ) وذكره ابن شهر اشوب في عداد قتلى الحملة الاولى ( 3 ) ونرجح اتحاده مع زهير بن سليم الازدي الذي ذكره ابن شهر

اشوب أيضا في عداد قتلى الحملة الاولى وفي الرجبية : ( زهير بن بشير ) . الخثعمي : خثعم بن أنمار بن أراش ، قبيلة من القحطانية ، ( يمن ، عرب الجنوب ) لا نعرف عنه شيئا آخر .
 

  * هامش *  
  (1) بحار الانوار : 45 / 72 .
(2)
بحار الانوار : 45 / 72 .
(3)
المناقب : 4 / 113 . ( * )
 


 

   

الصفحة التالية

   

 

 

الصفحة الرئيسية

 

صفحة الحسين (ع)

 

فهرس الكتاب